العودة   شبكة العوالي الثقافية > .: المنتديـــات الإسلامية :. > الـحــوار الإســـــلامي
 

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-27-2009, 10:04 AM   رقم المشاركة : 1

معلومات العضو

أسد الله الغالب
عضو في القمة

إحصائيات العضو







 

الحالة

أسد الله الغالب غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي بشائر المختار في تألق الكرار في حديث الدار


 

بشائر المختار في تألق الكرار في حديث الدار
تحية عطرة لكم إخواني الأعزاء

مجمع الزوائد ومنبع الفوائد المؤلف : نور الدين علي بن أبي بكر الهيثمي الناشر : دار الفكر، بيروت - 1412 هـ عدد الأجزاء : 10 [ جزء 9 - صفحة 146 ]
وعن علي قال : لما نزلت هذه الآية : { وأنذر عشيرتك الأقربين } قال : جمع رسول الله صلى الله عليه وسلم من أهل بيته فاجتمع له ثلاثون رجلا فأكلوا وشربوا . قال : فقال لهم : " من يضمن عني ديني ومواعيدي ويكون معي في الجنة ويكون خليفتي في أهلي ؟ " . فقال رجل لم يسمه شريك : يا رسول الله أنت كنت بحرا من يقوم بهذا ؟ قال : ثم قال لآخر : فعرض ذلك على أهل بيته فقال علي : أنا رواه أحمد وإسناده جيد . وقد تقدمت لهذا الحديث طرق في علامة النبوة في آيته في الطعام )(1). وقد قال العلامة الشيخ أحمد شاكر معلقا على الحديث في مسند الإمام أحمد بن حنبل الصفحة أو الرقم: 2/165 : ( إسناده حسن )وقال المفسر الكبير الطبري : إسناده صحيح كما في مسند علي - الصفحة أو الرقم: 60

http://www.dorar.net/enc/hadith/%D8%...D9%84%D9%8A/+w

الإسلام في تلك الحقبة مثمثل في النبي الأعظم محمد ـ صلى الله عليه وآله وسلم ـ ووصيه وزوج ابنته علي بن أبي طالب وعشيرة النبي الأعظم وهم أعمد الحق وسنام المجد ...فمن كان خليفة النبي الأعظم وقت لا مخاطب بالإسلام إلا هم ؟ يأتي الجواب بلا تردد هو أسد الله الغالب علي بن أبي طالب هازم الكتائب ...السؤال الذي يطرح نفسه بقوة لماذا تعجل النبي الأعظم ببيان الخليفة ؟ أ ليست لأهمية الخلافة وبيان دورها الحيوي ...؟! وهنا يرد في ذهني أين أبو بكر وعمر ...؟ لا وجود لهم ولا قيمة

ــــــــــ الهامش ـــــــــــــــــــ
مسند الإمام أحمد بن حنبل المؤلف : أحمد بن حنبل أبو عبد الله الشيباني الناشر : مؤسسة قرطبة – القاهرة عدد الأجزاء : 6 الأحاديث مذيلة بأحكام شعيب الأرنؤوط عليها [ جزء 1 - صفحة 111 ] ح 883 ( حدثنا عبد الله حدثني أبي ثنا أسود بن عامر ثنا شريك عن الأعمش عن المنهال عن عباد بن عبد الله الأسدي عن على رضي الله عنه قال : لما نزلت هذه الآية { وأنذر عشيرتك الأقربين } قال جمع النبي صلى الله عليه وسلم من أهل بيته فاجتمع ثلاثون فأكلوا وشربوا قال فقال لهم من يضمن عني ديني ومواعيدي ويكون معي في الجنة ويكون خليفتي في أهلي فقال رجل لم يسمه شريك يا رسول الله أنت كنت بحرا من يقوم بهذا قال ثم قال الآخر قال فعرض ذلك على أهل بيته فقال علي رضي الله عنه أنا ).

