العودة   شبكة العوالي الثقافية > .: المنتديـــات الإسلامية :. > فضائل ومظلوميات أهل البيت عليهم السلام
 

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-18-2009, 01:14 PM   رقم المشاركة : 121

معلومات العضو

جلال الحسيني
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية جلال الحسيني
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

جلال الحسيني غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

الفصل 90

شكرا لردكم الجميل الذي اسرني
بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صل على محمد واله وعجل فرجهم
والعن اعدائهم
قال رسول الله صلى الله عليه واله :
من كنت مولاه فعلي مولاه
كامل‏الزيارات ص 110
الباب السابع و الثلاثون
ما روي أن الحسين عليه السلام سيد الشهداء
1- عن حنان قال قال أبو عبد الله عليه السلام:
زوروا الحسين عليه السلام و لا تجفوه فإنه سيد شباب أهل الجنة من الخلق و سيد الشهداء .
2- عن ربعي بن عبد الله قال قلت لأبي عبد الله عليه السلام بالمدينة أين قبور الشهداء ؟؟
فقال :
أ ليس أفضل الشهداء عندكم ؛
و الذي نفسي بيده أن حوله أربعة آلاف ملك شعثا غبرا يبكونه إلى يوم القيامة .
3- أم سعيد الأحمسية قالت كنت عند أبي عبد الله عليه السلام و قد بعثت من يكتري لي حمارا إلى قبور الشهداء فقال:
ما يمنعك من زيارة سيد الشهداء ؟؟
قالت: قلت: و من هو؟؟
قال: الحسين عليه السلام قالت قلت :
و ما لمن زاره؟؟ قال :
حجة و عمرة مبرورة و
من الخير كذا و كذا ثلاث مرات بيده .
بيان اويس :
ان الحج والعمرة التي يقولها المعصوم عليه السلام تعني الكثير انها حجة وعمرة يقبلها الامام عليه السلام ثم يقول عليه السلام انها حج وعمرة مبرورة؛ والمبرورة كما في كتب اللغة :
لسان‏العرب ج : 4 ص : 51

الحج المَبْرُورُ الذي لا يخالطه شي‏ء من المآثم،
مجمع‏البحرين ج : 3 ص : 218
و الحج المبرور: الذي لا يخالطه شي‏ء من المآثم، و قيل المقبول المقابل بالبر و هو الثواب.
و منه الدعاء اللهم اجعله حجا مبرورا
و منه بر حجك يا آدم على البناء للمجهول، أي كان حجك مقبولا أو خالصا نقيا مما يشوبه من الشوائب و المآثم.
و فلان يبر خالقه: أي يطيعه.
و تباروا: تفاعلوا من البر. (انتهى)
فطوبى لمن اغتنم انفاسه وحج قبل انقطاعها.
كان لنا جار جدار بيتنا مشترك بيننا ؛ وكان طاعنا بالسن ؛
بدء ببناء بيته فذهبت اليه وقلت له :
يا حاج ان بيتك في الدنيا لا يحتاج الى بناء وبهذا المبلغ لو زرت الامام الحسين عليه السلام مع زوجتك لتبني بيتك في الاخرة لكان خير لك من هذا العناء والتعب الذي لا يناسب مثل سني انا ؛
انما قلت له مثل سني لكي لا اسيئ الادب معه وان كان هو مثل والدي بالسن ؛
ولكنه اجابني ان الارض تحت البساط يحتاج لترميم فتركته وودعته وقبل ان يتم البناء وجدته يسير بعصى محدودب الظهر فسالته عن السبب ؟؟
قال: ان بنّائنا لا ينصف ؛ اتعبني فقلت له:
وهل وجدت بناءا غير متعب؟!
وبعد مضي ايام قلائل وقبل اتمام البناء سمعت الصريخ من بيته ان الحاج مات وبقي البيت لزوجته التي ماتت بعده في حدود السنة وهُجِر البيت ؛
فياليته ذهب بماله الى زيارة سيد الشهداء عليه السلام لطال عمرة وكتب له الحج والعمرة المبرورة مع الخير الكثير الكثير.
فاغتنموا الفرصة يا اخواني واخواتي الموالين قبل ان تغلق صحيفة اعمالكم وتبقى معنا الحسرة الى الابد .
4 - عن أم سعيد الأحمسية قالت جئت إلى
أبي عبد الله عليه السلام فدخلت عليه فجاءت الجارية فقالت: قد جئت بالدابة فقال لي:
يا أم سعيد أي شي‏ء هذه الدابة أين تبغين تذهبين؟؟
قالت قلت: أزور قبور الشهداء
قال أخرى ذلك اليوم ما أعجبكم يا أهل العراق تأتون الشهداء من سفر بعيد و تتركون سيد الشهداء لا تأتونه!!!!
قالت قلت له :
من سيد الشهداء؟؟
فقال: الحسين بن علي عليه السلام قالت قلت:
إني امرأة !
فقال: لا بأس لمن كان مثلك أن يذهب إليه و يزوره قالت :
أي شي‏ء لنا في زيارته؟
قال:
تعدل حجة و عمرة
و
اعتكاف شهرين في المسجد الحرام
و
صيامها
و
خيرها كذا و كذا قالت و بسط يده و ضمها ضما ثلاث مرات .
لايجوز نقل الموضوع شرعا بدون ذكر المؤلف
سيد اويس الحسيني النجفي


التوقيع

[IMG]D0c2[/IMG]

رد مع اقتباس
 
قديم 10-21-2009, 04:09 PM   رقم المشاركة : 122

معلومات العضو

جلال الحسيني
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية جلال الحسيني
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

جلال الحسيني غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

الفصل 91

شكرا لردكم الجميل الذي اسرني


بسم الله الرحمن الرحيم



اللهم صل على محمد واله وعجل فرجهم



والعن اعدائهم

قال رسول الله صلى الله عليه واله :
من كنت مولاه فعلي مولاه
كامل‏الزيارات ص: 111
5- عن أم سعيد الأحمسية قالت دخلت المدينة فاكتريت حمارا على أن أطوف على قبور الشهداء فقلت لا بد أبدأ بابن رسول الله صلى الله عليه واله فادخل عليه فأبطأت على المكاري قليلا فهتف بي فقال لي أبو عبد الله عليه السلام :
ما هذا يا أم سعيد ؟؟
قلت له: جعلت فداك تكاريت حمارا لأدور على قبور الشهداء قال:
أ فلا أخبرك بسيد الشهداء ؟
قلت بلى قال: الحسين بن علي عليه السلام قلت: و إنه لسيدالشهداء؟!
قال نعم قلت فما لمن زاره؟ قال :
حجة و عمرة و من الخير هكذا و هكذا
6- عن أم سعيد الأحمسية قالت دخلت المدينة فاكتريت البغل أو البغلة لأزور عليه قبور الشهداء قالت قلت ما أحد أحق أن أبدأ به من جعفر بن محمد عليه السلام قالت فدخلت عليه فأبطأت فصاح بي المكاري حبستينا عافاك الله فقال لي أبو عبد الله كان إنسانا يستعجلك يا أم سعيد؟؟
قلت: نعم جعلت فداك إني اكتريت بغلا لأزور عليه قبور الشهداء فقلت ما آتي أحدا أحق من جعفر بن محمد عليه السلام قالت فقال : يا أم سيعد فما يمنعك من أن تأتي قبر سيد الشهداء؟؟
قالت : فطمعت أن يدلني على قبر علي بن أبي طالب عليه السلام فقلت :
بأبي أنت و أمي و من سيد الشهداء ؟؟
قال: الحسين بن فاطمة عليه السلام يا أم سعيد من أتاه ببصيرة و رغبة فيه كان له حجة مبرورة و عمرة متقبلة و كان له من الفضل هكذا و هكذا .
بيان وشرح :
ان هذه الرواية الاخيرة تبين ان قبر امير المؤمنين عليه السلام الى ذلك اليوم لم يكن معلوما للموالين امثال هذه الطيبة رضوان الله عليها
ومع ذلك راعت الادب كاملا مع الامام عليه السلام ولم تساله وانما سالت عن قبر سيد الشهداء الذي اشار اليه الامام عليه السلام؛
ومع العلم انها امراة ولكن الامام امرها بزيارة قبر الامام الحسين عليه السلام مع بُعد المسافة بينهما لانها كما قال الامام عليه السلام :
(((فقالت: قد جئت بالدابة فقال لي: يا أم سعيد أي شي‏ء هذه الدابة أين تبغين تذهبين؟؟ قالت قلت: أزور قبور الشهداء قال أخرى ذلك اليوم ما أعجبكم يا أهل العراق تأتون الشهداء من سفر بعيد و تتركون سيد الشهداء لا تأتونه!!!! قالت قلت له : من سيد الشهداء؟؟ فقال:
الحسين بن علي عليه السلام قالت قلت: إني امرأة !فقال: لا بأس لمن كان مثلك أن يذهب إليه و يزوره))).
7- عن أبي بصير عن أبي عبد الله عليه السلام قال ما من شهيد إلا و هو يحب لو أن
الحسين بن علي حي و يحب أن يكون مع الحسين عليه السلام حتى يدخلون الجنة معه .
لايجوز نقل الموضوع شرعا بدون ذكر المؤلف
سيد جلال الحسيني النجفي


التوقيع

[IMG]D0c2[/IMG]

رد مع اقتباس
 
قديم 10-30-2009, 05:16 PM   رقم المشاركة : 123

معلومات العضو

جلال الحسيني
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية جلال الحسيني
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

جلال الحسيني غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

الفصل 93

شكرا لردكم الجميل الذي اسرني

بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صل على محمد واله وعجل فرجهم

والعن اعدائهم

قال رسول الله صلى الله عليه واله :

من كنت مولاه فعلي مولاه

قد مر لنا شرح لزيارة الله تعالى لقبر

امير المؤمنين عليه السلام ولاهمية المقام نزيد هنا في البيان .

