العودة   شبكة العوالي الثقافية > .: المنتديـــات الإسلامية :. > فضائل ومظلوميات أهل البيت عليهم السلام
 

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-05-2004, 03:01 AM   رقم المشاركة : 1

معلومات العضو

نور الامل
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية نور الامل
 

 

إحصائيات العضو








 

الحالة

نور الامل غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي الاعضاء الكرام لنقدم التهاني بمناسبة مرور ميلاد صاحب العصر والزمان


 

بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صلِّ على محمد وآل محمد

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. اعضاء منتدى العوالي الكرام لقد مر المنتدى بظروف ارغمتنا على عدم التواجد
ومرت الذكرى المباركة وهي ميلاد منقد البشرية صاحب العصر والزمان ارواحنا لتراب مقدمه الفداء ولم نقدم التهاني
فليتفضل الجميع بالتهنئة وها انا ذا ابدا

باقات وردٍ بعطرها الفواح



تزف إلى مقام رسول الإنسانية محمد وإلى مقام أمير المؤمنين وإلى مقام فاطمة الزهراء وإلى العترة الطاهرة

من نسل حيدر والبتول"عليهم السلام"والى مراجعنا العظام والى مقام السيد علي السيستاني والسيد علي الخامنئي

والى كافة اعضاء منتدى العوالي من مشرفين واداريين بمناسبة ذكرى ميلاد منقذ البشرية الحجة

المنتظر الذي أنار الله به الأرض وجعله حجة على البشر فأضاءت الدنيا بطلعته وأسفرت بنور وجهه الأغر وحجبه

عن أعين الظالمين ليظهره على الدين كله ..


الإمام محمد بن الحسن المهدي المنتظر



نسبه الشريف
هو الإمام الثاني عشر من أئمة الشيعة الأثنى عشرية - اعزهم الله تعالى وأيدهم بنصره ، وخذل اعدائهم - الطاهرين ، وخاتم المعصومين المرضيين ، أمل المظلومين من البشر والخلف الحي المنتظر ، ولي العصر وحجة الدهر ، الإمام المفدى صاحب العصر والزمان ، سيف الله المسلول وفلذة كبد البتول (ع) شريك القرآن ، ومنتظر أهل الإيمان ، أرواح العالمين فذاه ، عجل الله تعالى له ولنا فرجه ، وبلغه مناه ، الإمام محمد بن الحسن بن علي بن محمد بن علي بن موسى بن جعفر بن محمد بن علي بن الحسين بن علي بن ابي طالب سلام الله تعالى عليهم أجمعين .
فنسبه الشريف لأبيه هو نسب آبائه الأطهار الذين عرفتهم .

بدءاً بأبيه الإمام الحسن العسكري (ع) ، وانتهاءً - صعودا- إلى أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليهم الصلاة السلام ، وإلى رسول الله صلى الله عليه وآله .

أما أمه الجليلة فهي أم ولد يقال لها " نرجس " ، وقيل بل هذا اسمها في الإسلام ، وهو في الأصل "مليكة" ، وهي بنت يشوعا بن قيصر ملك الروم ، وهي من ولد الحواريين ، تنسب إلى وصي المسيح (ع) " شمعون " واحد أبرز حوارييه .

وقد حدثت أنها رأت في المنام محمدأ (ص) نبي المسلمين يخطبها من المسيح (ع) ووصيه شمعون (رض) لولده الإمام الحسن العسكري (ع) ووافق شمعون ووافقت هي . وقد تعلق قلبها بالإمام (ع) بعد هذا المنام وهي ببلاد الروم ، وهو (ع) في سامراء ، إلى أن شاء الله تعالى أن يوجه أبوها جيشاً إلى العراق لمحاربة المسلمين ، وأن تكون هي في ذلك الجيش متنكرة فيه بزي الخدم ، وأن تقع في الأسر ، وتكون في غنيمة شيخ من المسلمين عرضها للبيع ، ولكنها كانت تمتنع عن الظهور لتُعرض للبيع ، وترفض أن يلمسها أو يمسها أحد من الراغبين في الشراء ، رغم كثرة الراغبين لشراءها لِما رأوا فيها من العفة والحياء .

