العودة   شبكة العوالي الثقافية > .: عــــالم الفاطمـــيات :. > عالم الفاطميات( قضايا المرأة)
 

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-08-2007, 08:22 AM   رقم المشاركة : 1

معلومات العضو

بنـ الحسين ـت
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية بنـ الحسين ـت
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

بنـ الحسين ـت غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي ليلة العُرس والزِّفاف


 

ليلة العُرس والزِّفاف
ليلة العُرس هي البداية الفعلية لتأسيس الحياة الزوجية، فإجراء عقد الزواج يعتبر إرساءً لمشروعية العلاقة بين الطرفين، وأنهما أصبحا زوجين بحكم الشرع، لكن مع وقف التنفيذ وتأجيله عرفاً، وبالزِّفاف يدخل إتفاق الزوجية حيز التنفيذ والتجسيد العملي، حيث يبدأ الزوجان حياتهما الواحدة المشتركة، بالعيش في سكن واحد، والتعاون في برنامج حياتي مشترك. وليلة العُرس تشكل منعطفاً هاماً ونقطة تحوّل في حياة الزوجين، ففيها يغادران مرحلة العزوبة وحالة الفردية، والتبعية لعائلتيهما، ليكوّنا حياة زوجية يرتبط فيها مصير كل منهما بالآخر، وليصبحا كياناً اجتماعياً مستقلاً، ونواة لأسرة جديدة نامية. والزِّفاف يعني الإعلان عن قيام هذا الصرح الاجتماعي الجديد. والزِّفاف لغةً: إهداء الزوجة إلى زوجها. من الزفيف وهو سرعة المشي مع تقارب خطو وسكون. وفي القرآن الكريم: (فَأَقبَلُوا إِلَيهِ يَزِفُّونَ ) أي يسرعون، وأصله من زفيف النعامة وهو ابتداء عدوها. وما جاء في الحديث تزويج فاطمة: أنه صنع طعاماً وقال لبلال: أدخل على الناس زُفَّة زُفَّة، أي فوجاً بعد فوج، وطائفة بعد طائفة، سميت بذلك لزفيفها في مشيها، أي إسراعها."ابن منظور، لسان العرب ج3 ص32" وقد تعارفت المجتمعات البشرية على الاحتفاء بهذه المناسبة، بحيث يُزَّف العروس إلى عروسه "والعَرُوس: نعت يستوي فيه الرجل و المرأة يقال للرجل عروس كما يقال للمرأة" "ابن منظور، لسان العرب ج4 ص733" ضمن أجواء فرح وابتهاج، تختلف مظاهرها من مجتمع إلى آخر. وفي تعاليم الإسلام تشجيع للإحتفاء بمناسبة الزواج. ولما تعنيه هذه المناسبة في حياة الزوجين، ونظراً لما يرافقها من مظاهر وبرامج احتفائية في مجتمع العروسين، فإن لها وقعاً خاصاً في نفسيهما، وصدى يبقى خالداً في ذاكرتهما، وكذلك من حولهما. فهي ليلة العمر، التي ينتظرها بلهفة وشوق كل شاب وفتاة.
وليمة العُرس:
روى أحمد من حديث بريدة قال: "لما خطب علي فاطمة قال رسول الله : إنه لابد للعروس من وليمة" "ابن حجر العسقلاني: أحمد بن علي، فتح الباري ج9 ص287" وقال لعبد الرحمن بن عوف حين تزوج: "أولم ولو بشاة" "البخاري: محمد بن إسماعيل، صحيح البخاري، حديث قم5167" وأخرج الطبراني من حديث أسماء بنت عميس قالت: "لقد أولم علي بفاطمة فما كانت وليمة في ذلك الزمان أفضل من وليمته، رهن درعه عند يهودي بشطر شعير""ابن حجر العسقلاني: أحمد بن علي، فتح الباري ج9 ص299".
فالوليمة عند الزواج سنة مستحبة عند جمهور العلماء، وهو مشهور مذهبي المالكية والحنابلة، ورأي بعض الشافعية، وفي قول لمالك والمنصوص في الأم للشافعي ورأي الظاهرية: أن الوليمة واجبة، لقوله لعبد الرحمن بن عوف: "أولم ولو بشاة" وظاهر الأمر الوجوب."الزحيلي: الدكتور وهبة، الفقه الإسلامي وأدلته ج7 ص125"
وإجابة الدعوة إلى الوليمة واجبة حيث لا عذر من نحو برد وحر وشغل، لحديث: "ومن دُعي إلى وليمة ولم يجب فقد عصى أبا القاسم" وحديث: "إذا دعي أحدكم إلى وليمة عرس فليأتها". والإجابة واجبة حتى على الصائم، لكن لا يلزمه الأكل.