فضائل الصحابة المؤلف : أحمد بن حنبل أبو عبد الله الشيباني الناشر : مؤسسة الرسالة – بيروت الطبعة الأولى ، 1403 – 1983 تحقيق : د. وصي الله محمد عباس عدد الأجزاء : 2 [ جزء 2 - صفحة 712 ] ح 1220 ( حدثنا عبد الله قال حدثني أبي نا عفان نا أبو عوانة عن عثمان بن المغيرة عن أبي صادق عن ربيعة بن ناجذ عن علي قال : جمع رسول الله صلى الله عليه وسلم أو دعا رسول الله صلى الله عليه وسلم بني عبد المطلب فيهم رهط كلهم يأخذ الجذعة ويشرب الفرق قال فصنع لهم مدا من طعام فاكلوا حتى شبعوا قال وبقي الطعام كما هو كأنه لم يمس ثم دعا بغمر فشربوا حتى رووا وبقي الشراب كأنه لم يمس أو لم يشرب فقال يا بني عبد المطلب إني بعثت إليكم خاصة والى الناس عامة وقد رأيتم من هذه الآية ما رأيتم فأيكم يبايعني على ان يكون أخي وصاحبي قال فلم يقم إليه أحد قال فقمت وكنت أصغر القوم قال فقال اجلس ثم قال ثلاث مرات كل ذلك اقوم اليه فيقول لي اجلس حتى كان في الثالثة ضرب بيده على يدي قال عنه د. وصي الله محمد عباس رئيس كلية الشريعة والدراسات الإسلامية بمكة جامعة أم القرى : إسناده صحيح ).

سنن النسائي الكبرى المؤلف : أحمد بن شعيب أبو عبد الرحمن النسائي الناشر : دار الكتب العلمية – بيروت الطبعة الأولى ، 1411 – 1991 تحقيق : د.عبد الغفار سليمان البنداري , سيد كسروي حسن عدد الأجزاء : 6 [ جزء 5 - صفحة 125 ] ح 8451 ( أخبرنا الفضل بن سهل قال حدثني عفان بن مسلم قال حدثنا أبو عوانة عن عثمان بن المغيرة عن أبي صادق عن ربيعة بن ناجد أن رجلا قال لعلي يا أمير المؤمنين لم ورثت بن عمك دون عمك قال : جمع رسول الله صلى الله عليه وسلم أو قال دعا رسول الله صلى الله عليه وسلم بني عبد المطلب فصنع لهم مدا من طعام قال فأكلوا حتى شبعوا وبقي الطعام كما هو كأنه لم يمس ثم دعا بغمر فشربوا حتى رووا وبقي الشراب كأنه لم يمس أو لم يشرب فقال يا بني عبد المطلب إني بعثت إليكم بخاصة وإلى الناس بعامة وقد رأيتم من هذه الآية ما قد رأيتم فأيكم يبايعني على أن يكون أخي وصاحبي ووارثي فلم يقم إليه أحد فقمت إليه وكنت أصغر القوم فقال اجلس ثم قال ثلاث مرات كل ذلك أقوم إليه فيقول اجلس حتى كان في الثالثة ضرب بيده على يدي ثم قال أنت أخي وصاحبي ووارثي ووزيري فبذلك ورثت بن عمي دون عمي ).

مجمع الزوائد [ جزء 9 - صفحة 146 ] ح 14666 عن جابر بن عبد الله قال : دعا رسول الله صلى الله عليه وسلم العباس بن عبد المطلب فقال : " اضمن عني ديني ومواعيدي " . قال : لا أطيق ذلك فوقع به ابنه عبد الله بن عباس فقال : فعل الله بك من شيخ يدعوك رسول الله صلى الله عليه وسلم لتقضي عنه دينه ومواعيده . فقال : دعني عنك فإن ابن أخي يباري الريح . فدعا عليا بن أبي طالب فقال : " اضمن عني ديني ومواعيدي " . فقال : نعم هي علي . فضمنها عنه . فلما قدم على أبي بكر مال قال : هذا مال الله وما أفاء الله على المسلمين فحق ما قضى عن نبيه صلى الله عليه وسلم . فدعا الناس فقال : من كان له عند رسول الله صلى الله عليه وسلم دين أو موعود فليأخذ وكان فيمن جاء جابر فقال : قد قال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم : " إذا جاءنا مال حثونا لك هكذا وهكذا " . فقال له : خذ كما قال لك رسول الله صلى الله عليه وسلم فأخذ ثلاث حثيات كما أمره رسول الله صلى الله عليه وسلم ص . 147 قلت : في الصحيح منه عدة جابر بنحوها

