العودة   شبكة العوالي الثقافية > .: المنتديات الأدبية :. > ملتقى إبداع النقل الأدبي > القصص والروايات
 

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-20-2009, 07:30 AM   رقم المشاركة : 1

معلومات العضو

abusaleh
عضو فعال جدا

إحصائيات العضو







 

الحالة

abusaleh غير متواجد حالياً

 


 

Thumbs up ss قصة واقعيه عن شاب خليجي ss


 

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

وبينما هو في امريكا تعرف على أحد المسيحين وتوطدت علاقته به

فدخل معه وجلس على احدى الطاولات وبقي ساكنا كما هي عادتهم وبعد دخول القسيس وقفوا جميعا لتحيته

وقال: يوجد بيننا مسلم اريده ان يخرج.. ولم يتحرك اخونا الخليجي..

وعندها خرج الخليجي وعند الباب سأل الخليجي : كيف عرفت اني مسلم؟؟

فأدار الاخ الفاضل وجهه للخروج ولكن القسيس أراد ان يستفيد من وجود المسلم وذلك بطرح عليه أسئله بقصد احراجه وتقوية مركزه..فوافق المسلم على هذه المناظره..

قال القسيس: ماهو الواحد الذي لا ثاني له؟

ومن هم الثلاث الذين لارابع لهم؟

ومن هم الخمسة الذين لاسادس لهم؟

ومن هم السبعه الذين لا ثامن لهم؟

ومن هم التسعه الذين لا عاشر لهم؟

وماهي العشرة التي تقبل الزيادة؟

ومن هم الثلاثة عشر الذين لارابع عشر لهم؟

وماهو القبر الذي سار بصاحبه؟

وماهو الشيء الذي خلقه الله وأنكره؟

ومن هو المخلوق من نار ومن هلك بالنار ومن حفظ من نار؟

وماهو الشيء الذي خلقه الله واتعظمه؟


الواحد الذي لاثاني له ( هو الله سبحانه وتعالى)

والثلاثة الذين لارابع لهم أعذار موسى مع الخضر في إعطاب السفينة وقتل الغلام واقامة الجدار

والخمسة الذين لاسادس لهم الصلوات المفروضة

والسبعة التي لاثامن لها هي السبع السماوات..قال الله تعالى الذي خلق سبع سماوات طباقا ماترى في خلق الرحمن من تفاوت )

والتسعة التي لاعشر لها هي معجزات سيدنا موسى عليه السلام

واما العشرة التي تقبل الزيادة هي الحسنات,. قال الله تعالى من جاء بالحسنة فله عشر أمثالها )

والاثنا عشر الذين لاثالث عشر لهم هي معجزة موسى عليه السلام..قال الله تعالىوإذ استسقى موسى لقومه فقلنا اضرب بعصاك الحجر فانفجرت منه اثنتا عشرة عينا )

واما الذي يتنفس ولاروح فيه هو الصبح..قال تعالى والصبح اذا تنفس )

واما الذين كذبوا ودخلوا الجنة هم اخوة يوسف عليه السلام عندما قالوا لأبيهم ذهبنا نستبق وتركنا يوسف عند متاعنا فأكله الذئب..وعندما انكشف كذبهم قال اخوهم لاتثريب عليكم اليوم وقال ابوهم يعقوب عليه السلام سأستغفر لكم ربكم انه كان غفارا

وأما الاشياء التي خلقها الله وليس لها اب ولاام

واما من خلق من النار فهم ابليس..ومن هلك بالنار فهو ابو جهل وجماعته..واما من حفظ من نار فهوابراهيم عليه السلام..قال الله تعالى يانار كوني بردا وسلاما على ابراهيم )

واما الشيء الذيخلقه الله واستعظمه هو كيد النساء..قال الله تهالى إن كيدهن عظيم )


وهنا تعجب القسيس ومن كانوا في الكنيسة من نباهة أخينا المسلم

فقال الشاب المسلم :ماهو مفتاح الجنة؟

وطلب منه الحاضرون أن يرد عليه ولكنه رفض.. فقالوا له:لقد سألته اثنين وعشرين سؤالا وأجابك عليها

فقالوا له نعطيك الأمان

وهنا اسلم القسيس وكل من كان بالكنيسة..

فقد من الله تعالى عليهم وحفظهم بالإسلام على يد هذا الشاب كل الود والتقدير ..

منقوووووووووووول

اخوكم

Abusaleh

 

الموضوع الأصلي : ss قصة واقعيه عن شاب خليجي ss     -||-     المصدر : شبكة العوالي الثقافية     -||-     الكاتب : abusaleh


 

التوقيع

تحياتي

abusaleh

آخر تعديل abusaleh يوم 01-20-2009 في 07:37 AM.

رد مع اقتباس
 
قديم 01-20-2009, 06:15 PM   رقم المشاركة : 2

معلومات العضو

مريومه
عضو

إحصائيات العضو







 

الحالة

مريومه غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

اللهم صلي علي محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين يسلموا علي ها لموضوع رائع جدا يا ليت كل من ذهب الي
بلاد الا جنبيه مثله الله يوفقه الي كل خير0 دعواتكم 0 فامان الله0


رد مع اقتباس
 
قديم 01-20-2009, 09:31 PM   رقم المشاركة : 3

معلومات العضو

عداد الإنسانية
عضو فعال
 
الصورة الرمزية عداد الإنسانية
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

عداد الإنسانية غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

سبحان المدبر
مشكور اخي يالهامن قصة مثيرة للغاية


التوقيع

لا تنسونا من الدعاء

رد مع اقتباس
 
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


جميع الأوقات بتوقيت المدينة المنورة. الوقت الآن : 03:43 AM.
جميع الحقوق محفوظة لشبكة العوالي الثقافية
ما ينشر في شبكة العوالي الثقافية لا يمثل الرأي الرسمي للشبكة ومالكها المادي
بل هي آراء للكتاب وهم يتحملون تبعة آرائهم، وتقع عليهم وحدهم مسؤولية الدفاع عن أفكارهم وكلماتهم

Powered by vBulletin Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
Privacy Policy by kashkol