وقد وجه الإمام الهادي (ع) ، أحد خاصته من سامراء إلى بغداد مع كتاب منه (ع) باللغة الرومية ، وأوصاه بتسليمها إياه بعد أن وصف للرسول المكان والشيخ البائع والأسيرة الجليلة ، وحمّله مائتين وعشرين ديناراً ، ليدفعها ثمناً لها . فلما ناولها الكتاب بلغتها الرومية بكت نرجس وهددت الشيخ بان تقتل نفسها إن لم يبعها لصاحب الكتاب ، فساوم الرسول الشيخ البائع ، حتى توقف عند الثمن الذي أرسله الإمام الهادي (ع) فدفعه إليه ، ونقلها بتجليل واحترام إلى سامراء .

فلما دخلت على الإمام الهادي (ع) رحب بها كثيراً ، ثم بشرها بولد يولد لها من ابنه ابي محمد العسكري (ع) يملك الدنيا شرقاً وغرباً ويملأ الأرض قسطاً وعدلاً ، ثم أودعها عند أخته " حكيمه " بنت الإمام الجواد (ع) لتُعلمها الفرائض والأحكام ، فبقيت عندها أياماً ، وهبها الإمام الهادي (ع) بعدها ابنه الإمام الحسن العسكري (ع) فتزوجها الإمام (ع) ولما دخل بها حملت بالحجة المنتظر عجل الله تعالى فرجه الشريف .

مولده الشريف عليه السلام
ولد الحجة المهدي (عج) في " سر من رأى " أي سامراء ليلة النصف من شهر شعبان المعظم ، من سنة خمس وخمسين ومائتين من الهجرة النبوية الشريفة وقبل أن يصل المهتدي العباسي للملك بشهر تقريباً ، أي في ملك المعتمد ،وقبل استشهاد الإمام العسكري بخمس سنوات كما جاء في أكثر الروايات ، ويكون تاريخ سنة ولادته بحساب الجمل " نور" إذا كانت سنة ولادته ست وخمسين بعد المائتين ، ولكن المشهور هو القول الأول .

كنيته وألقابه عليه السلام هو سمي جده المصطفى (ص) فهو رابع المحمدين في المعصومين ( رسول الله - ص- والإمام الباقر -ع- والإمام الجواد -ع- وهو -ع- ) عليهم الصلاة والسلام .
وفي الإخبار نهيٌ عن ذكر أسمه الشريف وعن التصريح بأسمه في زمن غيبته ، بل يذكر (ع) بكنيته ولقبه . إجلالاً لشأنه ، واحتراماً لعظيم مقامه .
ولكن يستفاد من كلام السيد الخوئي ( قده ) أن النهي في عدم ذكر اسمه الشريف أنما هو خاص بزمان الغيبة الصغرى ، ولا يعم زماننا .

أما كنيته فهي كنية جده رسول الله (ص) فهو أبو القاسم ، وذكرت له كنية : أبو جعفر " أيضاً .

وأما القابه فكثيرة جداً ، منها : المهدي وهو أشهرها ، والمنتظر ، والقائم ، والحجة ، وصاحب العصر والزمان ، والخاتم ، وصاحب الدار ، وصاحب الأمر ، والخلف الصالح ، والناطق ، والثاير ، والمأمول ، والوتر ، والدليل ، والمعتصم ، والمنتقم ، والكرار ، وصاحب الرجعة البيضاء ، والدولة الزهراء ، والوارث ، وسدرة المنتهى ، والغاية القصوى ، وغاية الطالبين ، وفرج المؤمنين ، ومنتهى العبر ، وكاشف الغطاء ، والأذن السامعة ، واليد الباسطة ، وغيرها .