ان هذا التكريم العظيم لقبر

ابي عبد الله الحسين عليه السلام قد ورد منه الكثير جدا في القرآن الكريم فما قيل في تاويله هناك يقال هنا ؛

علما بان ائمتنا عليهم السلام ينفون التشبيه باشد نفي كما سانقل لكم قطرة من بحر الروايات فيها :

الكافي 1 82 باب إطلاق القول بأنه شي‏ء .....

عَنِ الْحُسَيْنِ بْنِ سَعِيدٍ قَالَ سُئِلَ

أَبُو جَعْفَرٍ الثَانِي عليه السلام يَجُوزُ أَنْ يُقَالَ للهِ إِنَّهُ شَيْ‏ءٌ؟؟

قَالَ:

نَعَمْ يُخْرِجُهُ مِنَ الحَدَّيْنِ حَدِّ التَّعْطِيلِ وَ حَدِّ التشْبِيهِ .

الكافي 1 100

باب النهي عن الصفة بغير ما وصف..

1- عَنْ عَبْدِ الرَّحِيمِ بْنِ عَتِيكٍ القَصِيرِ قَالَ كَتَبْتُ عَلَى يَدَيْ عَبْدِ المَلِكِ بْنِ أَعْيَنَ إِلَى

أَبِي عَبْدِ اللَّهِ عليه السلام أَنَّ قَوْماً بِالعِرَاقِ يَصِفُونَ اللهَ بِالصُّورَةِ وَ بِالتخطِيطِ فَإِنْ رَأَيْتَ جَعَلَنِيَ اللهُ فِدَاكَ أَنْ تَكْتُبَ إِلَيَّ بِالمَذهَبِ الصَّحِيحِ مِنَ التوحِيدِ؛

فَكَتَبَ إِلَيَّ:

سَأَلتَ رَحِمَكَ اللهُ عَنِ التَّوْحِيدِ وَ مَا ذَهَبَ إِلَيْهِ مَنْ قِبَلَكَ فَتَعَالَى اللهُ الذِي لَيْسَ كَمِثلِهِ شَيْ‏ءٌ وَ هُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ تَعَالَى عَمَّا يَصِفُهُ الوَاصِفُونَ المُشَبِّهُونَ

اللهَ بِخَلقِهِ المُفتَرُونَ عَلَى اللهِ فَاعلَم رَحِمَكَ اللهُ أَنَّ المَذهَبَ الصَّحِيحَ فِي التَّوْحِيدِ

مَا نَزَلَ بِهِ القرْآنُ مِنْ صِفَاتِ اللهِ جَلَّ وَ عَزَّ فَانفِ عَنِ اللهِ تَعَالَى الْبُطلانَ وَ

التَّشبِيهَ

فَلا نَفيَ وَ

لا تَشْبِيهَ

هُوَ اللهُ الثَّابِتُ الْمَوْجُودُ تَعَالَى اللهُ عَمَّا يَصِفُهُ الوَاصِفُونَ وَ لا تَعْدُوا القرْآنَ فَتَضِلُّوا بَعْدَ البَيَانِ.

وسائل‏الشيعة 15 317

45 - باب وجوب اجتناب الكبائر .....

وَ فِي كِتَابِ صِفَاتِ الشِّيعَةِ:

الفَضْلِ بْنِ شَاذَانَ عَنِ الرِّضَا عليه السلام قَالَ: مَنْ أَقَرَّ بِالتوْحِيدِ وَ

نَفَى التَشْبِيهَ

إِلَى أَنْ قَالَ:

وَ أَقَرَّ بِالرَّجْعَةِ بِالْيَقِينِ وَ اجْتَنَبَ الكَبَائِرَ فَهُوَ مُؤْمِنٌ حَقّاً وَ هُوَ مِنْ شِيعَتِنَا أَهْلَ البَيتِ .



بحارالأنوار 5



نفي الظلم و الجور عنه تعالى

وَ قَدْ وَرَدَتِ الأَخْبَارُ بِذَمِّهِمْ عَنْ

أَهْلِ الْبَيْتِ عليهم السلام وَ لَعَنَهُمْ

جَعْفَرُ بْنُ مُحَمَّدٍالصَّادِقُ عليه السلام فَقَالَ لَعَنَ اللهُ المُعْتَزِلَةَ أَرَادَتْ أَنْ تَوَحَّدَتْ فَأَلحَدَتْ وَ رَامَتْ أَنْ تَرْفَعَ التشْبِيهَ فَأَثبَتَتْ .

وقد قال الله تعالى في محكم كتابه المجيد :

وَ جاءَ رَبُّكَ وَ المَلَكُ صَفًّا صَفًّا (22)

فَلَمَّا تَجَلَّى رَبُّهُ لِلْجَبَلِ جَعَلَهُ (الاعراف )

إِنَّ الَّذينَ يُبايِعُونَكَ إِنَّما يُبايِعُونَ اللَّهَ يَدُ اللَّهِ فَوْقَ أَيْديهِمْ فَمَنْ نَكَثَ فَإِنَّما يَنْكُثُ عَلى‏ نَفْسِهِ وَ مَنْ أَوْفى‏ بِما عاهَدَ عَلَيْهُ اللَّهَ فَسَيُؤْتيهِ أَجْراً عَظيماً

(10)

وكثير من هذه الايات التي هي مؤولة بما ينفي التجسيم والتشبيه لله تعالى ففي رواياتنا التي ذكرها ابن قولويه رحمه الله

افهم منها مزيد التكريم والتجليل من الله تعالى لامير المؤمنين عليه السلام وابي عبد الله الحسين عليه السلام

(لايجوز وحرام شرعا نقل الموضوع بدون ذكر الكاتب )

((سيد جلال الحسيني النجفي))


التوقيع

[IMG]D0c2[/IMG]

رد مع اقتباس
 
قديم 10-31-2009, 08:59 PM   رقم المشاركة : 124

معلومات العضو

جلال الحسيني
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية جلال الحسيني
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

جلال الحسيني غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

الفصل 94

شكرا لردكم الجميل الذي اسرني

بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صل على محمد واله وعجل فرجهم

والعن اعدائهم

قال رسول الله صلى الله عليه واله :

من كنت مولاه فعلي مولاه

الباب التاسع و الثلاثون

زيارة الملائكة الحسين بن علي عليه السلام

1- عن إسحاق بن عمار عن

أبي عبد الله عليه السلام قال:

سمعته يقول:

ليس من ملك في السماوات و الأرض إلا و هم يسألون الله عز و جل أن يأذن لهم في زيارة قبر الحسين عليه السلام

ففوج ينزل و فوج يعرج

2 - عن داود الرقي قال سمعت

أبا عبد الله عليه السلام يقول:

ما خلق الله خلقا أكثر من الملائكة و إنه ينزل من السماء كل مساء سبعون ألف ملك يطوفون بالبيت الحرام ليلتهم حتى إذا طلع الفجر انصرفوا إلى قبر النبي صلى الله عليه واله فيسلمون عليه ثم يأتون قبر أمير المؤمنين عليه السلام فيسلمون عليه ثم يأتون قبر

الحسين عليه السلام

فيسلمون عليه ثم يعرجون إلى السماء قبل أن تطلع الشمس ثم تنزل الملائكة النهار سبعون ألف ملك فيطوفون بالبيت الحرام نهارهم حتى إذا غربت الشمس انصرفوا إلى قبر

رسول الله صلى الله عليه واله فيسلمون عليه ثم يأتون قبر أمير المؤمنين عليه السلام فيسلمون عليه ثم يأتون قبر

الحسين عليه السلام

فيسلمون عليه ثم يعرجون إلى السماء قبل أن تغيب الشمس .