تفسير ابن أبي حاتم المؤلف : ابن أبي حاتم الرازي مصدر الكتاب : ملفات وورد على ملتقى أهل الحديث http://www.ahlalhdeeth.com[ الكتاب مشكول ومرقم آليا غير موافق للمطبوع ]- (ج 11 / ص 37)ح16778 وتهذيب الآثار للطبري مصدر الكتاب : موقع جامع الحديث http://www.alsunnah.com[ الكتاب مرقم آليا غير موافق للمطبوع ]- (ج 4 / ص 56)ح1367 - وحدثنا أحمد بن منصور ، قال : حدثنا الأسود بن عامر ، قال : حدثنا شريك ، عن الأعمش عن المنهال بن عمرو عن عباد بن عبد الله الأسدي عن علي ، قال : لما نزلت هذه الآية : « وأنذر عشيرتك الأقربين » (1) قال : جمع رسول الله صلى الله عليه وسلم عليه أهل بيته ، فاجتمعوا ثلاثين رجلا ، فأكلوا وشربوا ، وقال لهم : « من يضمن عني ذمتي ومواعيدي ، وهو معي في الجنة ، ويكون خليفتي في أهلي » ؟ قال : فعرض ذاك عليهم ، فقال رجل : أنت يا رسول الله كنت بحرا ، من يطيق هذا ؟ حتى عرض على واحد واحد ، فقال علي : « أنا »

وجامع الأحاديث - (ج 32 / ص 50)ح34697- عن على قال : لما نزلت هذه الآية {وأنذر عشيرتك الأقربين} دعا رسول الله - صلى الله عليه وسلم - بنى عبد المطلب وصنع لهم طعاما ليس بالكثير فقال كلوا بسم الله من جوانبها فإن البركة تنزل من ذروتها ووضع يده أولهم فأكلوا حتى شبعوا ثم دعا بقدح فشرب أولهم ثم سقاهم فشربوا حتى رووا فقال أبو لهب لقد ما سحركم وقال يا بنى عبد المطلب إنى جئتكم بما لم يجىء به أحد قط أدعوكم إلى شهادة أن لا إله إلا الله وإلى الله وإلى كتابه فنفروا وتفرقوا ثم دعاهم الثانية على مثلها فقال أبو لهب كما قال المرة الأولى فدعاهم ففعلوا مثل ذلك ثم قال لهم ومد يده من يبايعنى على أن يكون أخى وصاحبى ووليكم فمددت يدى وقلت أنا أبايعك وأنا يومئذ أصغر القوم عظيم البطن فبايعنى على ذلك قال وذلك الطعام أنا صنعته (ابن مردويه) [كنز العمال 36465]

جامع الأحاديث المؤلف : جلال الدين السيوطي- (ج 32 / ص 51)ح34698- عن على قال : لما نزلت هذه الآية {وأنذر عشيرتك الأقربين} جمع النبى - صلى الله عليه وسلم - من أهل بيته فاجتمع ثلاثون فأكلوا وشربوا فقال لهم من يضمن عنى دينى ومواعيدى ويكون معى فى الجنة ويكون خليفتى فى أهلى فقال رجل يا رسول الله أنت كنت بحرا من يقوم بهذا ثم قال الآخر فعرض ذلك على أهل بيته واحدا واحدا فقال على أنا (أحمد ، وابن جرير وصححه ، والطحاوى ، والضياء) [كنز العمال 36408]أخرجه أحمد (1/111 ، رقم 883) ، والضياء (2/131 ، رقم 500)

السيرة النبوية لابن كثير - (ج 1 / ص 460)(وقد روى الامام أحمد في مسنده من حديث عباد بن عبد الله الاسدي وربيعة بن ناجذ عن على نحو ما تقدم - أو كالشاهد له - والله أعلم.ومعنى قوله في هذا الحديث: " من يقضى عنى دينى ويكون خليفتي في أهلى "، يعنى إذا مت، وكأنه صلى الله عليه وسلم خشى إذا قام بإبلاغ الرسالة إلى مشركي العرب (1) أن يقتلوه، فاستوثق من يقوم بعده بما يصلح أهله، ويقضى عنه، وقد أمنه الله من ذلك في قوله تعالى " يا أيها الرسول بلغ ما أنزل إليك من ربك، وإن لم تفعل فما بلغت رسالته والله يعصمك من الناس " الآية ).

