العودة   شبكة العوالي الثقافية > .: المنتديات الأدبية :. > ملتقى إبداع النقل الأدبي > القصص والروايات
 

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-23-2008, 10:46 AM   رقم المشاركة : 1

معلومات العضو

خديجة الكبرى
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية خديجة الكبرى
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

خديجة الكبرى غير متواجد حالياً

 


 

Smile ((( بـدأت أخـرج مع امـرأة غـيـر زوجـتـي )))


 

القصة قصيرة لكن رائعة وهادفة جداً وأتمنى أن تعجبك

((( بـدأت أخـرج مع امـرأة غـيـر زوجـتـي )))




بعد 21 سنة من زواجي, وجدت بريقاً جديداً من الحب.

قبل فترة بدأت أخرج مع امرأة غير زوجتي, وكانت فكرة زوجتي

حيث بادرتني بقولها: 'أعلم جيداً كم تحبها'...

المرأة التي أرادت زوجتي ان أخرج معها وأقضي وقتاً معها كانت أمي التي ترملت منذ 19 سنة,



ولكن مشاغل العمل وحياتي اليومية 3 أطفال ومسؤوليات جعلتني لا أزورها إلا نادراً.

في يوم اتصلت بها ودعوتها إلى العشاء سألتني: 'هل أنت بخير ؟ '

لأنها غير معتادة على مكالمات متأخرة نوعاً ما وتقلق. فقلت لها:

'نعم أنا ممتاز ولكني أريد أن أقضي وقت معك يا أمي '. قالت: 'نحن فقط؟! '

فكرت قليلاً ثم قالت: 'أحب ذلك كثيراً'.

في يوم الخميس وبعد العمل , مررت عليها وأخذتها, كنت مضطرب قليلاً,

وعندما وصلت وجدتها هي أيضاً قلقة.



كانت تنتظر عند الباب مرتدية ملابس جميلة ويبدو أنه آخر فستنان

قد اشتراه أبي قبل وفاته.

ابتسمت أمي كملاك وقالت:

' قلت للجميع أنني سأخرج اليوم مع إبني, والجميع

فرح, ولا يستطيعون انتظار الأخبار التي سأقصها عليهم بعد عودتي'

ذهبنا إلى مطعم غير عادي ولكنه جميل وهادئ تمسكت أمي بذراعي وكأنها السيدة الأولى,

بعد أن جلسنا بدأت أقرأ قائمة الطعام حيث أنها لا تستطيع قراءة إلا الأحرف الكبيرة.

وبينما كنت أقرأ كانت تنظر إلي بابتسامة عريضة على شفتاها المجعدتان وقاطعتني قائلة:

'كنت أنا من أقرأ لك وأنت صغير'.







أجبتها: 'حان الآن موعد تسديد شيء من ديني بهذا الشيء .. ارتاحي أنت يا أماه'.

تحدثنا كثيراً أثناء العشاء لم يكن هناك أي شيء غير عادي, ولكن قصص

قديمة و قصص جديدة لدرجة أننا نسينا الوقت إلى ما بعد منتصف الليل

وعندما رجعنا ووصلنا إلى باب بيتها قالت:

'أوافق أن نخرج سوياً مرة أخرى,ولكن على حسابي'. فقبلت يدها وودعتها '.

بعد أيام قليلة توفيت أمي بنوبة قلبية. حدث ذلك بسرعة كبيرة لم أستطع عمل أي شيء لها.

وبعد عدة أيام وصلني عبر البريد ورقة من المطعم الذي تعشينا به أنا وهي مع ملاحظة مكتوبة بخطها:

'دفعت الفاتورة مقدماً كنت أعلم أنني لن أكون موجودة, المهم دفعت العشاء لشخصين لك ولزوجتك.

لأنك لن تقدر ما معنى تلك الليلة بالنسبة لي......أحبك ياولدي '.

في هذه اللحظة فهمت وقدرت معنى كلمة 'حب' أو 'أحبك'







وما معنى أن نجعل الطرف الآخر يشعر بحبنا ومحبتنا هذه.



لا شيء أهم من الوالدين وبخاصة الأم ............ إمنحهم الوقت الذي يستحقونه ..







فهو حق الله وحقهم وهذه الأمور لا تؤجل.


* *ااقرائها لكل شخص تعرف أن أحد والديه على قيد الحياة * *.


أتمنى أن أكون سبباً في تغيير بعض من قرأها طريقة تعامله مع أحد والديه أو كلاهما

تقبلوا خالص تحياتي
و دمتـــــــ ـسالــمـيـن ــــــــــــــــــــــــم

 

الموضوع الأصلي : ((( بـدأت أخـرج مع امـرأة غـيـر زوجـتـي )))     -||-     المصدر : شبكة العوالي الثقافية     -||-     الكاتب : خديجة الكبرى


 

التوقيع









رد مع اقتباس
 
قديم 01-23-2008, 11:10 AM   رقم المشاركة : 2

معلومات العضو

ضلع الزهراء
عضو فعال جدا
 
الصورة الرمزية ضلع الزهراء
 

 

إحصائيات العضو








 

الحالة

ضلع الزهراء غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

سلمت يداك التي خطت.