3- عن إسحاق بن عمار عن

أبي عبد الله عليه السلام قال :

ما بين قبر

الحسين عليه السلام

إلى السماء مختلف الملائكة .

4- عن عبد الله بن سنان قال سمعت

أبا عبد الله عليه السلام يقول:

قبر

الحسين عليه السلام

عشرون ذراعا في عشرين ذراعا مكسرا روضة من رياض الجنة منه معراج إلى السماء فليس من ملك مقرب و لا نبي مرسل إلا و هو يسأل

الله تعالى أن يزور

الحسين عليه السلام

ففوج يهبط و فوج يصعد .

5- عن إسحاق بن عمار قال قلت

لأبي عبد الله عليه السلام:

جعلت فداك يا ابن رسول الله كنت في الحيرة ليلة عرفة فرأيت نحوا من ثلاثة ألف أو أربعة ألف رجل جميلة وجوههم طيبة ريحهم شديدة بياض ثيابهم يصلون الليل أجمع فلقد كنت أريد أن آتي قبر

الحسين عليه السلام

و أقبله و أدعو بدعواتي فما كنت أصل إليه من كثرة الخلق فلما طلع الفجر سجدت سجدة فرفعت رأسي فلم أر منهم أحدا فقال لي

أبو عبدالله عليه السلام :

أتدري من هؤلاء؟؟

قلت: لا جعلت فداك فقال:

أخبرني أبي عن أبيه قال:

مر بالحسين عليه السلام أربعة آلاف ملك و هو يُقتل فعرجوا إلى السماء فأوحى الله إليهم يا معشر الملائكة مررتم بابن حبيبي و صفيي

محمد صلى الله عليهواله و هو يقتل و يضطهد مظلوما فلم تنصروه فانزلوا إلى الأرض إلى قبره فابكوه شعثا غبرا إلى يوم القيامة فهم عنده إلى أن تقوم القيامة .

6- عن إسحاق بن عمار قال قلت

لأبي عبد الله عليه السلام:

إني كنت بالحائر ليلة عرفة و كنت أصلي و ثم نحو من خمسين ألفا من الناس جميلة وجوههم طيبة روائحهم و أقبلوا يصلون الليل أجمع فلما طلع الفجر سجدت ثم رفعت رأسي فلم أر منهم أحدا فقال لي أبو عبد الله عليه السلام إنه مر بالحسين عليه السلام

خمسون ألف ملك و هو يقتل فعرجوا إلى السماء فأوحى الله تعالى إليهم مررتم بابن حبيبي و هو يقتل فلم تنصروه فاهبطوا إلى الأرض فاسكنوا عند قبره شعثا غبرا إلى يوم تقوم الساعة .


التوقيع

[IMG]D0c2[/IMG]

رد مع اقتباس
 
قديم 11-04-2009, 04:24 PM   رقم المشاركة : 125

معلومات العضو

جلال الحسيني
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية جلال الحسيني
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

جلال الحسيني غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

الفصل 96

شكرا لردكم الجميل الذي اسرني


بسم الله الرحمن الرحيم


اللهم صل على محمد واله وعجل فرجهم


والعن اعدائهم

قال رسول الله صلى الله عليه واله :

من كنت مولاه فعلي مولاه



شرح بعض فقرات الرواية المباركة



1- ((اللهم يا من خصنا بالكرامة و وعدنا بالشفاعة و خصنا بالوصية و أعطانا علم ما مضى و علم ما بقي و جعل أفئدة من الناس تهوي إلينا))

اولا

يذكر الامام عليه السلام ما خصهم الله تعالى من كرامات عظيمة والتي لم تكن لسواهم سلام الله عليهم ؛

وهي مقدمة للدعاء لزوار

الامام الحسن عليه السلام

ومنها نفهم ان الامام عليه السلام والذي له هذه الخصوصيات العظيمة عند الله تعالى من المستحيل ان يرد دعائه في حق من يدعو لهم .

واشار الامام عليه السلام بعبارته المباركة

((و جعل أفئدة من الناس تهويإلينا))

ان القلوب هي من توفق لان تهوي اليهم وما فائدة الابدان ان خوت من القلوب وهم بيت الله الحق الذي اذن ان يرفع ويذكر فيها اسمه

((في‏ بُيُوتٍ أَذِنَ اللَّهُ أَنْ تُرْفَعَ وَ يُذْكَرَ فيهَا اسْمُهُ يُسَبِّحُ لَهُ فيها بِالْغُدُوِّ وَ الآصالِ)) (36)(النور)



2- ((اغفر لي و لإخواني و زوار قبرأبي الحسين))

سبحان الله ما اعظمها من منزلة لا توصف بوصف ان يستغفر الامام المعصوم عليه السلام لنفسه واخوانه والزوار بنفس الوقت؛

نسال الله تعالى ان لا يحرمنا هذه الفضيلة العظيمة والمنزلة الرفيعة لزوار الامام الحسين عليه السلام.



3 – ((الذين أنفقوا أموالهم و أشخصوا أبدانهم))

وهنا يصف الامام عليه السلام الزوار بقوله هذا بصفتين وهي الانفاق

والثانية ان اشخصوا ابدانهم ؛

وهذا يعني ان الامام عليه السلام يعلم بانفاق الزوار حيث ان هناك

من لا يستطيع ان يزور بنفسه فينفق امواله لمن يستطيع الزيارة ولا يملك المال

او انه يشخص ببدنه

وان نفس سفره للزيارة يستلزم الانفاق

ومنهم من يزور وفي نفس زيارته ينفق الكثير على الزوار الاخرين

وفي مجالات مختلفة وكل هذه الانواع المختلفة من التضحيات المادية والروحية هي تحت نظر الامام عليه السلام وعنايته التامة



4 –(( رغبة في برنا و رجاء لما عندك في صلتنا و سرورا أدخلوه على نبيك و إجابة منهم لأمرنا و غيظا أدخلوه على عدونا أرادوا بذلك رضاك))



وفي هذه الفقرة المباركة بيّن الامام عليه السلام اهداف الزوار ؛ وهذا اعظم تكريم لهم حيث ناب الامام عليه السلام عنهم لبيان اهدافهم من زيارتهم وهي :

* "رغبة في برنا"

لو نعلم كم هو اجر وثواب البر بالانسان المؤمن العادي

وآثاره في الدارين

لعرفنا كم سيكون اثر البر بالامام المعصوم عليه السلام .

* "رجاء لما عندك في صلتنا"

وهذا الهدف هو ما يخص الزائر في نيل ما اعد الله تعالى من بركات في الدارين لمن يصل ذوي قربى رسول الله صلى الله عليه واله .

* "سرورا أدخلوه على نبيك"



وان اجر ادخال السرور على قلب المؤمن وثوابه في الدنيا والاخرة تذهل حقا

فكيف لو كان ادخال السرور على قلب

رسول الله صلى الله عليه واله .

*"إجابة منهم لأمرنا"



وكل هذا الاجر يعلوه ان الزائر في الحقيقة يقول بزيارته للامام الحسين عليه السلام وكل الائمة لبيك يا امامي جئت لاغيثك

واجيب امرك

وهذه هي السعادة التي لا سعادة فوقها

حيث اعتبر الامام الصادق عليه السلام زيارة الزائر اجابة لامر آل محمد عليهم السلام .

* "غيظا أدخلوه على عدونا"



مُحَمَّدٌ رَسُولُ اللَّهِ وَ الَّذينَ مَعَهُ أَشِدَّاءُ عَلَى الْكُفَّارِ رُحَماءُ بَيْنَهُمْ تَراهُمْ رُكَّعاً سُجَّداً يَبْتَغُونَ فَضْلاً مِنَ اللَّهِ وَ رِضْواناً سيماهُمْ في‏ وُجُوهِهِمْ مِنْ أَثَرِ السُّجُودِ ذلِكَ مَثَلُهُمْ فِي التَّوْراةِ وَ مَثَلُهُمْ فِي الْإِنْجيلِ كَزَرْعٍ أَخْرَجَ شَطْأَهُ فَآزَرَهُ فَاسْتَغْلَظَ فَاسْتَوى‏ عَلى‏ سُوقِهِ يُعْجِبُ الزُّرَّاعَ

ليغيظَ بِهِمُ الكُفارَ

وَعَدَ اللَّهُ الذينَ آمَنُوا وَ عَمِلُوا الصَّالِحاتِ مِنْهُمْ مَغفِرَةً وَ أَجْراً عَظيماً (29)

فان هنا اشارة جدا مهمه وهي الحقيقة التي نشاهدها وان لم نلتفت لجوهرها

او نشعر بها

وهي

ان نفس الزيارة وان كنت صامة في كل ذهابك وايابك تغيظ الكفار النواصب لعنهم الله ؛

فان الزيارة مغيظة لهم سواء نويت اغاظتهم ام لم تنوي وليتك تعلم اجر من اغاظ ناصبا في سبيل الله ورضاء لرسول الله صلى الله عليه واله لمت فرحا وسرورا بزيارتك .



