العودة   شبكة العوالي الثقافية > .: المنتديـــات الإجتماعية :. > الملتقى الإجتماعي
 

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-11-2008, 09:39 PM   رقم المشاركة : 1

معلومات العضو

رياض العراقي
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية رياض العراقي
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

رياض العراقي غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي «الشخصية الاسلامية والشخصية المزدوجة»


 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
«الشخصية الاسلامية والشخصية المزدوجة»

اذن فالشخصية الاسلامية هي التي تشكل الارادة الربانية فيها المحور المركزي، والجهاز الحاكم الذي ينظم لها عملياتها السلوكية، ومواقفها في الحياة.. وتصرفاته الخاصة في الاسرة والمجتمع..

ولا توجد ارادة اخرى تفوق، او تساوي، او تقارب هذه الارادة الربانية فيها.. وفي مقابل ذلك نجد في واقعنا.. ما يمكن تسميته ب(الشخصية المزدوجة) من الناحية الدينية.. والازدواج في الشخصية من الناحية الدينية هو، تشتت قواها، واتجاه الدوافع المتقاربة في القوة الى

العمل في اتجاهات متعاكسة، أو هو بكلمة، عدم تمكن (الارادة الربانية) من السيطرة الكاملة على الشخصية.. والتحكم الكامل في قواها، ودوافعها.. ونلاحظ عند بعض الناس المسلمين انهم يعملون الخيرات ويخلصون للّه تعالى.. واحياناً كثيرة مساوية أو مقاربة يعملون لذواتهم، ومراكزهم، وجاههم حتى لو خالفوا بذلك ارادة الله عز وجل.

والازدواج على قسمين :

1) - الازدواج الفكري.. وهو الصدور فكرياً عن منابع ثقافية مختلفة ورؤى مذهبية متناقضة، فتراه مرة يفكر بطريقة الاسلام في التفكير، ويتحدث بلغته، ويتبنى مفاهيمه واخرى يفكر بطريقة التفكير الغربي، ويتبنى الكثير من مفاهيم الحضارة الغربية، وقيمها مع تغليفها بالغلاف الاسلامي وهو لا يشعر بذلك.. وسنتناول هذا النحو من الازدواج في الجزء الثاني ان شاء اللّه تعالى.

2) - الازدواج النفسي والسلوكي.. وهو وجود عوامل، ودوافع نفسية متناقضة الاتجاه متقاربة المستوى والدرجة، بحيث لم يتضاءل احدها مقابل الآخر، فهو صاحب مركز يفكر، ويسعى إلى تكوين مركز اجتماعي، أو ثقافي مرموق ويحب الظهور في هذا المجال، وذاك.. وصاحب دين يخشى الله، ويعمل له.. وهذا الازدواج ما يمكن ان نسميه بالشرك في العبادة، لان هذا الانسان له معبودان.. احدهما الله والآخر هو الهوى.. ومن الممكن ان نسمي الازدواج الاول ب(الشرك الثقافي) ونعمم هذين الشركين الى الشرك في الذات (الايمان بتعدد الآلهة) والشرك في الصفات

 

الموضوع الأصلي : «الشخصية الاسلامية والشخصية المزدوجة»     -||-     المصدر : شبكة العوالي الثقافية     -||-     الكاتب : رياض العراقي


 

رد مع اقتباس
 
قديم 06-12-2008, 10:04 AM   رقم المشاركة : 2

معلومات العضو

نور التقى
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية نور التقى
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

نور التقى غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

رائع كل ما تنقل لنا اخينا وكل ما تبحث عنه لتنورنا به جازاك الله السعادة في الدنيا والاخرة اللهم بحق محمد وال محمد ان تبعد امة الاسلام عن الهوى وتنير لها الطريق في درب الدين والاستقامة وتبعدها عن الازدواجية الفكرية وتوحد افكارنا الدينية والاسلامية وتعجل فرج مولانا صاحب الزمان ليأخذ بأيدينا الى دربك يا رب العالمين


رد مع اقتباس
 
قديم 06-12-2008, 10:56 AM   رقم المشاركة : 3

معلومات العضو

حيدريه
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية حيدريه
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

حيدريه غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

بسْمِ اللهِ الْرَّحْمَنِ الرَّحِيِمِ
الَلَّهٌمَّ صَلَِ عَلَىَ مٌحَمَّدْ وَآلِ مُحّمَّدْ وعَجِّلْ فَرَجَهُمْ
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
أحسنت مولاي على مانقله قلمك الرائع لنا .. حافظكم ربي من كل شر

وصلى الله على محمد وآل بيته الطاهرين

خادمة أهل البيت
حيدرية


التوقيع



لـــبيك ياحـــــــسين

حيدرية النهج فاطمية الخُطى

برنامج قضاء الصلوات مافي ذمتكم
http://www.alawale.com/vb/showthread...299#post268299

رد مع اقتباس
 
قديم 06-15-2008, 09:16 PM   رقم المشاركة : 4

معلومات العضو

رياض العراقي
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية رياض العراقي
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

رياض العراقي غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

بارك الله فيكم اخواتي نور التقى وحيدرية وجزاكم الله الف خير وحسن الله سريرتكم واثقل الله ميزان حسناتكم


رد مع اقتباس
 
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


جميع الأوقات بتوقيت المدينة المنورة. الوقت الآن : 01:25 AM.
جميع الحقوق محفوظة لشبكة العوالي الثقافية
ما ينشر في شبكة العوالي الثقافية لا يمثل الرأي الرسمي للشبكة ومالكها المادي
بل هي آراء للكتاب وهم يتحملون تبعة آرائهم، وتقع عليهم وحدهم مسؤولية الدفاع عن أفكارهم وكلماتهم

Powered by vBulletin Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
Privacy Policy by kashkol