كنز العمال في سنن الأقوال والأفعال المؤلف : علي بن حسام الدين المتقي الهندي الناشر : مؤسسة الرسالة - بيروت 1989 م [ جزء 13 - صفحة 110 ] ح36408 عن علي قال : لما نزلت هذه الآية ( وانذر عشيرتك الأقربين ) جمع النبي صلى الله عليه وسلم من أهل بيته فاجتمع ثلاثون فأكلوا وشربوا فقال لهم : من يضمن عني ديني ومواعيدي ويكون معي في الجنة ويكون خليفتي في أهلي وقال رجل : يا رسول الله أنت كنت بحرا من يقوم بهذا ؟ ثم قال الآخر فعرض هذا على أهل بيته واحدا واحدا فقال علي أنا ع ( حم ) وابن جرير وصححه والطحاوي ( ض )


فضائل الصحابة المؤلف : أحمد بن حنبل أبو عبد الله الشيباني الناشر : مؤسسة الرسالة – بيروت الطبعة الأولى ، 1403 – 1983 تحقيق : د. وصي الله محمد عباس عدد الأجزاء : 2 [ جزء 2 - صفحة 650 ] ح 1108 ( حدثنا عبد الله قال نا يحيى بن عبد الحميد الحماني نا شريك عن الأعمش عن المنهال بن عمرو عن عباد بن عبد الله عن علي ح ونا عبد الله نا أبو خيثمة قثنا اسود بن عامر قثنا شريك عن الأعمش عن المنهال بن عمرو عن عمرو عن عباد بن عبد الله الأسدي عن علي قال : لما نزلت وانذر عشيرتك الاقربين دعا رسول الله صلى الله عليه وسلم رجالا من أهل بيته ان كان الرجل منهم لآكلا جذعة وان كان شاربا فرقا فقدم إليهم رجلا فأكلوا حتى شبعوا فقال لهم من يضمن عني ديني ومواعيدي ويكون معي في الجنة ويكون خليفتي في أهلي فعرض ذلك على أهل بيته فقال علي انا فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم علي يقضي عني ديني وينجز مواعيدي ولفظ الحديث للحماني وبعضه لحديث أبي خيثمة ).

فضائل الصحابة المؤلف : أحمد بن حنبل أبو عبد الله الشيباني الناشر : مؤسسة الرسالة – بيروت الطبعة الأولى ، 1403 – 1983 تحقيق : د. وصي الله محمد عباس عدد الأجزاء : 2 [ جزء 2 - صفحة 700 ] ح 1196حدثنا عبد الله نا أبي نا اسود بن عامر ننا شريك عن الأعمش عن المنهال عن عباد بن عبد الله الأسدي عن علي قال : لما نزلت هذه الآية وأنذر عشيرتك الأقربين جمع النبي صلى الله عليه وسلم من أهل بيته فاجتمع ثلاثون فاكلوا وشربوا قال قال لهم من يضمن عني ديني ومواعيدي ويكون معي في الجنة ويكون خليفتي في أهلي فقال رجل لم يسمه يا رسول الله أنت كنت بحرا من يقوم بهذا قال ثم قال لآخر قال فعرض ذلك على أهل بيته فقال علي أنا

كنز العمال في سنن الأقوال والأفعال المؤلف : علي بن حسام الدين المتقي الهندي الناشر : مؤسسة الرسالة - بيروت 1989 م [ جزء 13 - صفحة 110 ] ح 36408 ( عن علي قال : لما نزلت هذه الآية ( وانذر عشيرتك الأقربين ) جمع النبي صلى الله عليه وسلم من أهل بيته فاجتمع ثلاثون فأكلوا وشربوا فقال لهم : من يضمن عني ديني ومواعيدي ويكون معي في الجنة ويكون خليفتي في أهلي وقال رجل : يا رسول الله أنت كنت بحرا من يقوم بهذا ؟ ثم قال الآخر فعرض هذا على أهل بيته واحدا واحدا فقال علي أنا ( حم ) وابن جرير وصححه والطحاوي ( ض )

كنز العمال [ جزء 13 - صفحة 114 ] ح 36419 ( ...أنا يا نبي الله أكون وزيرك عليه فأخذ برقبتي فقال : إن هذا أخي ووصيي وخليفتي فيكم فاسمعوا له وأطيعوا فقام القوم يضحكون ويقولون لأبي طالب : قد أمرك أن تسمع وتطيع لعلي ابن إسحاق وابن جرير وابن أبي حاتم وابن مردويه وأبو نعيم ( حق ) معا في الدلائل )


