العودة   شبكة العوالي الثقافية > .: المنتديات الأدبية :. > ملتقى إبداع النقل الأدبي > القصص والروايات
 

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-08-2005, 11:09 AM   رقم المشاركة : 1

معلومات العضو

قطر الندى
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية قطر الندى
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

قطر الندى غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي قصة تدمع لها العيون


 

قصة تدمع لها العيون

بسم الله الرحمن الرحيم .
--------------------------------------------------------------------------------


أن أحد الأطفال كان يلعب في داخل المنزل وأثناء اللعب كسر زجاج النافذة جاء أبوه إليه بعد أن سمع صوت تكسر الزجاج وسأل: من كسر النافذة؟ قيل له ولدك. فلم يتمالك الوالد أعصابه فتناول عصا غليظة من الأرض وأقبل على ولده يشبعه ضربا...أخذ الطفل يبكي ويصرخ وبعد أن توقف الأب عن الضرب جرّ الولد قدميه إلى فراشه وهو يشكو الإعياء والألم فأمضى ليله فزعا...

أصبح الصباح وجاءت الأم لتوقظ ولدها, فرأت يداه مخضرّتان فصاحت في الحال وهبّ الأب إلى حيث الصوت وعلى ملامحه أكثر من دهشة! وقد رأى ما رأته الأم...فقام بنقله إلى المستشفى وبعد الفحص قرر الطبيب أن اليدين متسممتان وتبين أن العصا التي ضرب بها الطفل كانت فيها مسامير قديمة أصابها الصدأ, لم يكن الأب ليلتفت إليها لشدة ما كان فيه من فورة الغضب, مما أدى ذلك إلى أن تغرز المسامير في يدي الولد وتسرّب السمّ إلى جسمه فقرر الطبيب أن لا بدّ من قطع يدي الطفل حتى لا يسري السم إلى سائر جسمه فوقف الأب حائرا لا يدري ما يصنع وماذا يقول؟؟؟

قال الطبيب: لا بدّ من ذلك والأمر لا يحتمل التأخير فاليوم قد تقطع الكف وغدا ربما تقطع الذراع وإذا تأخّرنا ربما اضطررنا أن نقطع اليد إلى المرفق ثم من الكتف, وكلما تأخّرنا أكثر تسرب السم إلى جسمه وربما مات.

لم يجد الأب حيلة إلا أن يوقّع على إجراء العملية فقطعت كفي الطفل وبعد أن أفاق من أثر التخدير نظر وإذا يداه مقطوعتان فتطلّع إلى أبيه بنظرة متوسلة وصار يحلف أنه لن يكسر أو يتلف شيئا بعد اليوم شرط أن يعيد إليه يديه, لم يتحمل الأب الصدمة وضاقت به السُبُل فلم يجد وسيلة للخلاص والهروب إلا أن ينتحر, فرمى بنفسه من أعلى المستشفى وكان في ذلك نهايته

فجاء الشاعر عدنان عبد القادر أبو المكارم ليصوغ قصته في قالب شعري حزين:


كسر الغــلام زجاج نافــذة الـبنا ... من غير قصـد شـــأنه شأن البشـر

فأتـاه والــده وفي يــده عصا ... غـضبان كالليث الجسور إذا زأر

مسك الغلامَ يدق أعظم كفه ... لم يبق شيئاً في عصــــــاه ولـــم يذر

والطفل يرقـص كالذبيــح ودمعـــه ... يجــري كجــري السيل أو دفق المطـر

نام الغلام وفي الصباح أتت له ... الأم الـــرؤوم فأيقظـــــته على حـذر

وإذا بكفيه كغصن أخضر ... صرخـت فجاء الزوج عــــاين فانبهـر

وبلمحة نحـو الطـبيب سعى بـه ... والقلب يرجف والفؤاد قـــد انفطـــــر

قــــال الطـبيب وفي يديه وريقة ... عجّلْ ووقّعْ هـــاهـنا وخذ العبر

كف الغلام تســـممت إذ بالعصا ...صــــدأ قــديم في جـوانبها انتشــر

في الحال تقطــــع كفــه من قبل أن ... تسري السـموم به ويزداد الخطـــر

نادى الأب المسكـين واأسفـي على ... ولـدي ووقّعَ باكـيا ثم استتـــر

قطـع الطبيب يديه ثم أتى به ... نحـو الأب المنهـــار في كف القـــــدر

قـال الغـلام أبي وحـق ربي ... لا لن أعــود فــرُدََّ مـــا مني انبتــــر

شُـدِهَ الأب الجـاني وألقى نفســه ... مــن سطـــح مستشفىً رفيــعٍ فــانتحر

 

الموضوع الأصلي : قصة تدمع لها العيون     -||-     المصدر : شبكة العوالي الثقافية     -||-     الكاتب : قطر الندى


 

التوقيع

رد مع اقتباس
 
قديم 01-08-2005, 11:57 AM   رقم المشاركة : 2

معلومات العضو

بنـ الحسين ـت
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية بنـ الحسين ـت
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

بنـ الحسين ـت غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

اللهم صلى على محمد وآل محمد
والله اختي القصه جدا محزنه
ويعجز لساني عن ذكر اي تعليق
جزاك الله خير الجزاء على النقل


التوقيع

بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم كن لوليك الحجه بن الحسن صلواتك عليه وعلى ابائه في هذه الساعه وفي كل ساعه
وليا وحافظا وقائدا وناصرا ودليلا وعينا حتى تسكنه ارضك طوعا وتمتعه فيها طويلا....برحمتك يا ارحم الراحمين

