العودة   شبكة العوالي الثقافية > .: المنتديـــات الإسلامية :. > الإسلامي العام
 

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 02-13-2008, 06:02 PM   رقم المشاركة : 1

معلومات العضو

نورالهادي
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية نورالهادي
 

 

إحصائيات العضو








 

الحالة

نورالهادي غير متواجد حالياً

 


 

Post اعمال و أدعية شهر صفر


 

اعمال و أدعية شهر صفر


اعلم انّ هذا الشّهر معروف بالنّحوسة ولا شيء أجدى لرَفع النّحوسة من الصّدقة والادعية والاستعاذات المأثورة ومن أراد أن يصان ممّا ينزل في هذا الشّهر من البلاء فليقل كلّ يوم عشر مرّات كما روى المحدّث الفيض وغيره :

يا شَديدَ الْقُوى وَيا شَديدَ الْمِحالِ يا عَزيزُ يا عَزيزُ يا عَزيزُ ذَلَّتْ بِعَظَمَتِكَ جَميعُ خَلْقِكَ فَاكْفِنى شَرَّ خَلْقِكَ يا مُحْسِنُ يا مُجْمِلُ يا مُنْعِمُ يا مُفْضِلُ يا لا اِلـهَ اِلاّ اَنْتَ سُبْحانَكَ اِنّى كُنْتُ مِنَ الظّالِمينَ فَاسْتَجَبْناهُ لَهُ وَنَجَّيْناهُ مِنَ الْغَمِّ وَكَذلِكَ نُنْجِى الْمُؤْمِنينَ وَصَلَّى اللهُ عَلى مُحَمَّد وَآلِهِ الطَّيِّبينَ الطّاهِرينَ .

والسّيد قد روى دعاء يدعى به عند الاستهلال .

اليوم الاوّل : فيه في السّنة السّابعة والثّلاثين ابتدئ القتال في واقعة صفّين وفيه على بعض الاقوال في السّنة الحادية والسّتين أدخل دمشق رأس سيّد الشّهداء (عليه السلام) فجعله بنو أميّة عيداً لهم وهو يوم يتجدّد فيه الاحزان :

كانَتْ مَـاتِمُ بِالْعِراقِ تَعُدُّها اَمَوِيَّةُ بِالشّامِ مِن اَعْيادِها

وفيه أيضاً على بعض الاقوال أو في الثّالث منه في السّنة الحادية والعشرين بعد المائة استشهد زيد بن عليّ بن الحسين (عليه السلام) .

اليوم الثّالث : روى السّيد ابن طاوس عن كتب أصحابنا الاماميّة استحباب الصّلاة في هذا اليوم ركعتين يقرأ في الاُولى الحمد وسورة اِنّا فَتَحنا وفي الثّانية الحمد والتّوحيد ويصلّي بعد السّلام على محمّد وآله مائة مرّة ويقول مائة مرّة اَللّـهُمَّ الْعَنْ آلَ اَبى سُفْيانَ ويستغفر مائة مرّة ثمّ يسئل حاجته .

اليوم السّابع : استشهد فيه في سنة خمسين الامام الحسن المجتبى (عليه السلام) على قول الشّهيد والكفعمي وغيرهما وكانت الشّهادة في اليوم الثّامن والعشرين من الشّهر على قول الشّيخين وفيه في سنة 128 كانت ولادة الامام موسى بن جعفر (عليهما السلام) في أبواء وهو منزل بين مكّة والمدينة .

اليوم العشرون : يوم الاربعين وعلى قول الشّيخين هو يوم ورود حرم الحسين (عليه السلام) المدينة عائداً من الشّام وهو يوم ورود جابر بن عبد الله الانصاري كربلاء لزيارة الحسين وهو اوّل من زاره (عليه السلام) ويستحبّ فيه زيارته (عليه السلام) وعن الامام العسكري (عليه السلام) قال : علامات المؤمن خمس : صلاة احدى وخمسين الفرائض والنّوافل اليوميّة ، وزيارة الاربعين ، والتّختّم في اليمين وتعفير الجبين والجهر ببسم الله الرحمن الرحيم .

وقد روى الشّيخ في التّهذيب والمصباح زيارة خاصّة لهذا اليوم عن الصّادق (عليه السلام) سنوردها في باب الزّيارات ان شاء الله .

