العودة   شبكة العوالي الثقافية > .: المنتديـــات الإسلامية :. > الإسلامي العام
 

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-11-2008, 03:09 PM   رقم المشاركة : 1

معلومات العضو

ترب البقيع
عضو متميز
 
الصورة الرمزية ترب البقيع
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

ترب البقيع غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي ♥ إن الكبائر السبع فيهم ومنهم استحلت ♥


 

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله الذي جَعَلَ الْحَمْدَ مفْتَاح اًلذِكْرِهِ وَخَلَقَ الأشْيَاءَ نَاطِقَةً بحَمْدِه وَشُكرِهِ
وَالصَّلاةُ وَالسَّلامُ عَلى نَبِيِّهِ مُحَمَّدالْمُشتَقِّ اسْمُهُ مِنْ اسْمِهِ الْمحْمُود
ِوَعَلى آلهِ الطَّاهِرينَ أُولِي الْمَكارِمِ وَالْجُوِد

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
إنّ الكبائر السبع نزلت فيهم و منهم استحلّت

2:1280- القطّان، عن ابن زكريّا؛ القطّان، عن ابن حبيب، عن محمّد بن عبداللَّه، عن عليّ بن حسّان، عن عبدالرحمان بن كثير، عن أبي عبداللَّه عليه السلام قال:
إنّ الكبائر سبع، فينا نزلت، و منّا استحلّت: فأوّلها الشرك باللَّه العظيم، و قتل النفس الّتي حرّم اللَّه، و أكل مال اليتيم، و حقوق الوالدين، و قذف المحصنة، و الفرار من الزحف، وإنكار حقّنا.
فأمّا الشرك باللَّه، فقد أنزل اللَّه فينا ما أنزل، و قال رسول اللَّه صلى الله عليه و آله فينا ما قال، فكذّبوا اللَّه، و كذّبوا رسوله، فأشركوا باللَّه عزّ وجلّ.
و أمّا قتل النفس الّتي حرّم اللَّه؛ فقد قتلوا الحسين بن علي عليهماالسلام و أصحابه.
و أمّا أكل مال اليتيم، فقد ذهبوا بفيئنا الّذي جعله اللَّه لنا، فأعطوه غيرنا.
و أمّا عقوق الوالدين؛ فقد أنزل اللَّه عزّ وجلّ في كتابه: (النَبِيُ أَوْلى بِالمُؤْمِنينَ مِنْ أَنْفُسِهِمْ وَأَزْواجُهُ اُمَّهاتُهُمْ)
[الأحزاب: 6.]]، فعقّوا رسول اللَّه صلى الله عليه و آله في ذريّته، و عقوّا اُمّهم خديجة عليهاالسلام في ذريّتها.
و أمّا قذف المحصنة
[ولعلّ المراد بالقذف معنى آخر غير ما هو المتعارف.]؛ فقد قذفوا فاطمة عليهاالسلام على منابرهم.
و أمّا الفرار من الزحف، فقد أعطوا أميرالمؤمنين عليه السلام بيعتهم طائعين غير
مكرهين، ففرّوا عنه و خذلوه.
و أمّا إنكار حقّنا؛ فهذا ما لا يتنازعون فيه


[البحار: 210:27 ح 14، و 5:76 و 6 عن الخصال و العلل: 79:2 و 160 بالإسناد عن ابن الوليد، عن الصفار، عن ابن حسان.]



ودمتم برعاية بقية الله الأعظم

 

الموضوع الأصلي : ♥ إن الكبائر السبع فيهم ومنهم استحلت ♥     -||-     المصدر : شبكة العوالي الثقافية     -||-     الكاتب : ترب البقيع


 

التوقيع

{يا محمد لولاك لما خلقت الأكوان.... ولولا علي لما خلقتك.....ولولا فاطمة لماخلقتكما }

رد مع اقتباس
 
قديم 10-11-2008, 06:29 PM   رقم المشاركة : 2

معلومات العضو

..lama
عضو فعال جدا
 
الصورة الرمزية ..lama
 

 

إحصائيات العضو








 

الحالة

..lama غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

لاحول ولاقوة إلا بالله

الله يهدي أهلي زي ما أهتديت

ويهدي الجميع بحق محمد وآله الآطهار

يسلمو على الموضوع


التوقيع





إذا قررت أن تترك صديقاً فلا تترك له جرحاً
فمن أعطانا قلباً لا يستحق منا أن نغرس فيه سهماً
أو نترك له لحظة تشقيه طوال حياته

رد مع اقتباس
 
قديم 10-11-2008, 07:57 PM   رقم المشاركة : 3

معلومات العضو

بنت التقوى
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية بنت التقوى
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

بنت التقوى غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم

موفقين اخي


رد مع اقتباس
 
قديم 10-11-2008, 08:04 PM   رقم المشاركة : 4

معلومات العضو

حسيني البقاء
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية حسيني البقاء
 

 

إحصائيات العضو








 

الحالة

حسيني البقاء غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

اللهم صل على محمد وال محمد
بسم الله الرحمن الرحيم (ان الله وملائكته يصلون على النبي ياأيها الذين آمنوا صلوا عليه وسلموا تسليماً )
السلام عليكم ألأخ ترب البقيع ...لاشلت يدك ...رحمك الله ووالديك
موضوع جميل جدا ونافع جدا ومؤثر جدا


التوقيع

رد مع اقتباس
 
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


جميع الأوقات بتوقيت المدينة المنورة. الوقت الآن : 06:18 AM.
جميع الحقوق محفوظة لشبكة العوالي الثقافية
ما ينشر في شبكة العوالي الثقافية لا يمثل الرأي الرسمي للشبكة ومالكها المادي
بل هي آراء للكتاب وهم يتحملون تبعة آرائهم، وتقع عليهم وحدهم مسؤولية الدفاع عن أفكارهم وكلماتهم

Powered by vBulletin Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
Privacy Policy by kashkol