العودة   شبكة العوالي الثقافية > .: المنتديات الثقافية العامة :. > المنتدى العام > منتدى حدث الساعة
 

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-14-2007, 06:54 AM   رقم المشاركة : 1

معلومات العضو

moonskydesert
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية moonskydesert
 

 

إحصائيات العضو








 

الحالة

moonskydesert غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي اولمرت عندي (لاحقاً لموضوع إسرائيل والهند تتفقان على تطوير صاروخ متوسط المدى)


 

اولمرت عندي

--------------------------------------------------------------------------------


بعد قليل هذا سيحصل. في ذروة الصيف الحار ستكف وزارة الداخلية عن اصدار جوازات السفر، وعمال الموانيء سيشرعون في اجراءات عرقلة العمل، القطار سيتوقف، اكوام القمامة ستتراكم على الارصفة ومطار بن غوريون سيتعطل.

هذا هو الطقس الدائم. جزء لا يتجزأ من المفاوضات على الاجور في القطاع العام. الاضراب الاقتصادي مؤكد لان الحكومة ضعيفة وغير قادرة على الصمود أمام الضغوط. ائتلافها متفكك ورئيس الوزراء لا يفكر الا بنجاته الشخصية. هذه هي الفرصة لقضم المزيد من لحم الفريسة.

رئيس الهستدروت، عوفر عيني، يطالب بعلاوة اجور خيالية بمعدل 10.4 في المائة لـ 700 الف عامل في القطاع العام. معنى الامر زيادة نفقات بمقدار 8 مليار شيكل في السنة – مبلغ هائل ومستحيل. ولماذا بالذات 10.4 في المائة؟ لان هذه هي العلاوة التي تلقاها الوزراء في بداية العام 2006، يقول عيني. ولكن ما الصلة؟ الوزراء تلقوا ذلك لان اجورهم مرتبطة بجدول الغلاء وهذه لم تتحدث منذ زمن بعيد. ولكن في القطاع العام الاجور ليست مرتبطة بجدول الغلاء؛ توجد علاوة للاقدمية، يوجد ترفيع في المراتب، اتفاقات جماعية محلية واتفاقات اجور قطرية – تعطي الكثير من الربط بجدول الغلاء. ولكن عيني يريد أن يتمتع بالعالمين.

معروف لعيني أنه في السنوات الاخيرة لم يكن القطاع العام مظلما. الاجور هناك ارتفعت بالذات في ضوء التضخم المالي الصفر. كما أن الاجور الصافية ارتفعت عقب الانخفاض في معدلات ضريبة الدخل، بمعنى أن مستوى المعيشة ارتفع ايضا. غير أن الاقتصاد انتقل الى النمو، ولهذا فهو يعتقد أنه من الجدير المشاركة في الاحتفال ايضا من جانب العاملين في القطاع العام.

هنا يوجد حق في قوله. علاوات الاجور تأتي ولكن السؤال كم. المالية تقول: نصف في المائة فقط – موقف متصلب ينبع من الممارسة المرفوضة التي نشأت في حكومة ايهود اولمرت. اذ يتبين أن ليس مهما لاي اتفاق ستتوصل المالية مع عيني؛ في ختام الخطوة سيذهب عيني الى اولمرت وهناك يحصل على بضع نسب في المائة طيبة اخرى – إذ امامه سيقف اولمرت "عندي".

إذ أن اولمرت يعطي دوما. هكذا حصل عندما تدخل في أزمة الاجور في السلطات المحلية، وبعد ذلك في نزاع الاجور مع المعلمين. هكذا استسلم لضغوط ستانلي فيش ووافق على اعطاء اجور مدراء لـ 68 من كبار مسؤولي بنك اسرائيل. هكذا أعطى علاوات كبيرة للجيش وللمعلمين. هكذا وافق على قطع نصف التقليص اللازم في ميزانية 2007. هكذا لم يمنع اقرار قانون البوليو في الكنيست ووزع الكثير من الاموال لاهداف "اجتماعية".

المشكلة هي أنه في نهاية الحساب نشأ شذوذ هائل، غير مسبوق في حجمه، في ميزانية الدولة. إذ أن اولمرت يبحث دوما عن حل وسط، يريد أن يخرج جيدا مع الجميع. ان يربت لهم على الاكتاف ويجلس معهم ببهجة ليشاهد مباراة كرة قدم طيبة في التلفزيون.

ولكن ما هو طيب للجميع هو في النهاية سيء للجميع. إذ عندما يتحطم اطار الميزانية فان المباراة تعاني، الاقتصاد يتوقف، المستثمرون يفرون، الدولار يصعد، التضخم المالي يتضخم، البطالة تحتفل – ولا يوجد في الصندوق مال لاي مشروع اجتماعي.

يوم الاحد يبدأ في الحكومة النقاش في ميزانية العام 2008. كل المشاكل ستوضع على الطاولة: مطالب جهاز الامن، مطالب جهاز التعليم والمفاوضات على اتفاق الاجور. هل سينجح وزير المالية الجديد، روني بار أون، في الاختبار؟ هل سينجح في مواجهة الضغوط التي ستمارس عليه؟ هل سيتوصل الى اتفاق اجور معقول مع عيني؟ هل ستكون لديه الشجاعة للوقوف حيال من عينه في المنصب ليقول له: "حتى هنا"؛ ان الاستقرار الاقتصادي، النمو، التشغيل والمجتع اهم بكثير من أي حساب سياسي قصير المدى.


--------------------------------------------------------------------------------

 


 

التوقيع

http://

رد مع اقتباس
 
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


جميع الأوقات بتوقيت المدينة المنورة. الوقت الآن : 05:58 AM.
جميع الحقوق محفوظة لشبكة العوالي الثقافية
ما ينشر في شبكة العوالي الثقافية لا يمثل الرأي الرسمي للشبكة ومالكها المادي
بل هي آراء للكتاب وهم يتحملون تبعة آرائهم، وتقع عليهم وحدهم مسؤولية الدفاع عن أفكارهم وكلماتهم

Powered by vBulletin Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
Privacy Policy by kashkol