 


 

رد مع اقتباس
 
قديم 10-05-2004, 03:49 AM   رقم المشاركة : 2

معلومات العضو

رياض
عضو متميز جدا

إحصائيات العضو








 

الحالة

رياض غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

اللهم صل على محمد وال محمد
أُحبـكم آل الـنبـي ولا أرى وإن عذلـوني عن هواي عديلا
وقلت لمن يُلـحي على شغفـي بكم وكم غير ذي نصـحٍ يكون عذولا
روَيـدكم لا تنحلـوني ضـلالكم فلن ترحلـوا منـي الغداة ذلـولا
عليكم سـلام الله عيشـاً وميتـةً وسَفراً تطيعـون النـوى وحـولا
فما زاغ قلبي عن هواكم ، وأخمص فلا زلَّ عمـا ترتضـون زليـلا


أين الإمام القائم الموعود

أين الزعيم، الطاهر المسعود


أين المعدّ لقطع دابر كل من

يبغي وأين الشاهد المشهود


أين الذي يرجى لكل ملمّة

والنصر فوق لوائه معقود


أين المؤمل في إعادة ما بنا

ه الدين وهو مهدّم محصود


أين المؤلّف للأنام على التقى

فالكفر نثر، والهدى مشدود


أين المبيد لكل أهل ضلالة

ويعيد من بيد الضلال أبيدوا


أين المذلّ لمن تولى واعتدى

واستاقه نحو الضلال جحود


أين الذي يحيى معالم شرعة الـ

مختار أين الحاكم المرصود


أين الذي يهدي الأنام إلى العلى

لهدى الورى، اختاره المعبود


أين ابن طه والوصيّ وفاطم

أين الإمام الغائب المحمود


أين الذي يروى الديانة بعد ما

جفّت، فمنه رواؤها مردود


أين المنظم شمل من قد فرّقوا

بيد العداة، فشملهم منضود


الإخوة الموالون لنجدد العهد لسيدنا ومولانا صاحب الزمان ومصلح الأكوان الحجة عجل الله فرجه الشريف بمناسبة يوم ميلاده ولندعو له كل يوم بدعاء العهد لتعجيل الفرج
أعاده الله علينا بظهوره وثبتنا على ولاية أمير المؤمنين عليه السلام وجعلنا من خدامه والمستشهدين بين يديه


رد مع اقتباس
 
قديم 10-05-2004, 06:25 AM   رقم المشاركة : 3

معلومات العضو

الفاطمي
(مجلس الإدارة)
 
الصورة الرمزية الفاطمي
 

 

إحصائيات العضو








 

الحالة

الفاطمي غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

اللهم صل على محمد وال محمد ...
متباركين بالمولد

وكل عام وأنتم بخير

وعجل الله لنا ظهور ولينا القائد المنصور


رد مع اقتباس
 
قديم 10-05-2004, 11:42 AM   رقم المشاركة : 4

معلومات العضو

م.المشاغب
عضو فعال جدا
 
الصورة الرمزية م.المشاغب
 

 

إحصائيات العضو








 

الحالة

م.المشاغب غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

اللهم صل على محمد وال محمد ...
متباركين بالمولد

وكل عام وأنتم بخير

وعجل الله لنا ظهور ولينا القائد المنصور


رد مع اقتباس
 
قديم 10-05-2004, 03:49 PM   رقم المشاركة : 5

معلومات العضو

فاطِمة
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية فاطِمة
 

 

إحصائيات العضو








 

الحالة

فاطِمة غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي تهانينا القلبية النابعة من الأعماق بمناسبة مولد صاحب العصر والزمان (عج)


 


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صلي وسلم وزد وبارك على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين


في ليلة الخامس عشر من شهر شعبان العام 255 للهجرة شع نورٌ على

الدنيا اشرقت شمس الضياء أشرق نورٌ ساطع نور صاحب العصر والزمان روحي

له الفداء وبهذه المناسبة العطرة نتقدم بتهانينا القلبية النابعة من أعماق

أعماقنا إلى أهل بيت النبوة عليهم السلام وإلى السيد علي الخامنئي وإلى

العلماء الأفاضل وإلى الأمة الاسلامية جمعاء أعاده الله علينا وعليكم باليمن

والبركات ودامت هذه الأفراح على الجميع .