"أرادوا بذلك رضاك"



وفي هذه العبارة كاي عبارة لهم عليهم السلام يتبين اشعاع الرحمة لآل محمد عليهم السلام

جليا

حيث اعتبر الامام عليه السلام نية الزائر من وراء كل ذلك ليس الا رضا الله تعالى

وهي

الدافع الاساسي لكل تلك الاهداف المباركة

اللهم

لا تحرمنا من زيارة الحسين عليه السلام

عاشق الروافض

سيد جلال




التوقيع

[IMG]D0c2[/IMG]

رد مع اقتباس
 
قديم 11-07-2009, 11:30 AM   رقم المشاركة : 126

معلومات العضو

جلال الحسيني
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية جلال الحسيني
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

جلال الحسيني غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

الفصل 97
شكرا لردكم الجميل الذي اسرني
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد واله وعجل فرجهم
والعن اعدائهم
قال رسول الله صلى الله عليه واله :
من كنت مولاه فعلي مولاه
شرح ما تبقي من الانوار الجعفرية المباركة:
((فكافهم عنا بالرضوان))
ان الامام الصادق عليه السلام اعتبر الزائر ضيفهم وزائرهم جميعا ؛ ولذلك طلب من الله تعالى ان يكافئهم عن أنفسهم سلام الله عليهم
وهذا تشريف لهم وايما تشريف يعجز عن وصفه البيان ؛
.ثم لم يكتفي الامام عليه السلام بمكافئتهم بالجنة
بل طلب لهم من الله تعالى الرضوان والذي هو فوق الجنان كما قال الله سبحانه وتعالى :
قُلْ أَأُنَبِّئُكُمْ بِخَيْرٍ مِنْ ذلِكُمْ لِلَّذينَ اتَّقَوْا عِنْدَ رَبِّهِمْ جَنَّاتٌ تَجْري مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهارُ خالِدينَ فيها وَ أَزْواجٌ مُطَهَّرَةٌ وَ رِضْوانٌ مِنَ اللَّهِ وَ اللَّهُ بَصيرٌ بِالْعِبادِ (15)(آلعمران )
وَعَدَ اللَّهُ الْمُؤْمِنينَ وَ الْمُؤْمِناتِ جَنَّاتٍ تَجْري مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهارُ خالِدينَ فيها وَ مَساكِنَ طَيِّبَةً في‏ جَنَّاتِ عَدْنٍ وَ رِضْوانٌ مِنَ اللَّهِ أَكْبَرُ ذلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظيمُ (72)(التوبة)
فان الانسان الزائر حينما يشعر بانه سائر الى رضا الله تعالى حيث امرنا بان نصل ونود ذوي قربى نبينا صلى الله عليه واله ونطيع ائمتنا عليهم السلام
فهذا السير وهذه الهجرة الى رضوان الله خير وافضل واكبر من كل ما في الدنيا من زينة وزخرف كما قال الرسول الكريم صلى الله عليه واله لابن مسعود :
1 - يَا ابْنَ مَسْعُودٍ:
احْذرِ الدنيَا و لَذاتِهَا و شَهَوَاتِهَا و زِينَتَهَا وَ أَكْلَ الحَرَامِ وَ الذهَبَ وَ الفِضَّةَ وَ المَرَاكِبَ وَ النِّسَاءَ وَ البَنِينَ وَ القَنَاطِيرَ المُقَنْطَرَةَ مِنَ الذَهَبِ وَ الفِضَّةِ... وَ الأَنْعَامَ وَ الحَرْثَ ذلِكَ مَتاعُ الحَياةِ الدنْيا وَ اللهُ عِندَهُ حُسْنُ المَآبِ
قُلْ أَأُنَبِّئُكُمْ بِخَيْرٍ مِنْ ذلِكُمْ لِلذِينَ اتقَوْا عِنْدَ رَبِّهِمْ جَناتٌ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الأَنْهارُ خالِدِينَ فِيها وَ أَزْواجٌ مُطَهَّرَةٌ وَ رِضْوانٌ مِنَ اللَّهِ وَ اللهُ بَصِيرٌ بِالْعِباد
لان رضوان الله تعالى هي افضل من كل زينة لان الرضوان هي الاصل في حصول الجنان وافضل منها شعور الانسان بان الله راض عنه وفي زيارة الامام الحسين عليه السلام يشعر الزائر باعلى درجات النشوة حينما يشعر انه في زيارته يلبي امر خالقه ورسول وائمته عليهم الصلوات الخالدات كما قال الامام زين العابدين عليه السلام في وصف رضوان الله تعالى
2- عن ثوير عن علي بن الحسين عليه السلام قال :
إذا صار أهل الجنة في الجنة و دخل ولي الله إلى جناته و مساكنه و اتكأ كل مؤمن منهم‏ على أريكته حفته خدامه و تهدلت عليه الثمار و تفجرت حوله العيون، و جرت من تحته الأنهار، و بسطت له الزرابي و صففت له النمارق و أتته الخدام بما شاءت شهوته من قبل أن يسألهم ذلك، قال :
و يخرج عليهم الحور العين من الجنان فيمكثون بذلك ما شاء الله،
ثم
إن الجبار يشرف عليهم فيقول لهم:
أوليائي و أهل طاعتي و سكان جنتي في جواري ألا هل أنبئكم بخير مما أنتم فيه؟؟.
فيقولون:
ربنا و أي شي‏ء خير مما نحن فيه نحن‏ فيما اشتهت أنفسنا و لذت أعيننا من النعم في جوار الكريم، قال :
فيعود عليهم القول، فيقولون:
ربنا نعم، فأتنا بخير مما نحن فيه، فيقول لهم تبارك و تعالى:
رضاي عنكم و محبتي لكم خير و أعظم مما أنتم فيه، قال فيقولون :
نعم يا ربنا رضاك عنا و محبتك لنا خير لنا و أطيب لأنفسنا،
ثم قرأ علي بن الحسين عليه السلام هذه الآية :
وَعَدَ اللَّهُ الْمُؤْمِنِينَ وَ الْمُؤْمِناتِ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهارُ خالِدِينَ فِيها وَ مَساكِنَ طَيِّبَةً فِي جَنَّاتِ عَدْنٍ وَ رِضْوانٌ مِنَ اللَّهِ أَكْبَرُ ذلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ
فطلب الامام الصادق عليه السلام من ربه لزوار جده الامام الحسين عليه السلام الرضون لانها
وَ رِضْوانٌ مِنَ اللَّهِ أَكْبَرُ ذلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ
1 - بحارالأنوار 74 103 باب 5- وصية النبي صلى الله عليه واله إلى عبد الله بن مسعود .....
2 - تفسيرالعياشي 2 96 من سورة البراءة .....
كتبه
سيد جلال الحسيني


التوقيع

[IMG]D0c2[/IMG]

رد مع اقتباس
 
قديم 11-11-2009, 10:59 AM   رقم المشاركة : 127

معلومات العضو

جلال الحسيني
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية جلال الحسيني
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

جلال الحسيني غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

الفصل 98

شكرا لردكم الجميل الذي اسرني

بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صل على محمد واله وعجل فرجهم

والعن اعدائهم

قال رسول الله صلى الله عليه واله :

من كنت مولاه فعلي مولاه

(و اكلأهم بالليل و النهار)

وهذا هو دعاء الامام عليه السلام لزوار

الامام الحسين عليه السلام

بان يكلأهم الله تعالى في الليل والنهار وقد جاء في كتب اللغة عن عبارة اكلأهم هكذا :

جمع‏البحرين ج : 1 ص : 361

(كلا) قوله تعالى: قل من يكلؤكم بالليل و النهار من الرحمن [21/42] أي من يحفظكم منه من كلأه يكلؤه مهموز بفتحتين كلاء بالكسر و المد: حفظه و يجوز التخفيف فيقال: كليته أكلاه من باب تعب، و منه قوله: اللهم اجعلني في كلاءتك‏ أي في حفظك و حمايتك. (انتهى)

قد يسال الانسان سؤالا وهو ان كان

الامام عليه السلام

قد دعا للزوار ان يحفظهم الله تعالى وهو لا يعجزه شيئ والامام عليه السلام دعائه غير مردود فكيف نرى من الزوار من يُقتل وتُقطع منه الايدي والارجل

فهل ان هذا الزائر زيارته لم تقبل

ام ان دعاء الامام عليه السلام لا يشمله .

