العودة   شبكة العوالي الثقافية > .: المنتديـــات الإسلامية :. > الإسلامي العام
 

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 02-18-2008, 05:05 AM   رقم المشاركة : 1

معلومات العضو

moosaya
عضو فعال جدا
 
الصورة الرمزية moosaya
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

moosaya غير متواجد حالياً

 


 

Exclamation الغيبة


 


قال تعالى ( ولا يغتب بعضكم بعضا أيحب أحدكم أن يأكل لحم أخيه ميتا فكرهتموه ) الحجرات 12

الغيبة هي : ( ذكر الإنسان حال غيبته بما يكره نسبته إليه مما يعد نقصانا في العرف بقصد الانتقاص والذم )


إن صاحب هذا العمل - المغتاب - يضاهي الكلاب الجارحة في افتراسه لأعراض الناس ولحومهم .

ويتحقق من الأحاديث أن المغتاب يأكل لحم الميتة ولحم جسده أيضا فيكون على صورة الكلب فيأكل الجيفة ويكون على صورة الميتة تأكله كلاب جهنم .

ويتبين أن المغتاب مفضوح في عالم البرزخ وعلى استحياء أمام أهل المحشر يوم الوقوف بين يدي رب العالمين

وأن هذه المعصية تكون من جهة أخرى أشد من كافة المعاصي ، وأن آثارها أخطر من آثار الذنوب الأخرى لأن الغيبة مضافا إلى أنها تمس حقوق الله عز وجل تمس حقوق الناس أيضا ، ولا يغفر الله عز وجل للمغتاب حتى يرضى صاحب الغيبة .

ويلاحظ أيضا أن المغتاب تؤخذ منه حسنات وتعطى لصاحب الغيبة .

عن النبي محمد ( صلى الله عليه وآله وسلم ) قال : (يؤتى بأحد يوم القيامة يوقف بين يدي الرب عز وجل ويدفع إليه كتاب فلا يرى حسناته فيه فيقول إلهي ليس هذا كتابي فإني لا أرى فيه حسناتي . فيقال له إن ربك لا يضل ولا ينسى ذهب عملك باغتياب الناس . ثم يؤتى بآخر ويدفع إليه فيرى فيه طاعات كثيرة فيقول : إلهي ماهذا كتابي فإني ما عملت هذه الطاعات ، فيقال له :إن فلانا اغتابك فدفع حسناته إليك )

اللهم لا تجعلنا من المغتابين برحمتك يا أرحم الراحمين ،،، وصلى الله على محمد وآله الطيبين الطاهرين

نسألكم الدعاء

منقوله للفائدة

 

الموضوع الأصلي : الغيبة     -||-     المصدر : شبكة العوالي الثقافية     -||-     الكاتب : moosaya


 

التوقيع

رد مع اقتباس
 
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


جميع الأوقات بتوقيت المدينة المنورة. الوقت الآن : 05:07 AM.
جميع الحقوق محفوظة لشبكة العوالي الثقافية
ما ينشر في شبكة العوالي الثقافية لا يمثل الرأي الرسمي للشبكة ومالكها المادي
بل هي آراء للكتاب وهم يتحملون تبعة آرائهم، وتقع عليهم وحدهم مسؤولية الدفاع عن أفكارهم وكلماتهم

Powered by vBulletin Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
Privacy Policy by kashkol