العودة   شبكة العوالي الثقافية > .: المنتديـــات الإجتماعية :. > الملتقى الإجتماعي
 

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-04-2008, 03:46 PM   رقم المشاركة : 1

معلومات العضو

رياض العراقي
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية رياض العراقي
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

رياض العراقي غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي تغيير العادات والتقاليد الجاهلية


 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


تغيير العادات والتقاليد الجاهلية
كان للعقيدة الاَثر البالغ في تغيير الكثير من العادات والتقاليد ، التي تُمتهن فيها كرامة الاِنسان ، وينتج عنها العنت والمشقة ، وقد قام الرسول صلى الله عليه وآله وسلم وآل بيته الاَطهار بدور حضاري هام ، في هذا المقام ، قال صلى الله عليه وآله وسلم : « لا تقوموا كما يقوم الاَعاجم بعضهم لبعض ، ولا بأس بأن يتخلل عن مكانه » .
وسعى صلى الله عليه وآله وسلم لاِشاعة وترسيخ عادات تربوية جديدة ، روي عن أبي عبدالله عليه السلام ، قال : « كان رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم إذا دخل منزلاً قعد في أدنى المجلس حين يدخل.. » وروي أنّ رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم قال : « إذا أتى أحدكم مجلساً فليجلس حيثُ انتهى مجلسه » .
فكان صلى الله عليه وآله وسلم يعمل على تغيير العادات في مختلف مجالات الحياة ، في القيام والجلوس ، وفي المطعم والمشرب والملبس وغير ذلك .
ولقد سار الاِمام علي عليه السلام وفق السُنّة النبوية ، فجاهد لتغيير ما بقي من عادات جاهلية ، لا تنسجم مع سماحة دين الاِسلام ، ودعوته إلى نبذ التكلّف والمظاهر الفارغة التي تشق على الناس ، وتضع الحواجز المصطنعة التي تحول دون التواصل فيما بينهم ، بين العالم والجاهل ،

وبين الغني والفقير ، وبين الحاكم والمحكوم ، ويكفينا الاستشهاد على ذلك ، أنّ الاِمام علي عليه السلام ، لما لقيه الدهّاقون ـ في الاَنبار عند مسيره إلى الشام ـ فترجلوا له ، واشتدّوا بين يديه ، قال عليه السلام : « ما هذا الذي صنعتموه ؟ فقالوا : خلق منّا نعظّم به أمراءنا ، فقال عليه السلام : والله ما ينتفع بهذا أُمراؤكم ! وإنّكم لتشقّون على أنفسكم في دنياكم ، وتشقون به في آخرتكم ، وماأخسر المشقّة وراءها العقاب ، وأربح الدّعة معها الاَمان من النار » .
وله عليه السلام توصيات قيّمة تسهم في بناء الاِنسان ، وتغرس في سلوكه العادات الحسنة ، منها قوله عليه السلام : « أيُّها الناس ، تولّوا من أنفسكم تأديبها ، واعدلُوا بها عن ضراوة عاداتها » .
كل ذلك من أجل إجراء التغيير الاجتماعي المنشود ، ولا يخفى بأنّ البناء الاجتماعي بدون إجراء التغيير الداخلي في نفوس وعادات الاَفراد ، يصبح عبثياً كالبناء بدون قاعدة قال تعالى : ( إنَّ اللهَ لا يُغيِّرُ ما بِقومٍ حتى يُغيِّرُوا ما بأنفُسِهِم ) .
يقول العلاّمة السيد الشهيد محمدباقر الصدر قدس سره : «إنّ الدافع الذاتي هو مثار المشكلة الاجتماعية ، وأنَّ هذا الدافع أصيل في الاِنسان ، لاَنّه ينبع من حبه لذاته ، وهنا يجيء دور الدين ، بوضع الحل الوحيد للمشكلة ، فالحل يتوقف على التوفيق بين الدوافع الذاتية والمصالح الاجتماعية العامة» .

 

الموضوع الأصلي : تغيير العادات والتقاليد الجاهلية     -||-     المصدر : شبكة العوالي الثقافية     -||-     الكاتب : رياض العراقي


 

رد مع اقتباس
 
قديم 06-14-2008, 11:10 PM   رقم المشاركة : 2

معلومات العضو

عبدالله14
عضو في القمة

إحصائيات العضو







 

الحالة

عبدالله14 غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 





التوقيع

رد مع اقتباس
 
قديم 06-15-2008, 08:00 PM   رقم المشاركة : 3

معلومات العضو

نور التقى
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية نور التقى
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

نور التقى غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

مشكورون اخينا العراقي ودمت لنا


التوقيع

بسْمِ اللهِ الْرَّحْمَنِ الرَّحِيِمِ
الَلَّهٌمَّ صَلَِ عَلَىَ مٌحَمَّدْ وَآلِ مُحّمَّدْ وعَجِّلْ فَرَجَهُمْ
اللهم كن لوليك الحجة بن الحسن
صلواتك عليه وعلى آبائه في هذه الساعة وفي كل ساعة
ولياً وحافظا وقائداً وناصرا ودليلاً
وعينا حتى تسكنه أرضك طوعا وتمتعه فيها طويلا
برحمتك ياأرحم الراحمين

رد مع اقتباس
 
قديم 06-15-2008, 10:08 PM   رقم المشاركة : 4

معلومات العضو

رياض العراقي
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية رياض العراقي
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

رياض العراقي غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

مشكورين على المرور الاخ عبد الله والاخت نور التقى وادام الله عليكم النعم


رد مع اقتباس
 
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


جميع الأوقات بتوقيت المدينة المنورة. الوقت الآن : 09:43 PM.
جميع الحقوق محفوظة لشبكة العوالي الثقافية
ما ينشر في شبكة العوالي الثقافية لا يمثل الرأي الرسمي للشبكة ومالكها المادي
بل هي آراء للكتاب وهم يتحملون تبعة آرائهم، وتقع عليهم وحدهم مسؤولية الدفاع عن أفكارهم وكلماتهم

Powered by vBulletin Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
Privacy Policy by kashkol