وجوابنا على هذه الشبهة

هو

اننا يجب ان نعرف بان الائمة سلام الله عليهم يدعون للزوار بحفظهم في الدارين ولكن هناك من يرتقي في زيارته لدرجة الشهادة والخوف فيهم والابتلاء لاجلهم وهذه مقامات عظيمة لاينالها الا السعداء فحينئذ يدعو

الامام عليه السلام

لهذا الزائر ان يحفظ الله تعالى له دينه لكي لا ينحرف عن الحق كما جاء في تفسير اية مؤمن ال فرعون

الكافي 2 215 باب سلامة الدين .....

1- مُحَمَّدُ بْنُ يَحْيَى عَنْ أَحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ عَنْ عَلِيِّ بْنِ النُّعْمَانِ عَنْ أَيُّوبَ بْنِ الْحُرِّ عَنْ

أَبِي عَبْدِ اللَّهِ عليه السلام

فِي قَولِ اللَّهِ عَزَّ وَ جَلَّ :

فَوَقاهُ اللَّهُ سَيِّئاتِ ما مَكَرُوا

فَقَالَ :

أَمَا لَقَدْ بَسَطُوا عَلَيهِ وَ قَتَلُوهُ وَ لَكِنْ أَتَدرُونَ مَا وَقَاهُ وَقَاهُ أَن يَفتِنُوهُ فِي دِينِهِ .

فليس هناك سعادة اعظم منها

اما ان يحفظ في دنياه ويرجع مغفورا له سالما غانما فطوبى له واما ان يرتقي فيُحفظ دينه وهو متاعه للخلود متنعما سعيدا في جنة لا نصب فيها ولا لغوب بجوار ائمته الاطهار عليهم الصلاة والسلام .

بقلم سيد جلال الحسيني


التوقيع

[IMG]D0c2[/IMG]

رد مع اقتباس
 
قديم 11-13-2009, 10:07 AM   رقم المشاركة : 128

معلومات العضو

جلال الحسيني
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية جلال الحسيني
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

جلال الحسيني غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

الفصل 99

شكرا لردكم الجميل الذي اسرني

بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صل على محمد واله وعجل فرجهم

والعن اعدائهم

قال رسول الله صلى الله عليه واله :

من كنت مولاه فعلي مولاه

قول الامام عليه السلام:

((و اخلف على أهاليهم و أولادهم الذين خلفوا بأحسن الخلف))

وهنا الدعاء شمل اهل الزائر ومن خلف حين زيارته لكي يطمئن الزائر على اهله حين زيارته بانهم محفوظون ومحفوفون بدعاء الامام المعصوم عليهم السلام جميعا واي نعمة فوق هذه النعمة ؛ ولا يستطيع احد ان يقول لا ازور لاني قلق على اهلي ومن اخلف بعدي .

وقوله عليه السلام

((و اكفهم شر كل جبار عنيد و كل ضعيف من خلقك و شديد و شر شياطين الإنس و الجن))

ولما كان الزائر مغفور ذنوبه ومن خَلّف محفوظ فلا يخاف حينئذ من شر كل هؤلاء الذين ذكرهم الامام عليه السلام مضافا لدعائه عليه السلام للتخلص منهم وهم كل ما يخافه الزائر لان الامام عليه السلام دعا له للتخلص حتى من شر الضعيف الذي قد يضر الزائر فكيف بالقوي .

((و أعطهم أفضل ما أملوا منك في غربتهم عن أوطانهم وما اثرونا به على أبنائهم و أهاليهم و قراباتهم))

وفي هذا الدعاء مزيد عناية من الامام عليه السلام للزائر ؛ لان كل زائر له ادعية كثيرة حينما يزور

الامام الحسين عليه السلام

لدنياه وآخرته وهناك ادعية يدعوها ولكنه في نفس الوقت يستكثرها لانه في اعتقاده عسيرة لكبرها في نفسه والامام عليه السلام يدعو للزائر بتحقق تلك الامنيات التي يظنها الزائر عسيرة تحققها ويعتبر الزائر مؤثرا للائمة على نفسه حينما ترك وطنه واهله وبلده لزيارة

سيد الشهداء عليه السلام وحتى مغادرة الاقرباء في الزيارة اعتبرها الامام عليه السلام ايثار وانت خبير بما يعني الايثار على النفس من عظم مقام المؤثر على نفسه للائمة الاطهار عليهم السلام والذي لايمكن احصاء عظمته الا الله وهم سلام الله عليهم .


التوقيع

[IMG]D0c2[/IMG]

رد مع اقتباس
 
قديم 11-15-2009, 03:44 PM   رقم المشاركة : 129

معلومات العضو

جلال الحسيني
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية جلال الحسيني
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

جلال الحسيني غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

الفصل 100
شكرا لردكم الجميل الذي اسرني
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد واله وعجل فرجهم
والعن اعدائهم
قال رسول الله صلى الله عليه واله :
من كنت مولاه فعلي مولاه
قوله عليه السلام :
((اللهم إن أعداءنا عابوا عليهم بخروجهم فلم ينههم ذلك عن الشخوص إلينا خلافا منهم على من خالفنا))
وهذا الدعاء تذكير جدا مهم للزوار الكرام
بان الاعداء على مدى التاريخ يعيبون علينا تضحيتنا بمهجتنا لائمتنا عليهم السلام
وكم من انسان سمتعه بنفسي وهو يعيب الماشين على اقدامهم الى
الامام الحسين عليه السلام
قائلا :
انما كانوا يذهبون مشيا على الاقدام في تلك الازمنة التي ما كانت فيها وسائل النقل اما الان ومع توفر الوسائل المختلفة فلاداعي للمشي .
بينما هؤلاء الغافلون لجهلهم اصبحوا عمين ؛
لان الهدف ليس السير الى الامام الحسين عليه السلام باعتبارها سفرة سياحية ليرد علينا ما ورد؛
بل انها جهاد مع النفس والشيطان واعوانه والذينهم له خلان ؛ انها تضحية واغتنام الفرصة بتحمل اشق المشاق في سبيل المعشوق
والعذاب من اجلك يا حسين لذة العاشقين لك؛
بل ليس هناك عذاب انما هي عذوبة وحلاوة وسلوة .
واننا نقتدي بائمتنا عليهم السلام والذين كانت تسير معهم افضل الوسائل في ذلك الزمان وهي ترافقهم الى الحج ولكنهم يسيرون على اقدامهم ليراهم المحبوب كيف يظهرون الحب فيه .
كشف‏الغمة 1 550 السادس في علمه عليه السلام .....
و عن عبيد الله بن عبيد بن عمير قال :
حج
الحسن بن علي عليه السلام
خمسا و عشرين حجة ماشيا و إن الجنائب لتقاد معه .
لايجوز نقل الموضوع بدون ذكر الكاتب
سيد جلال الحسيني


التوقيع

[IMG]D0c2[/IMG]

رد مع اقتباس
 
قديم 12-13-2009, 12:07 PM   رقم المشاركة : 130

معلومات العضو

جلال الحسيني
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية جلال الحسيني
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

جلال الحسيني غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

الفصل 102


بسم الله الرحمن الرحيم



اللهم صل على محمد واله وعجل فرجهم



والعن اعدائهم

قال رسول الله صلى الله عليه واله :
من كنت مولاه فعلي مولاه


(((((( و ارحم تلك الصرخة التي كانت لنا ))))))