تفسير القرآن العظيم المؤلف : إسماعيل بن عمر بن كثير الدمشقي أبو الفداء عدد الأجزاء : 4 [ جزء 3 - صفحة 465 ] قال الإمام أحمد : حدثنا أسود بن عامر حدثنا شريك عن الأعمش عن المنهال عن عباد بن عبد الله الأسدي عن علي رضي الله عنه قال : لما نزلت هذه الاية { وأنذر عشيرتك الأقربين } جمع النبي صلى الله عليه وسلم من أهل بيته فاجتمع ثلاثون فأكلوا وشربوا قال : وقال لهم [ من يضمن عني ديني ومواعيدي ويكون معي في الجنة ويكون خليفتي في أهلي ؟ فقال رجل لم يسمه شريك : يا رسول الله أنت كنت بحرا من يقوم بهذا قال : ثم قال الاخر ـ ثلاثا ـ قال : فعرض ذلك على أهل بيته فقال علي : أنا
( طريق أخرى بأبسط من هذا السياق ) قال الإمام أحمد : حدثنا عفان حدثنا أبو عوانة حدثنا عثمان بن المغيرة عن أبي صادق عن ربيعة بن ماجد عن علي رضي الله عنه قال : جمع رسول الله صلى الله عليه وسلم ـ أو دعا رسول الله ـ بني عبد المطلب وهم رهط وكلهم يأكل الجذعة ويشرب الفرق فصنع لهم مدا من طعام فأكلوا حتى شبعوا وبقي الطعام كما هو كأنه لم يمس ثم دعا بغمر فشربوا حتى رووا وبقي الشراب كأنه لم يمس أو لم يشرب وقال ] يا بني عبد المطلب إني بعثت إليكم خاصة وإلى الناس عامة فقد رأيتم من هذه الاية ما رأيتم فأيكم يبايعني على أن يكون أخي وصاحبي قال : فلم يقم إليه أحد قال : فقمت إليه وكنت أصغر القوم قال : فقال اجلس ثم قال ثلاث مرات كل ذلك أقوم إليه فيقول لي اجلس حتى كان في الثالثة ضرب بيده على يدي [
( طريق أخرى أغرب وأبسط من هذا السياق بزيادات أخر ) قال الحافظ أبو بكر البيهقي في دلائل النبوة : أخبرنا محمد بن عبد الله الحافظ أخبرنا أبو العباس محمد بن يعقوب حدثنا أحمد بن عبد الجبار حدثنا يونس بن بكير عن محمد بن إسحاق قال : حدثني من سمع عبد الله بن الحارث بن نوفل واستكتمني اسمه عن ابن عباس عن علي بن أبي طالب رضي الله عنه قال : لما نزلت هذه الاية على رسول الله صلى الله عليه وسلم { وأنذر عشيرتك الأقربين * واخفض جناحك لمن اتبعك من المؤمنين } قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ] عرفت أني إن بادأت بها قومي رأيت منهم ما أكره فصمت فجاءني جبريل عليه السلام فقال : يا محمد إنك إن لم تفعل ما أمرت به عذبك ربك [ قال علي رضي الله عنه فدعاني فقال : يا علي إن الله تعالى قد أمرني أن أنذر عشيرتي الأقربين فعرفت أني إن بادأتهم بذلك رأيت منهم ما أكره فصمت عن ذلك ثم جاءني جبريل فقال : يا محمد إن لم تفعل ما أمرت به عذبك ربك فاصنع لنا يا علي شاة على صاع من طعام وأعد لنا عس لبن ثم اجمع لي بني عبد المطلب ] ففعلت فاجتمعوا إليه وهم يومئذ أربعون رجلا يزيدون رجلا أو ينقصون رجلا فيهم أعمامه : أبو طالب وحمزة والعباس وأبو لهب الكافر الخبيث فقدمت إليهم تلك الجفنة فأخذ منها رسول الله صلى الله عليه وسلم جذبة فشقها بأسنانه ثم رمى بها في نواحيها وقال [ كلوا بسم الله فأكل القوم حتى نهلوا عنه ما يرى إلا آثار أصابعهم والله إن كان الرجل منهم ليأكل مثلها ثم قال رسول الله صلى الله عليه وسلم اسقهم يا علي فجئت بذلك القعب فشربوا منه حتى نهلوا جميعا وايم الله إن كان الرجل منهم ليشرب مثله فلما أراد رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يكلمهم بدره أبو لهب إلى الكلام فقال : لهدما سحركم صاحبكم فتفرقوا ولم يكلمهم رسول الله صلى الله عليه وسلم
فلما كان من الغد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم يا علي عد لنا بمثل الذي كنت صنعت بالأمس من الطعام والشراب فإن هذا الرجل قد بدرني إلى ما سمعت قبل أن أكلم القوم ففعلت ثم جمعتهم له فصنع رسول الله صلى الله عليه وسلم كما صنع بالأمس فأكلوا حتى نهلوا عنه وايم الله إن كان الرجل منهم ليأكل مثلها ثم قال رسول الله صلى الله عليه وسلم اسقهم يا علي فجئت بذلك القعب فشربوا منه حتى نهلوا جميعا وايم الله إن كان الرجل منهم ليشرب مثله فلما أراد رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يكلمهم بدره أبو لهب بالكلام فقال : لهدما سحركم صاحبكم فتفرقوا ولم يكلمهم رسول الله صلى الله عليه وسلم
فلما كان من الغد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم يا علي عد لنا بمثل الذي كنت صنعت لنا بالأمس من الطعام والشراب فإن هذا الرجل قد بدرني إلى ما سمعت قبل أن أكلم القوم ففعلت ثم جمعتهم له فصنع رسول الله صلى الله عليه وسلم كما صنع بالأمس فأكلوا حتى نهلوا ثم سقيتهم من ذلك القعب حتى نهلوا عنه وايم الله إن كان الرجل منهم ليأكل مثلها ويشرب مثلها ثم قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : يا بني عبد المطلب إني والله ما أعلم شابا من العرب جاء قومه بأفضل مما جئتكم به إني قد جئتكم بخير الدنيا والاخرة ] قال أحمد بن عبد الجبار : بلغني أن ابن إسحاق إنما سمعه من عبد الغفار بن القاسم بن أبي مريم عن المنهال عن عمرو عن عبد الله بن الحارث.....