"الزحيلي: الدكتور وهبة، الفقه الإسلامي وأدلته ج7 ص126" وما ينبغي التنبيه إليه: هو ما يحصل في أكثر ولائم العُرس من مظاهر إسراف وتبذير، للتفاخر بذلك، ولأن أسلوب تقديم طعام الولائم وتناوله في مجتمعاتنا، لا يزال بالطريقة القديمة، حيث تقدم صحون الطعام كبيرة مملؤة لعدد قليل من الأشخاص، فيأكلون منها مقداراً بسيطاً ثم يُرمى الباقي. وسمعت من عدة مصادر مطلعة في مجتمعنا أنه غالباً ما تصل نسبة الكمية الزائدة من ولائم الزواج إلى الثلث وقد تبلغ النصف، ويكون مصيرها الإلقاء في البحر أو القمامة!! إن لم يكن هذا مصداقاً للتبذير والإسراف، فما التبذير والإسراف إذاً( يقول الله تعالى: ( إِنَّ المُبَذِّرِينَ كَانُوا إِخوَانَ الشَّيَاطِينِ) ويقول تعالى: ( وكُلُوا وَاشرَبُوا وَلاَ تُسرِفُوا إِنَّهُ لاَ يُحِبُّ المُسرِفِينَ ).
مراعاة الحجاب والعفة:
في غمرة أفراح احتفالات الزواج، عادة ما يحصل شيء من التهاون والتساهل في الالتزام بالحدود الشرعية، فالنساء المشاركات من أهالي العروسين ومحيطهما، عادة ما يكنَّ في أبهى حلل الزينة والجمال، كما أن الرجال والشباب المشاركين غالباً ما يهتمون بأناقتهم ومظاهرهم في حفلات الزواج. وهنا لابد من رعاية الحجاب من قبل النساء، وعدم إظهار أي نوع من أنواع الإثارة واستعراض المفاتن، وكذلك بالنسبة للرجال عليهم غض البصر، والابتعاد عن أجواء الإثارة، وينبغي اجتناب الاختلاط، والحذر من بعض التجمعات الشبابية غير المنضبطة التي تستغل مثل هذه المناسبات، وقد نشأت أخيراً بعض العادات المخالفة لأجواء الحشمة والعفاف، مثل أن تزّف العروس إلى صالة الاحتفال ويدخل معها بعض إخوتها وأقربائها وسط النساء المشاركات، بمبرر إظهار معزة العروس عند أهلها، لكن ذلك ليس صحيحاً من الناحية الشرعية، إلا أن يتقيد كل النساء الحاضرات بحجابهن وحشمتهن، وهو أمر صعب في الاجتماعات النسائية لمثل هذه المناسبات. ومن الظواهر المخالفة للشرع استخدام مكبرات الصوت في حفلات النساء بحيث تصل أصواتهن إلى الخارج، ويسمع غناؤهن وأناشيدهن الرجال الأجانب، ولا مانع من استخدام مكبرات الصوت ولكن في حدود المكان الخاص بالنساء. وهناك ظاهرة تصوير الحفلات النسائية فوتوغرافياً أو بالفيديو، ولا مانع من ذلك ولكن الإشكال في تسرّب الصور والأشرطة، ورؤيتها من قبل الرجال الأجانب.
إن عدم مراعاة الأحكام الشرعية على هذا الصعيد ليس فقط موجباً للإثم وارتكاب الحرام، وإنما قد يكون سبباً لمشاكل اجتماعية وأخلاقية.
إرهاق العروسين:
المفروض تهيئة الأجواء المناسبة لتوفير أكبر قدر من الراحة والارتياح النفسي والجسمي للعروسين، حتى يلتقيا ليلة زفافهما بكامل نشاطهما النفسي والجسمي، لكن الملاحظ إثقال كاهلهما بالعديد من المراسم والعادات، التي تستغرق منهما خاصة من العروس الفتاة وقتاً طويلاً، وجهداً كبيراً، حيث تقضي ساعات انتظار في صالون التجميل، تصل في بعض الأحيان من ثلاث إلى خمس ساعات، ثم تصرف وقتاً آخر في استوديوهات التصوير، من ساعة إلى ساعتين، ثم تمكث عدة ساعات ضمن برنامج الاحتفال، وهكذا تزف إلى زوجها بعد حوالي ست ساعات، في أقل التقادير، وقد تبلغ عشر ساعات، وتبذل فيها الكثير من الجهد النفسي، والعناء الجسمي، الذي تستلزمه حالة الانتظار ومقابلة الناس المهنئين، والترحيب بهم.
وهكذا الحال بالنسبة للزوج لكن بنسبة أقل، إن إرهاق العروسين بمثل هذه العادات المكلفة، له نتائج سلبية في كثير من الأحيان. وقد لاحظت الجهات الطبية أن البعض منهم يصاب بأزمة ربوية، أو ارتكاريا، أو زكام، أو لون من ألوان الحساسية، أو حالة من الإعياء والتعب الشديد.