مبارك عليكم مولد الامام الحجة

كل عام وأنتم بخير


رد مع اقتباس
 
قديم 10-06-2004, 04:56 AM   رقم المشاركة : 6

معلومات العضو

البرهان
عضو فعال جدا
 
الصورة الرمزية البرهان
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

البرهان غير متواجد حالياً

 


 

Smile


 

باقات وردٍ بعطرها الفواح


تزف إلى مقام رسول الإنسانية محمد وإلى مقام أمير المؤمنين وإلى مقام فاطمة الزهراء وإلى العترة الطاهرة

من نسل حيدر والبتول"عليهم السلام"والى مراجعنا العظام والى مقام السيد علي السيستاني والسيد علي الخامنئي

والى كافة اعضاء منتدى العوالي من مشرفين واداريين بمناسبة ذكرى ميلاد منقذ البشرية الحجة

المنتظر الذي أنار الله به الأرض وجعله حجة على البشر فأضاءت الدنيا بطلعته وأسفرت بنور وجهه الأغر وحجبه

عن أعين الظالمين ليظهره على الدين كله ..


الإمام محمد بن الحسن المهدي المنتظر


رد مع اقتباس
 
قديم 10-06-2004, 04:29 PM   رقم المشاركة : 7

معلومات العضو

المفيد
عضو في القمة

إحصائيات العضو







 

الحالة

المفيد غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

الى الرسول الاكرم والائمة الميامين عليهم السلام والزهراء المطهرة

ازف اسمى واعبق ايات التهاني بمناسبة مولد الحجة ابن الحسن عليه وعليهم السلام


أين الإمام القائم الموعود

أين الزعيم، الطاهر المسعود


أين المعدّ لقطع دابر كل من

يبغي وأين الشاهد المشهود


أين الذي يرجى لكل ملمّة

والنصر فوق لوائه معقود


أين المؤمل في إعادة ما بنا

ه الدين وهو مهدّم محصود


أين المؤلّف للأنام على التقى

فالكفر نثر، والهدى مشدود


أين المبيد لكل أهل ضلالة

ويعيد من بيد الضلال أبيدوا


أين المذلّ لمن تولى واعتدى

واستاقه نحو الضلال جحود


أين الذي يحيى معالم شرعة الـ

مختار أين الحاكم المرصود


أين الذي يهدي الأنام إلى العلى

لهدى الورى، اختاره المعبود


أين ابن طه والوصيّ وفاطم

أين الإمام الغائب المحمود


أين الذي يروى الديانة بعد ما

جفّت، فمنه رواؤها مردود


أين المنظم شمل من قد فرّقوا

بيد العداة، فشملهم منضود


رد مع اقتباس
 
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
قصيدة ابن العرندس ما قرأت في محفل إلا وحضر الأمام صاحب العصر والزمان عجل الله فرجه ال أم الجواد ملتقى إبداع النقل الأدبي 4 03-06-2011 08:25 PM


جميع الأوقات بتوقيت المدينة المنورة. الوقت الآن : 11:51 PM.
جميع الحقوق محفوظة لشبكة العوالي الثقافية
ما ينشر في شبكة العوالي الثقافية لا يمثل الرأي الرسمي للشبكة ومالكها المادي
بل هي آراء للكتاب وهم يتحملون تبعة آرائهم، وتقع عليهم وحدهم مسؤولية الدفاع عن أفكارهم وكلماتهم

Powered by vBulletin Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
Privacy Policy by kashkol