قال صاحب كتاب العين وكتاب لسان العرب
كتاب‏العين ج : 4 ص : 185
صرخ:
الصرخة: صيحة شديدة عند فزعة أو مصيبة.
ان الصرخة التي تكون لآل محمد عليهم السلام
وهي ما تسمعه في المجالس الحسينية من صراخ الموالين والتي تدل على فزعهم وجزعهم على ابي عبد الله الحسين عليه السلام
وكذلك مصاب باقي المعصومين عليهم السلام
فان هذه الصرخة هي مورد عناية اهل البيت عليهم السلام
وهم اول من يسمعها من الصارخ ويتلقفها منه فطوبى للصارخ
والذي لاتاخذه لومة لائم ولا يمنعه استهزاء من استهزء
اين كان ومن كان
بل انه يصرخ وهذه الدعوة الجعفرية تسدده :
(و ارحم تلك الصرخة التي كانت لنا)
ثم قال الامام عليه السلام
((اللهم إني أستودعك تلك الأبدان و تلك الأنفس حتى توفيهم على الحوض يوم العطش الأكبر فما زال...))
تدبر يا موالي بهذه البشارة ؛
تامل يا خادم الحسين ومواليه بهذه الفرحة
والجائزة التي لا جائزة فوقها
ان جعلك امامك عليه السلام وديعة عند الله تعالى حافظ الودائع حتى يسلمك للائمة عليهم السلام عند الحوض يوم العطش الاكبر
وهناك يكون ضحكاتك الجميلة على من استهزء بصرخاتك
وبكائك وجزعك على امامك عليه السلام .
مع كل هذه البشائر والامام عليه السلام يقول للراوي
((فقال: يا معاوية من يدعو لزواره في السماء أكثر ممن يدعو لهم في الأرض)) .
فان الساعة قريب
والقبر محفور تحت اقدامنا
وعقرب الساعة مطيتنا مسرعة بنا نحو الطامة الكبرى ويوم :
يَوْمَ يَفِرُّ الْمَرْءُ مِنْ أَخيهِ (34)
وَ أُمِّهِ وَ أَبيهِ (35)
وَ صاحِبَتِهِ وَ بَنيهِ (36)
لِكُلِّ امْرِئٍ مِنْهُمْ يَوْمَئِذٍ شَأْنٌ يُغْنيهِ(37)
فمن ينجيك في ذلك اليوم ؛
سوى من بيدهم حسابك واليهم ايابك
وهم ائمتنا روحي فداهم
فاصرخ وشجع الموالين على الصرخات
لكي لا تُحرم من كل هذه الدعوات.


التوقيع

[IMG]D0c2[/IMG]

رد مع اقتباس
 
قديم 12-16-2009, 06:16 PM   رقم المشاركة : 131

معلومات العضو

جلال الحسيني
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية جلال الحسيني
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

جلال الحسيني غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

الفصل 103
3- معاوية بن وهب عن أبي عبد الله عليه السلام قال:
قال لي :
يا معاوية لا تدع زيارة الحسين عليه السلام لخوف فإن من تركه رأى من الحسرة ما يتمنا أن قبره كان عنده
أما تحب أن يرى الله شخصك و سوادك فيمن يدعو له رسول الله صلى الله عليهواله و علي و فاطمة و الأئمة عليه السلام ؛
أما تحب أن تكون ممن ينقلب بالمغفرة لما مضى و يغفر لك ذنوب سبعين سنة أما تحب أن تكون ممن يخرج من الدنيا و ليس عليه ذنب تتبع به
أما تحب أن تكون غدا ممن يصافحه رسول الله صلى الله عليه واله .
4- حدثني حكيم بن داود عن سلمة بن الخطاب عن الحسن بن علي الوشاء عمن ذكره عن داود بن كثير عن أبي عبد الله قال:
إن فاطمة بنت محمد صلى الله عليه واله تحضر لزوار قبر ابنها
الحسين عليه السلام فتستغفر لهم ذنوبهم .
بيان:
ان الخوف هو اهم ما يمنع الانسان من زيارة الامام الحسين عليه السلام؛ والامام الصادق عليه السلام يقول لايمنعكم الخوف من زيارته عليه السلام
بل
جعلها امنية للزائر ان يزور بخوف ليحصل على كل تلك الامتيازات العظيمة التي قالها روحي فداه ؛
سبحان الله
ولو استقرءنا التاريخ لوجدنا ان زيارة الامام الحسين عليه السلام في اكثر الازمنة تكون مع الخوف من الطغاة الذين يرعبهم كل ذرة من تراب كربلاء لانها
سيف بتار لاعناق الجبارين ؛
وزلزلة لعروش الظالمين .
الفصل : 104
كامل‏الزيارات ص:119
الباب الحادي و الأربعون
(((دعاء الملائكة لزوار قبر الحسين عليه السلام)))
1 - عن أبان بن تغلب قال قال أبو عبد الله عليه السلام :
أربعة آلاف ملك عند قبر الحسين عليه السلام شعث غبر يبكونه إلى يوم القيامة رئيسهم ملك يقال له منصور و لا يزوره زائر إلا استقبلوه و لا يودعه مودع إلا شيعوه و لا يمرض إلا عادوه و لا يموت إلا صلوا عليه و على جنازته و استغفروا له بعد موته .
2- عن أبي بصير عن أبي عبد الله عليه السلام قال:
وكل الله تبارك و تعالى بالحسين عليه السلام سبعين ألف ملك يصلون عليه كل يوم شعثا غبرا و يدعون لمن زاره و يقولون :
يا رب هؤلاء زوار الحسين عليه السلام افعل بهم و افعل بهم كذا و كذا .
3- معاوية بن وهب عن أبي عبد الله عليه السلام قال:
لا تدع زيارة الحسين عليه السلام أما تحب أن تكون فيمن تدعو له الملائكة .
4- عن أبي بصير عن أبي عبد الله عليه السلام قال :
وكل الله تعالى بقبر الحسين عليه السلام سبعين ألف ملك يصلون عليه كل يوم شعثا غبرا من يوم قتل إلى ما شاء الله يعني بذلك قيام القائم عليه السلام و يدعون لمن زاره و يقولون:
يا رب هؤلاء زوار الحسين عليه السلام افعل بهم و افعل بهم .
5- عن أبان بن تغلب عن أبي عبد الله عليه السلام قال :
كأني بالقائم على نجف الكوفة و قد لبس درع رسول الله صلى الله عليه واله فينتفض هو بها فتستدير عليه فيغشيها بحداجة من إستبرق و يركب فرسا أدهم بين عينيه شمراخ فينتفض به انتفاضة لا يبقى أهل بلد إلا و هم يرون أنه معهم في بلادهم فينتشر راية
رسول الله صلى الله عليه واله عمودها من عمود العرش و سائرها من نصر الله لا يهوى بها إلى شي‏ء أبدا إلا هتكه الله فإذا هزها لم يبق مؤمن إلا صار قلبه كزبر الحديد و يعطى المؤمن قوة أربعين رجلا و لا يبقى مؤمن إلا دخلت عليه تلك الفرحة في قبره و ذلك حين يتزاورون في قبورهم و يتباشرون بقيام القائم
فينحط عليه ثلاثة عشر ألف ملك و ثلاثمائة و ثلاثة عشر ملكا قلت :
كل هؤلاء الملائكة ؟
قال : نعم الذين كانوا مع نوح في السفينة
و الذين كانوا مع إبراهيم حين ألقي في النار
و الذين كانوا مع موسى حين فلق البحر لبني إسرائيل
و الذين كانوا مع عيسى حين رفعه الله إليه
و أربعة آلاف ملك مع النبي صلى الله عليه واله مسومين
و ألف مردفين
و ثلاثمائة و ثلاث عشرة ملائكة بدريين
و أربعة آلاف ملك هبطوا يريدون القتال مع الحسين عليه السلام فلم يؤذن لهم في القتال فهم عند قبره شعث غبر يبكونه إلى يوم القيامة و رئيسهم ملك يقال له : منصور فلا يزوره زائر إلا استقبلوه و لا يودعه مودع إلا شيعوه و لا يمرض مريض إلا عادوه و لا يموت ميت إلا صلوا على جنازته و استغفروا له بعد موته و كل هؤلاء في الأرض ينتظرون قيام القائم عليه السلام إلى وقت خروجه عليه صلوات الله و السلام .
بيان:
ان كل باك على الامام الحسين عليه السلام ؛ حينما يشعر ان الملائكة تبكي معه على
امامه عليه السلام فسيزداد بكاءً ويعلم ان الامام الحسين عليه السلام لا يحتاج لبكاء من يجهل البكاء على الامام عليه السلام ويعرض عنه ؛
لوجود الملائكة التي تجزع للامام عليه السلام وتبكي له ليل نهار وهم شعث غبر لانهم يعرفون الامام وحقه سلام الله عليه
بل ان البكاء هو شرف للباكي وتوفيق من الله تعالى له لما سيناله من البركات والصلوات ببكائه .
وتبيّن الرواية ايضا ان الله تعالى وهو رب الوفاء لا يترك الزائر حتى بعد زيارته وفي حين شدته بمرضه او موته بل ان الملائكة معه في حالاته التي عدها الامام عليه السلام ؛ بل والملائكة يدعون للزوار بفنون الدعوات .
تصور وانت جالس في الحرم تدعو والملائكة يحيطون بك من كل مكان وهم يدعون لك وباسمك
كم سيكون الامر لك مسرّا وقد لا تتحمل مشاهدة هذا المنظر الروحاني الرباني الجذاب .