اليوم الثّامن والعشرون : من سنة احدى عشرة يوم وفاة خاتم النّبيّين صلوات الله عليه وآله وقد صادفت يوم الاثنين من ايّام الاسبوع باتّفاق الاراء وكان له عندئذ من العمر ثلاث وستّون سنة هبط عليه الوحي وله أربعون سنة ثمّ دعا النّاس الى التّوحيد في مكّة مدّة ثلاث عشرة سنة ثمّ هاجر الى المدينة وقد مضى من عمره الشّريف ثلاث وخمسون سنة وتوفي في السّنة العاشرة من الهجرة فبدأ أمير المؤمنين (عليه السلام) في تغسيله وتحنيطه وتكفينه ثمّ صلّى عليه ثمّ كان الاصحاب يأتون أفواجاً فيصلّون عليه فرادى من دون امام يأتمّون به وقد دفنه امير المؤمنين صلوات الله عليه في الحجرة الطّاهرة في الموضع الذي توفي فيه .

عن أنس بن مالك قال : لمّا فرغنا من دفن النّبي (صلى الله عليه وآله وسلم) أتت اليّ فاطمة (عليها السلام) فقالت : كيف طاوعتكم أنفسكم على أن تهيلوا التّراب على وجه رسول الله ثمّ بكت وقالت : يا اَبَتاهُ اَجابَ رَبّاً دَعاهُ يا اَبَتاهُ مِنْ رَبِّهِ ما اَدْناهُ الخ ولنعم ما قيل :

وعلى رواية معتبرة انّها أخذت كفّاً من تراب القبر الطّاهر فوضعته على عينيه وقالت :

ماذا عَلَى الْمُشْتَمِّ تُرْبَةَ اَحْمَد اَنْ لا يَشَمَّ الزَّمانِ غَوالِيا

صُبَّتْ عَلىَّ مَصآئِبٌ لَوْ اَنَّها صُبَّتْ عَلَى الاَْيّامِ صِرْنَ لَيالِيا

وروى الشّيخ يوسف الشّامي في كتاب الدّرّ النّظيم انّها قالت في رثاء أبيها :

قُلْ لِلْمُغيَّبِ تَحْتَ اَثْوابِ الثَّرى اِنْ كُنْتَ تَسْمَعُ صَرْخَتى وَنِدائيا

صُبَّتْ عَلىَّ مَصآئِبُ لَوْ اَنَّها صُبَّتْ عَلَى الاَْيّامِ صِرْنَ لَيالِيا

قَدْ كُنْتُ ذاتَ حِمىً بِظِلِّ مُحَمَّد لا اَخْشَ مِنْ ضَيْم وَكانَ حِمالِيا

فَالْيَوْمَ اَخْضَعُ لِذَّليلِ وَاَتَّقى ضَيْمى وَاَدْفَعُ ظالِمى بِرِدائيا

فَاِذا بَكَتْ قُمْرِيَّةٌ فى لَيْلِها شَجَناً عَلى غُصْن بَكَيْتُ صَباحِيا

فَلاََجْعَلَنَّ الْحُزْنَ بَعْدَكَ مُونِسى وَلاََجْعَلَنَّ الدَّمْعَ فيكَ وِشاحيا


نقلاٌ من مفاتيح الجنان .. مفاتيح الجنان



---

أعمال أخر أربعاء من شهر صفر

1- روي انه في كل سنة تنزل 320 الف بليلة كلها في يوم الاربعاء اخر شهر صفر ولدفع نحوسة هذا اليوم تقوم بالاعمال التاليه :
اولا : 1: الصدقه والاحسان حيث يستحب وضع قطع نقديه تحت رأس كل فرد ليلة الاربعاء .

2:الاستعاذه بالادعيه وقرائتهاوهي هذه الادعيه:
اللهم صلى على محمد وال محمد ؛؛ الهم اصرف عنا شر هذا اليومواعصمنا من شؤومته ؛واجعله الهم علينا بركه ؛واجنبنا عما نخافه من نحوسته وكراهيته ؛بفضلك ولطفك يادافع الشرور ؛ يامالك يوم النشور برحمتك ياارحم الرحمين

:: وروي انه من قرء هذا الدهاءفي آخر أربعاء من صفر لم يمت في تللك السنه ؛ وناجى عزرائيل ربه فقال يارب ان فلانا انقضى اجله وعمره ولم تامرني بقبض روحه فقال جلاله : قلت حقا ؛ ولكن اطلت عمره بسبب قرائته هذا الدعاء الى شهر صفر المقبل وحفظته من جميع الافات والبليات:
وهو هذا الدعاء الشريف " بسم الله الرحمن الرحيم ياذا العرش العظيم والعطاء الكريم عليك اعتمادي ياللّه ياللّه ياللّه الصمد الرحمن الرحيم ؛ يافرد ياوتر ياحي ياقيوم؛ امنع عني شر كل ظالم وجبار ياقدوس يارحمن يارحيم "