اعتذر على الاطالع ولكن الموضوع اعجبني وحبيت انقله كله وكمان الاجازه الصيفيه على الابواب ....(والافراح وش كثرها)

تحياتي

 

الموضوع الأصلي : ليلة العُرس والزِّفاف     -||-     المصدر : شبكة العوالي الثقافية     -||-     الكاتب : بنـ الحسين ـت


 

التوقيع

بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم كن لوليك الحجه بن الحسن صلواتك عليه وعلى ابائه في هذه الساعه وفي كل ساعه
وليا وحافظا وقائدا وناصرا ودليلا وعينا حتى تسكنه ارضك طوعا وتمتعه فيها طويلا....برحمتك يا ارحم الراحمين

اللهم احفظ سماحة السيد حسن نصرالله وطول بعمره

رد مع اقتباس
 
قديم 06-09-2007, 01:09 AM   رقم المشاركة : 2

معلومات العضو

نواره
عضو متميز جدا
 
الصورة الرمزية نواره
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

نواره غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

جزاكِ الله خيرا

أختاه بنت الحسين


التوقيع

على رغم العادي .............. زوار

وفي خط الهادي .................أحرار

رد مع اقتباس
 
قديم 07-17-2007, 04:51 AM   رقم المشاركة : 3

معلومات العضو

فكرة ود
عضو

إحصائيات العضو







 

الحالة

فكرة ود غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

احسنتي


جزاكِ الله الف خيرا


رد مع اقتباس
 
قديم 07-19-2007, 05:03 AM   رقم المشاركة : 4

معلومات العضو

ريم الولاية
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية ريم الولاية
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

ريم الولاية غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

طرح موفق تشكري عليه اختي الفاضلة / بنت الحسين

حيث تقضي ساعات انتظار في صالون التجميل، تصل في بعض الأحيان من ثلاث إلى خمس ساعات، ثم تصرف وقتاً آخر في استوديوهات التصوير، من ساعة إلى ساعتين، ثم تمكث عدة ساعات ضمن برنامج الاحتفال، وهكذا تزف إلى زوجها بعد حوالي ست ساعات، في أقل التقادير، وقد تبلغ عشر ساعات،

التفاته رائعة لابد من ايجاد حلا لها

تحيااتي ,, ريموووووو


التوقيع

رد مع اقتباس
 
قديم 07-22-2007, 07:50 PM   رقم المشاركة : 5

معلومات العضو

بنـ الحسين ـت
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية بنـ الحسين ـت
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

بنـ الحسين ـت غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

مشكووووووووووووووووورين على المرور


التوقيع

بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم كن لوليك الحجه بن الحسن صلواتك عليه وعلى ابائه في هذه الساعه وفي كل ساعه
وليا وحافظا وقائدا وناصرا ودليلا وعينا حتى تسكنه ارضك طوعا وتمتعه فيها طويلا....برحمتك يا ارحم الراحمين

اللهم احفظ سماحة السيد حسن نصرالله وطول بعمره

رد مع اقتباس
 
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


جميع الأوقات بتوقيت المدينة المنورة. الوقت الآن : 09:01 AM.
جميع الحقوق محفوظة لشبكة العوالي الثقافية
ما ينشر في شبكة العوالي الثقافية لا يمثل الرأي الرسمي للشبكة ومالكها المادي
بل هي آراء للكتاب وهم يتحملون تبعة آرائهم، وتقع عليهم وحدهم مسؤولية الدفاع عن أفكارهم وكلماتهم

Powered by vBulletin Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
Privacy Policy by kashkol