اللهم احفظ سماحة السيد حسن نصرالله وطول بعمره

رد مع اقتباس
 
قديم 01-08-2005, 12:40 PM   رقم المشاركة : 3

معلومات العضو

قطر الندى
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية قطر الندى
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

قطر الندى غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

اللهم صلى على محمد وآل محمد
اشكر مرورك

تقبلي احترامي

ولك كل محبتي


التوقيع

رد مع اقتباس
 
قديم 01-08-2005, 01:40 PM   رقم المشاركة : 4

معلومات العضو

عِقدالــولاء
عضو فعال جدا
 
الصورة الرمزية عِقدالــولاء
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

عِقدالــولاء غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

لاحول ولاقوة الا بالله

قصه تقطع القلب وهذه نتيجة العصبيه الزايده


تشكري اختي على هذا النقل


التوقيع

رد مع اقتباس
 
قديم 01-08-2005, 02:29 PM   رقم المشاركة : 5

معلومات العضو

قطر الندى
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية قطر الندى
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

قطر الندى غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

اللهم صلى على محمد وآل محمد
اشكر مرورك .أختي عقد الولاء

تقبلي احترامي

ولك كل محبتي


التوقيع

رد مع اقتباس
 
قديم 01-08-2005, 10:30 PM   رقم المشاركة : 6

معلومات العضو

عاشق الأمير
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية عاشق الأمير
 

 

إحصائيات العضو








 

الحالة

عاشق الأمير غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

بسم الله الرحمن الرحيم

إنا لله وإنا إليه راجعون ..

تحياتي ..


التوقيع

الشكر كل الشكر لأخي المبدع جدا ً .. المبدع الأول

رد مع اقتباس
 
قديم 01-09-2005, 01:08 AM   رقم المشاركة : 7

معلومات العضو

ya ali 14
عضو فعال جدا
 
الصورة الرمزية ya ali 14
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

ya ali 14 غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

بسم الله الرحمن الرحيم
احسنتم اختنا الفاضلة فعلا انها قصة تدمع لها العيون
لا حول ولاقوة إلا بالله العلي العظيم
إنا لله وإنا إليه راجعون


التوقيع



كل الشكر والتقدير للأخت الفاضلة نور الامل على تصميم التوقيع " جعله الله في ميزان اعمالكم الصالحة بحق الزهراء

رد مع اقتباس
 
قديم 01-09-2005, 02:37 AM   رقم المشاركة : 8

معلومات العضو

ريم الولاية
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية ريم الولاية
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

ريم الولاية غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

لاحول ولاقوة الابالله


تحيااااااااااااااااتي ريم الولاية


التوقيع

رد مع اقتباس
 
قديم 01-09-2005, 10:23 AM   رقم المشاركة : 9

معلومات العضو

قطر الندى
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية قطر الندى
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

قطر الندى غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

بسم الله الرحمن الرحيم
اشكر مروركم ولاحرمنا الله من اصواتكم الحلوه .
خالص تحياتي : قطر الندى


التوقيع

رد مع اقتباس
 
قديم 01-12-2005, 02:19 AM   رقم المشاركة : 10

معلومات العضو

أبو ميثم
عضو فعال جدا
 
الصورة الرمزية أبو ميثم
 

 

إحصائيات العضو








 

الحالة

أبو ميثم غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

لا حولا ولا قوة إلا بالله

هذه نتيجة اتباع الغضب الذي من الشيطان ... وترك الحلم الذي من الرحمن


مشكورة أختي قطر الندى على كتابة هذا الموضوع ... ولعله يكون عبرة


بل هو عبرة ... ولكن إن شاء الله نكون من المعتبرين






تحياتي


التوقيع


روي عن الإمام السجاد (عليه السلام) : إنّ لسان ابن آدم يشرف كلّ يوم على جوارحه ، فيقول : كيف أصبحتم ؟.. فيقولون : بخير إن تركتنا ، ويقولون : الله الله فينا ، ويناشدونه ويقولون : إنّما نُثاب بك ونُعاقب بك .
جواهر البحار

رد مع اقتباس
 
قديم 01-12-2005, 09:30 AM   رقم المشاركة : 11

معلومات العضو

قطر الندى
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية قطر الندى
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

قطر الندى غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

بسم الله الرحمن الرحيم .
بارك الله فيك أخي الكريم . متيم باسم على مرورك
ربي يحفظكم ويسدد خطاياكم بحق محمد واله الطيبين الطاهرين


التوقيع

رد مع اقتباس
 
قديم 01-13-2005, 02:40 PM   رقم المشاركة : 12

معلومات العضو

** أبوسكينة **
عضو متميز جدا

إحصائيات العضو







 

الحالة

** أبوسكينة ** غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

قصة محزنة جداً.
المهم أننا نعتبر لا نقرأ فقط .


رد مع اقتباس
 
قديم 01-13-2005, 03:51 PM   رقم المشاركة : 13

معلومات العضو

قطر الندى
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية قطر الندى
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

قطر الندى غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

بسم الله الرحمن الرحيم .
بارك الله فيك أخي الكريم ابو سكينة. على مرورك
ربي يحفظكم ويسدد خطاياكم بحق محمد واله الطيبين الطاهرين


التوقيع

رد مع اقتباس
 
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


جميع الأوقات بتوقيت المدينة المنورة. الوقت الآن : 04:02 AM.
جميع الحقوق محفوظة لشبكة العوالي الثقافية
ما ينشر في شبكة العوالي الثقافية لا يمثل الرأي الرسمي للشبكة ومالكها المادي
بل هي آراء للكتاب وهم يتحملون تبعة آرائهم، وتقع عليهم وحدهم مسؤولية الدفاع عن أفكارهم وكلماتهم

Powered by vBulletin Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
Privacy Policy by kashkol