التوقيع

[IMG]D0c2[/IMG]

رد مع اقتباس
 
قديم 12-31-2009, 09:32 AM   رقم المشاركة : 132

معلومات العضو

جلال الحسيني
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية جلال الحسيني
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

جلال الحسيني غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

الفصل : 105
الباب الثاني و الأربعون
فضل صلاة الملائكة لزوار الحسين عليه السلام
1- عن عنبسة عن أبي عبد الله عليه السلام قال سمعته يقول :
وكل الله بقبر الحسين بن علي عليه السلام سبعين ألف ملك يعبدون الله عنده ؛ الصلاة الواحدة من صلاة أحدهم تعدل ألف صلاة من صلاة الآدميين ؛ يكون ثواب صلاتهم لزوار قبر الحسين بن علي عليه السلام و على قاتله لعنة الله و الملائكة و الناس أجمعين أبد الآبدين .
2- بكر بن محمد الأزدي عن أبي عبد الله عليه السلام قال:
وكل الله تعالى بقبر الحسين عليه السلام سبعين ألف ملك شعثا غبرا يبكونه إلى يوم القيامة يصلون عنده الصلاة الواحدة من صلاة أحدهم تعدل ألف صلاة من صلاة الآدميين يكون ثواب صلاتهم و أجر ذلك لمن زار قبره عليه السلام .
بيان :
لو ان انسانا سأل الزائر بعد زيارته بسنين هل زرت الحسين عليه السلام ؟ طبيعي سيقول : نعم .
وهنا البشارة العظمى لان الصلاة المباركة هذه للملائكة هي لمن زار الحسين عليه السلام.
اللهم لا تحرمنا من هذه الصلاة واكتبها لنا انك ذو المواهب السنية



الفصل : 106
الباب الثالث و الأربعون
إن زيارة الحسين عليه السلام فرض و عهد لازم له و لجميع الأئمة صلى الله عليهم على كل مؤمن و مؤمنة
1- محمد بن مسلم عن أبي جعفر عليه السلام قال:
مروا شيعتنا بزيارة قبر الحسين عليه السلام فإن إتيانه مفترض على كل مؤمن يقر للحسين عليه السلام بالإمامة من الله عز و جل .
2- عن الوشاء قال سمعت الرضا عليه السلام يقول :
إن لكل إمام عهدا في عنق أوليائه و شيعته و إن من تمام الوفاء بالعهد و حسن الأداء زيارة قبورهم فمن زارهم رغبة في زيارتهم و تصديقا لما رغبوا فيه كان أئمتهم شفعاءهم يوم القيامة.
حدثني محمد بن يعقوب الكليني عن أحمد بن إدريس بإسناده مثله سواء .
3- عن أم سعيد الأحمسية عن أبي عبد الله عليه السلام قالت: قال لي :
يا أم سعيد تزورين قبر الحسين ؟
قالت : قلت: نعم فقال لي: زوريه فإن زيارة قبر الحسين واجبة على الرجال و النساء .
4- عن عبد الرحمن بن كثير مولى أبي جعفر عليه السلام عن أبي عبد الله عليه السلام قال :
لو أن أحدكم حج دهره ثم لم يزر الحسين بن علي عليه السلام لكان تاركا حقا من حقوق الله و حقوق
رسول الله صلى الله عليه واله لأن حق
الحسين عليه السلام فريضة من الله واجبة على كل مسلم .
بيان :
1 – ان على كل موالي ان يُرغب الاخرين ويامرهم بزيارة الامام الحسين عليه السلام وهذا يعني باننا يجب ان نذهب للزيارة بانفسنا ونأمر الآخرين بها ونعرض عمن منعنا الزيارة لاسباب واهية .
2 – ان زيارته اثبات للاعتقاد بامامة الامام الحسين عليه السلام وانه الحجة من الله تعالى المفترض الطاعة .
3 – إن لكل إمام عهدا في عنق أوليائه و شيعته و إن من تمام الوفاء بالعهد و حسن الأداء ؛ زيارة قبورهم ؛ فمن زارهم رغبة في زيارتهم و تصديقا لما رغبوا فيه كان أئمتهم شفعاءهم يوم القيامة.
4 – ان زيارته عليه السلام واجبة على الرجال و النساء. ولا فرق في هذا الواجب بين النساء والرجال .
5 – ان الحج لا يغني عن زيارة الامام الحسين عليه السلام بل زيارته فريضة من الله واجبة على كل مسلم .
6 – وسياتي باب زيارته عليه السلام حتى مع الخوف ولذلك ينبغي ان نعرض عمن منعنا من الزيارة لخوف السلطان او ما شابه .


التوقيع

[IMG]D0c2[/IMG]

رد مع اقتباس
 
قديم 01-06-2010, 05:30 PM   رقم المشاركة : 133

معلومات العضو

جلال الحسيني
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية جلال الحسيني
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

جلال الحسيني غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

الفصل : 107
الباب الرابع و الأربعون
ثواب من زار الحسين عليه السلام بنفسه أو جهز إليه غيره
1- عن محمد البصري عن أبي عبد الله عليه السلام قال :
سمعت أبي يقول لرجل من مواليه و سأله عن الزيارة فقال له : من تزور ؟
و من تريد به؟
قال : الله تبارك و تعالى فقال :
من صلى خلفه صلاة واجبة واحدة يريد بها الله لقى الله يوم يلقاه و عليه من النور ما يغشى له كل شي‏ء يراه و الله يكرم زواره و يمنع النار أن تنال منهم شيئا و إن الزائر له لا يتناهى {لا يتناسى} له دون الحوض و أمير المؤمنين عليه السلام قائم على الحوض يصافحه و يرويه من الماء و ما يسبقه أحد إلى وروده الحوض حتى يروي ثم ينصرف إلى منزله من الجنة و معه ملك من قبل أمير المؤمنين يأمر الصراط أن يذل له و يأمر النار أن لا يصيبه من لفحها شي‏ء حتى يجوزها و معه رسوله الذي بعثه امير المؤمنين عليه السلام.
2- حدثنا هشام بن سالم عن أبي عبد الله عليه السلام في حديث طويل قال : أتاه رجل فقال له : يا ابن رسول الله هل يزار والدك؟
قال فقال: نعم و يصلى عنده و قال: يصلى خلفه و لا يتقدم عليه
قال: فما لمن أتاه ؟ قال : الجنة إن كان يأتم به
قال: فما لمن تركه رغبة عنه؟ قال : الحسرة يوم الحسرة
قال: فما لمن أقام عنده ؟ قال : كل يوم بألف شهر
قال : فما للمنفق في خروجه إليه و المنفق عنده؟ قال : درهم بألف درهم قال : فما لمن مات في سفره إليه قال تشيعه الملائكة و تأتيه بالحنوط و الكسوة من الجنة و تصلي عليه إذ كفن و تكفنه فوق أكفانه و تفرش له الريحان تحته و تدفع الأرض حتى تصور من بين يديه مسيرة ثلاثة أميال و من خلفه مثل ذلك و عند رأسه مثل ذلك و عند رجليه مثل ذلك و يفتح له باب من الجنة إلى قبره و يدخل عليه روحها و ريحانها حتى تقوم الساعة قلت : فما لمن صلى عنده ؟ قال من صلى عنده ركعتين لم يسألالله تعالى شيئا إلا أعطاه إياه قلت: فما لمن اغتسل من ماء الفرات ثم أتاه ؟ قال: إذا اغتسل من ماء الفرات و هو يريده تساقطت عنه خطاياه كيوم ولدته أمه قال قلت : فما لمن يجهز إليه و لم يخرج لعله تصيبه {لقلة نصيبه} قال يعطيه الله بكل درهم أنفقه مثل أحد من الحسنات و يخلف عليه أضعاف ما أنفقه و يصرف عنه من البلاء مما قد نزل ليصيبه و يدفع عنه و يحفظ في ماله قال قلت : فما لمن قتل عنده جار عليه سلطان فقتله؟ قال: أول قطرة من دمه يغفر له بها كل خطيئة و تغسل طينته التي خلق منها الملائكة حتى تخلص كما خلصت الأنبياء المخلصين و يذهب عنها ما كان خالطها من أجناس طين أهل الكفر و يغسل قلبه و يشرح صدره و يملأ إيمانا فيلقي الله و هو مخلص من كل ما تخالطه الأبدان و القلوب و يكتب له شفاعة في أهل بيته و ألف من إخوانه و تولى الصلاة عليه الملائكة مع جبرئيل و ملك الموت و يؤتى بكفنه وحنوطه من الجنة و يوسع قبره عليه و يوضع له مصابيح في قبره و يفتح له باب من الجنة و تأتيه الملائكة بالطرف من الجنة و يرفع بعد ثمانية عشر يوما إلى حظيرة القدس فلا يزال فيها مع أولياء الله حتى تصيبه النفخة التي لا تبقى شيئا فإذا كانت النفخة الثانية و خرج من قبره كان أول من يصافحه رسول الله صلى الله عليه واله و أمير المؤمنين عليه السلام و الأوصياء و يبشرونه و يقولون له الزمناء و يقيمونه على الحوض فيشرب منه و يسقي من أحب قلت : فما لمن حبس في إتيانه؟ قال : له بكل يوم يحبس و يغتم فرحه إلى يوم القيامة فإن ضرب بعد الحبس في إتيانه كان له بكل ضربة حوراء و بكل وجع يدخل على بدنه ألف ألف حسنة و يمحى بها عنه ألف ألف سيئة و يرفع له بها ألف ألف درجة و يكون من محدثي رسول الله صلى الله عليه واله حتى يفرغ من الحساب فيصافحه حملة العرش و يقال له :سل ما أحببت و يؤتى ضاربه للحساب فلا يسأل عن شي‏ء و لا يحتسب بشي‏ء و يؤخذ بضبعه حتى ينتهي به إلى ملك يحبوه و يتحفه بشربة من الحميم و شربة من الغسلين و يوضع على مثال {مقال} في النار فيقال له: ذق بما قدمت يداك فيما آتيت إلى هذا الذي ضربته سببا إلى وفد الله و وفد رسوله و يأتي بالمضروب إلى باب جهنم و يقال له: : انظر إلى ضاربك و إلى ما قد لقي فهل شفيت صدرك و قد اقتص لك منه فيقول: الحمد لله الذي انتصر لي و لولد رسوله منه .
3- عن عبد الله بن بكير في حديث طويل قال قال أبو عبد الله عليه السلام: يا ابن بكير إن الله اختار من بقاع الأرض ستة البيت الحرام و الحرم و مقابر الأنبياء و مقابر الأوصياء و مقاتل {مقابر} الشهداء و المساجد التي يذكر فيها اسم الله يا ابن بكير هل تدري ما لمن زار قبر أبي عبد الله الحسين عليه السلام إذ جهله الجاهل {الجاهلون} ما من صباح إلا و على قبره هاتف من الملائكة ينادي يا طالب الخير أقبل إلى خالصة الله ترحل بالكرامة و تأمن الندامة يسمع أهل المشرق و أهل المغرب إلا الثقلين و لا يبقى في الأرض ملك من الحفظة إلا عطف عليه عند رقاد العبد حتى يسبح الله عنده و يسأل الله الرضا عنه و لا يبقى ملك في الهواء يسمع الصوت إلا أجاب بالتقديس لله تعالى فتشتد أصوات الملائكة فيجيبهم أهل السماء الدنيا فتشتد أصوات الملائكة و أهل السماء الدنيا حتى تبلغ أهل السماء السابعة فيسمع الله أصواتهم النبيين فيترحمون و يصلون على الحسين عليه السلام و يدعون لمن زاره .