( طريق أخرى ) قال ابن أبي حاتم : حدثنا أبي أخبرنا الحسين عن عيسى بن ميسرة الحارثي حدثنا عبد الله بن عبد القدوس عن الأعمش عن المنهال بن عمرو عن عبد الله بن الحارث قال : قال علي رضي الله عنه : لما نزلت هذه الاية { وأنذر عشيرتك الأقربين } قال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم [ اصنع لي رجل شاة بصاع من طعام وإناء لبنا قال : ففعلت ثم قال : ادع بني هاشم قال : فدعوتهم وإنهم يومئذ أربعون غير رجل أو أربعون ورجل قال : وفيهم عشرة كلهم يأكل الجذعة بإدامها قال : فلما أتوا بالقصعة أخذ رسول الله صلى الله عليه وسلم من ذروتها ثم قال فأكلوا حتى شبعوا وهي على هيئتها لم يزرؤوا منها إلا اليسير قال : ثم أتيتهم بالإناء فشربوا حتى رووا قال : وفضل فضل فلما فرغوا أراد رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يتكلم فبدروه الكلام فقالوا ما رأينا كاليوم في السحر فسكت رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم قال : اصنع لي رجل شاة بصاع من طعام فصنعت قال : فدعاهم فلما أكلوا وشربوا قال : فبدروه فقالوا مثل مقالتهم الأولى فسكت رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم قال لي اصنع لي رجل شاة بصاع طعام فصنعت قال : فجمعتهم فلما أكلوا وشربوا بدرهم رسول الله صلى الله عليه وسلم الكلام فقال : أيكم يقضي عني ديني ويكون خليفتي في أهلي ؟ قال : فسكتوا وسكت العباس خشية أن يحيط ذلك بماله قال : وسكت أنا لسن العباس ثم قالها مرة أخرى فسكت العباس فلما رأيت ذلك قلت : أنا يا رسول الله قال : وإني يومئذ لأسوأهم هيئة وإني لأعمش العينين ضخم البطن خمش الساقين فهذه طرق متعددة لهذا الحديث عن علي رضي الله عنه ومعنى سؤاله صلى الله عليه وسلم لأعمامه وأولادهم أن يقضوا عنه دينه ويخلفوه في أهله يعني إن قتل في سبيل الله كأنه خشي إذا قام بأعباء الإنذار أن يقتل فلما أنزل الله تعالى : { يا أيها الرسول بلغ ما أنزل إليك من ربك وإن لم تفعل فما بلغت رسالته والله يعصمك من الناس } فعند ذلك أمن ] وكان أولا يحرس حتى نزلت هذه الاية { والله يعصمك من الناس } ولم يكن أحد في بني هاشم إذ ذاك أشد إيمانا وإيقانا وتصديقا لرسول الله صلى الله عليه وسلم من علي رضي الله عنه ولهذا بدرهم إلى التزام ما طلب منهم رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم كان بعد هذا ـ والله أعلم ـ دعاؤه الناس جهرة على الصفا وإنذاره لبطون قريش عموما وخصوصا حتى سمى من سمى من أعمامه وعماته وبناته لينبه بالأدنى على الأعلى أي إنما أنا نذير والله يهدي من يشاء إلى صرط مستقيم
وقد روى الحافظ ابن عساكر في ترجمة عبد الواحد الدمشقي ـ غير منسوب ـ من طريق عمرو بن سمرة عن محمد بن سوقة عن عبد الواحد الدمشقي قال : رأيت أبا الدرداء رضي الله عنه يحدث الناس ويفتيهم وولده إلى جنبه وأهل بيته جلوس في جانب المسجد يتحدثون فقيل له : ما بال الناس يرغبون فيما عندك من العلم وأهل بيتك جلوس لاهين ؟ فقال : لأني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول [ أزهد الناس في الدنيا الأنبياء وأشدهم عليهم الأقربون ] وذلك فيما أنزل الله عز وجل قال تعالى : { وأنذر عشيرتك الأقربين * واخفض جناحك لمن اتبعك من المؤمنين * فإن عصوك فقل إني بريء مما تعملون }وتفسير القرطبي ج 4 ص 100 ط دار الفكر بيروت 1401 هـ و غاية المقصد فى زوائد المسند المؤلف : للحافظ علي بن أبي بكر بن سليمان الهيثمي مصدر الكتاب : مكتبة صيد الفوائد جزى الله القائمين عليها خيرًا - (ج 2 / ص 1157) و - (ج 2 / ص 1322)و المسند الجامع تأليف أبي الفضل السيد أبو المعاطي النوري المتوفى 1401 هجرية- (ج 31 / ص 308)ح10340 و الرياض النضرة في مناقب العشرة المؤلف : المحب الطبري مصدر الكتاب : موقع الوراق http://www.alwarraq.com[ الكتاب مرقم آليا غير موافق للمطبوع ] - (ج 1 / ص 250) و حياة الصحابة للكاندهلوى - (ج 1 / ص 98) و- (ج 1 / ص 101) و البداية والنهاية - (ج 3 / ص 53)وتاريخ الأمم والملوك المؤلف : محمد بن جرير الطبري أبو جعفر الناشر : دار الكتب العلمية – بيروت الطبعة الأولى ، 1407عدد الأجزاء : 5[ جزء 1 - صفحة 542 ]

بحث : أسد الله الغالب

 


 

رد مع اقتباس
 
قديم 08-27-2009, 03:33 PM   رقم المشاركة : 2

معلومات العضو

@حسين الحمداني@
عضو متميز

إحصائيات العضو








 

الحالة

@حسين الحمداني@ غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

بارك الله فيكم اخي على هذا البحث


رد مع اقتباس
 
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


جميع الأوقات بتوقيت المدينة المنورة. الوقت الآن : 07:59 PM.
جميع الحقوق محفوظة لشبكة العوالي الثقافية
ما ينشر في شبكة العوالي الثقافية لا يمثل الرأي الرسمي للشبكة ومالكها المادي
بل هي آراء للكتاب وهم يتحملون تبعة آرائهم، وتقع عليهم وحدهم مسؤولية الدفاع عن أفكارهم وكلماتهم

Powered by vBulletin Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
Privacy Policy by kashkol