اللهم اغفرلي ولوالدي وللمومنين جميعا.

شاكرين لكم مثل هذه القصص

تقبل تحياتي


التوقيع

رد مع اقتباس
 
قديم 01-23-2008, 06:20 PM   رقم المشاركة : 3

معلومات العضو

حسن
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية حسن
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

حسن غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

يسلموو ويعطيك العافيه ع موضوع

دمت بخير


رد مع اقتباس
 
قديم 01-26-2008, 09:32 PM   رقم المشاركة : 4

معلومات العضو

مون لايت

إحصائيات العضو







 

الحالة

مون لايت غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

قال تعالى((ولا تقل لهما اف ولا تنهرهما وقل لهما قولاً كريــــــــــــــــما))اللهم ارزقنا رضى الوالدين


رد مع اقتباس
 
قديم 01-27-2008, 05:48 AM   رقم المشاركة : 5

معلومات العضو

شمس الطفوف
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية شمس الطفوف
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

شمس الطفوف غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

تسلم تسلم اخي .........زيعطيك الف الف عافيه .........اعاننا الله واياكم على طاعتهما والقيام بحقهما حق قيام.......اللهم احفظ والديني .. وولديكم امين يارب العالمين


رد مع اقتباس
 
قديم 01-28-2008, 07:35 PM   رقم المشاركة : 6

معلومات العضو

ميسم
عضو فعال
 
الصورة الرمزية ميسم
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

ميسم غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

جميل جدا تلك العلاقه مع الام وايضا الاب
ولكن هناك مشكله دائما تواجهه االابناء وهي الخجل من امه او البنت من ابيها بحيث انا الفتاة اصبحت
لاتستطيع ان تقول لابيها او امها احبك
ولكن تستطيع ان تقول هذه الكلمه لغيرهما
متيم


رد مع اقتباس
 
قديم 01-30-2008, 08:30 PM   رقم المشاركة : 7

معلومات العضو

خديجة الكبرى
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية خديجة الكبرى
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

خديجة الكبرى غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

احسنتم متيم المشكله و اقعيه و الاساس فيها الابوين

نخطئ حينما نظن أن من مصلحة الأطفال أن يعيشوا بين أبوين جامدين باردين متنافرين!!


الطفل يحتاج إلى أبويه لكن لا يحتاج إلى شخوصهما لحماً ودماً!!


إنما يحتاج إلى أن ينشأ سوي السلوك والعاطفة، وحين لا يجد الطفل المناخ المهيّئ لينشأ سويّاً في سلوكه وعاطفته فإنه سرعان ما ينحرف أو ينجرف حين يشتدّ عنده نازع الإشباع الذي لا يجده في البيت فيبحث عنه في مكان آخر!!


إن سعادة الوالدين تنعكس انعكاساً إيجابياً على الأبناء في اكتمال النضج العقلي والعاطفي، والعكس بالعكس!!


إن الحوار والمصارحة بين أفراد الأسرة عموما وبين الزوجين خصوصاً يعمّق معنى الحب ويزيده ترابطاً بين أفراده، وإضافة إلى ذلك فإن هذا الحوار يزيد من:


- تنمية الملكة اللغوية عند أفراد الأسرة.


- الإشباع الغريزة العاطفية بين أفراد الأسرة.


- الشعور بالأمان النفسي والثقة بين الزوجين والأبناء.


- يساعد على احتواء المشاكل الأسرية من أن تخرج خارج أسوارالبيت.


- يزيد من التقارب والفهم بين الزوجين.


- يزيد من الألفة والمحبة.


- يتيح مجالاً للتفكير بعيداً عن أي ضغوطات نفسية.


- يساعد على اتخاذ القرار الصحيح.


- يخفف من تراكمات الأحداث والمشاكل!!


- عنصر مهم في اللذة والامتاع: والأذن تعشق قبل العين أحياناً!


التوقيع









رد مع اقتباس
 
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


جميع الأوقات بتوقيت المدينة المنورة. الوقت الآن : 06:43 PM.
جميع الحقوق محفوظة لشبكة العوالي الثقافية
ما ينشر في شبكة العوالي الثقافية لا يمثل الرأي الرسمي للشبكة ومالكها المادي
بل هي آراء للكتاب وهم يتحملون تبعة آرائهم، وتقع عليهم وحدهم مسؤولية الدفاع عن أفكارهم وكلماتهم

Powered by vBulletin Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
Privacy Policy by kashkol