الفصل : 108
الباب الخامس و الأربعون
ثواب من زار الحسين عليه السلام و عليه خوف
1- عن زرارة قال قلت لأبي جعفر عليه السلام ما تقول فيمن زار أباك على خوف؟
قال : يؤمنه الله يوم الفزع الأكبر و تلقاه الملائكة بالبشارة و يقال له:
لا تخف و لا تحزن هذا يومك الذي فيه فوزك.
بيان :
ان زيارة الامام الحسين عليه السلام من يوم شهادته والى يومنا هذا انه على خوف ووجل وكأن الله سبحانه وتعالى جعل الرعب في قلوب الظالمين من هذه التربة التي سُكِب عليها دماء الابرياء ؛ ولذلك يمنعون الزوار لقبر امامهم الحسين عليه السلام بشتى الاساليب المجرمة ؛ ولهذا كان من الضروري معرفة ما يقوله اهل البيت عليهم السلام لمثل هذه الظروف ؛ ومن جانب اهل البيت عليهم السلام انهم لم يسمحوا ترك زيارة الامام الحسين عليه السلام مع كل ما وجد من خوف ؛ واعطوا ضمانات للزائر بنجاته من اهوال يوم القيامه والفزع الاكبر يوم لا ينفع مال ولا بنون ولا سلطان ولاوجاهة ولا شفاعة بل قالوا ان الملائكة تتلقاهم بالبشائر :
(لا تخف و لا تحزن هذا يومك الذي فيه فوزك.)
لاحظ عبارة الامام عليه السلام حيث نسب اليوم للزائر وفي هذا تكريم عظيم جدا فان ذلك اليوم الذي يخاف منه الانبياء والمرسلين لعظم هوله وفزعه تنسبه الملائكة في بشارتهم للزائر الخائف بانه هو يومك الذي ستسعد به .
2- عن أبي عبد الله عليه السلام قال : قلت له: إني أنزل الأرجان و قلبي ينازعني إلى قبر أبيك فإذا خرجت فقلبي وجل مشفق حتى أرجع خوفا من السلطان و السعاة و أصحاب المسالح فقال :
يا ابن بكير أما تحب أن يراك الله فينا خائفا ؟؟
أما تعلم أنه من خاف لخوفنا أظله الله في ظل عرشه و كان محدثه الحسين عليه السلام تحت العرش و آمنه الله من أفزاع يوم القيامة يفزع الناس و لا يفزع فإن فزع وقرته {قوته}الملائكة و سكنت قلبه بالبشارة .
بيان :
ان ابن بكير ينقل للامام عليه السلام حالتان لقلبه حالة تنازعه لزيارة الامام الحسين عليه السلام وحالة تكون في قلبه من الخوف والوجل من سلطان زمانه وسعاته ومسالحه حشرهم الله جميعا في قعرجهنم ؛ وهذه الرواية تبين لنا الدقة في نقل رواياتنا بحيث تشرح حتى الحالات المختلفة لقلب الراوي وعلاج الامام لكل حالة من تلك الحالات .
فان ابن بكير يدفعه قلبه لزيارة الامام الحسين عليه السلام وحينما يخرج للزيارة فقلبه وجل وخائف من ظلم السلطان واعوانه ثم ينقل كل تلك حالاته لامامه روحي له الفداء ليحكم له لاي الخوفين يعتني ولايها يعرض .
فجاء الحكم المبين والامر الساطع من الامام عليه السلام لابن بكير ولكل موالي على طول الزمن .
فقال الامام عليه السلام يا ابن بكير
أما تحب أن يراك الله فينا خائفا؟؟)
اذن ان المقام للخائف لاجل اهل البيت عليهم السلام لعظيم جدا بحيث يسال الامام كالمتعجب اما تحب ان يراك الله فينا خائفا ؟!
فعلى الموالي ان لا يهتم بمخاوف قلبه التي يسببها السلاطين في كل زمان ومكان ولا فتاوى ابناء شريح القاضي في منع الزائر من الزيارة باساليبهم المتنوعة لبث الخوف في قلوب الزائرين .
ثم يقول الامام عليه السلام ان خوفنا قد سبق خوفكم وهذا جمال القيادة لائمتنا عليهم السلام حيث انهم يسبقون مواليهم واتباعهم في تحمل كل بلاء ؛ الا تقرء عن سجن الامام موسى بن جعفر عليه السلام لاكثر من اربعة عشر عام وشيعته في بيوتهم مع اهلهم منعمين حيث غفل الظالم عنهم بشغله في تعذيب امامهم آه آه .
وبيّن الامام عليه السلام ان من زار الامام عليه السلام وهو خائف فله امتيازات ينعم بها وغيره محروم منها :
أما تعلم أنه من خاف لخوفنا أظله الله في ظل عرشه و كان محدثه الحسين عليه السلام تحت العرش و آمنه الله من أفزاع يوم القيامة يفزع الناس و لا يفزع فإن فزع وقرته .
1 - أظله الله في ظل عرشه
2 - كان محدثه الحسين عليه السلام تحت العرش
3 - آمنه الله من أفزاع يوم القيامة
4 - يفزع الناس و لا يفزع فإن فزع وقرته .


التوقيع

[IMG]D0c2[/IMG]

رد مع اقتباس
 
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


جميع الأوقات بتوقيت المدينة المنورة. الوقت الآن : 03:00 AM.
جميع الحقوق محفوظة لشبكة العوالي الثقافية
ما ينشر في شبكة العوالي الثقافية لا يمثل الرأي الرسمي للشبكة ومالكها المادي
بل هي آراء للكتاب وهم يتحملون تبعة آرائهم، وتقع عليهم وحدهم مسؤولية الدفاع عن أفكارهم وكلماتهم

Powered by vBulletin Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
Privacy Policy by kashkol