:: ومن قرء من السور القرآنيه التاليه (سبع مرات) لسعة الرزق واغتنى قبل اكمال السنه ان شاء الله :
" الشرح " و" التين" و" النصر " و" التوحيد"

يستحب الاتيان بالصلاة التاليه:
:: ركعتين تقرء في الاولى بعد الحمد قل اللهم مالك الملك الى قوله تعالى " بغير حساب ( 26 ؛ 27 آل عمرن )
وفي الركعة الثانيه :بعد الحمد قل انما انا بشر مثلكم الى اخر الايه (110 سورة الكهف ) فإذا سلمت فقل :
اللهم اصرف عني بليته وشؤمه زترزقني رحمته وبركته وجنبني مما اخاف من نحوساته وكرباته يادافع النشور يامالك يوم النشور برحمتك ياارحم الرحمين "

:: صلاة اخرى وهي اربع ركعات بسلام واحد تقراء بعد الحمد الكوثر 17 مره ؛ والتوحيد 5 مرات والمعوذتين مره مره فإذا سلمت ادعو بهذا الدعاء وهو :
:: " اللهم ياشديد القوى ياشديد المحال ياعزيز ذلت لعزتك جميع خلقك فاكفني شر جميع خلقك يامحسن يامجمل يامتفضل يامتكرم ياكافي ياوافي ياحفيظ ؛ يامن بيده مقادير كل شيئ ؛ اليك الجاء وبك الود وعليك اتوكل فاحرسني بحراس حفظك وحل بيني وبين من نواأني ادرأ بك في نحره وأعوذ بك من شره فاكفني يارب بلا اله الا انت برحمتك يارحم الرحمين وصل اللهم على محمد وآله الطاهرين"


نسالكم الدعاء

 

الموضوع الأصلي : اعمال و أدعية شهر صفر     -||-     المصدر : شبكة العوالي الثقافية     -||-     الكاتب : نورالهادي


 

التوقيع

محب آل محمد

رد مع اقتباس
 
قديم 02-14-2008, 06:23 AM   رقم المشاركة : 2

معلومات العضو

شمس الطفوف
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية شمس الطفوف
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

شمس الطفوف غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

بارك الله فيك اخي نـــــــــــــــ الهادي ـــــــــــــور ........الله يكفينا شر هذا الشهر ورزقنا خيره ............


رد مع اقتباس
 
قديم 02-14-2008, 04:02 PM   رقم المشاركة : 3

معلومات العضو

نورالهادي
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية نورالهادي
 

 

إحصائيات العضو








 

الحالة

نورالهادي غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

مشكورة اختي شمس نورتي صفحتي
تحياتي
نورالهادي


التوقيع

محب آل محمد

رد مع اقتباس
 
قديم 02-14-2008, 04:49 PM   رقم المشاركة : 4

معلومات العضو

منتظر الحجة
عضو فعال جدا
 
الصورة الرمزية منتظر الحجة
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

منتظر الحجة غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

مشكوووووووووووووووووووور.......................... ................................

اخي نور الهادي ورزقنا الله العمل بها والدعاء لله ....................................

اخوكم المنسي .................................................. ...............................

تحياتي ونسالكم الدعاء .................................................. ...................


التوقيع

رد مع اقتباس
 
قديم 02-14-2008, 05:12 PM   رقم المشاركة : 5

معلومات العضو

نورالهادي
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية نورالهادي
 

 

إحصائيات العضو








 

الحالة

نورالهادي غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

لا شكرعلى واجب اخي المنسي
تحياتي
نورالهادي


التوقيع

محب آل محمد

رد مع اقتباس
 
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


جميع الأوقات بتوقيت المدينة المنورة. الوقت الآن : 03:48 PM.
جميع الحقوق محفوظة لشبكة العوالي الثقافية
ما ينشر في شبكة العوالي الثقافية لا يمثل الرأي الرسمي للشبكة ومالكها المادي
بل هي آراء للكتاب وهم يتحملون تبعة آرائهم، وتقع عليهم وحدهم مسؤولية الدفاع عن أفكارهم وكلماتهم

Powered by vBulletin Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
Privacy Policy by kashkol