العودة   شبكة العوالي الثقافية > .: المنتديات الأدبية :. > ملتقى إبداع النقل الأدبي > القصص والروايات
 

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 02-20-2007, 04:57 PM   رقم المشاركة : 1

معلومات العضو

ka3bat al-razaya
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية ka3bat al-razaya
 

 

إحصائيات العضو








 

الحالة

ka3bat al-razaya غير متواجد حالياً

 


 

Thumbs up إن كيدهن عظيم ..


 

كانت (( صفية ))فائقة الجمال ، تأسر القلوب بدلالها وتشده الناظرين بعينيها ، لم يفلت من أسر سحرها شيخ ولا شاب .


ولكن ما بالها لاهية عن كل هدا السحر ؟؟؟!! ما بالها تبدو مسحورة هي الأخرى ساهمة النظرات ؟؟؟!!

لقد وقعت هي الأخرى في أسر شاب من الأنصار ، شاب ملأت التقوى قلبه ، لم تأسره بنظراتها ، ولم يكترث لفتنتها ، كم مرة تزينت لتبدو أكثر فتنة وسحراً ، ثم وقفت له في الطريق فلعله يقع في شباكها ، ولكن دون جدوى .


كان يمر قربها واثق الخطى ، قلبه كقلب جبل لا يكترث بكل تلك الفتنة الطاغية والجمال الخارق .

كانت تحبه لحد الجنون ولكنها بدأت تفكر كيف تنتقم لنفسها ؟؟؟ تنتقم لجمالها وفتنتها ؟؟؟ التي لم تفعل فعلها في الشاب الأنصاري .

وقالت لصويحباتها دات يوم : لأمكرن به مكراً تتحدث به الناس ، ولأفضحنه حتى لا يُرفع له طرف.

أما دلك الشاب فلقد كان عاشقاً هو الآخر ، ولكن عشقه كان للحق حتى امتلأ به قلبه فليس في قلبه مكان لحب آخر لأن الحب للحق وحده هو الحب الحقيقي وماعداه فحب زائف زائل.

واستحال الحب في قلب (( صفية )) إلى كراهية ورغبة مجنونة بالإنتقام لقد تحولت إلى نمرة متوحشة تترقب فرصة للانقضاض .

واشتعلت في رأسها فكرة ربما لم تخطر في دهن فتاة من قبل .


فلقد اتجهت إلى المسجد تجر أديالها وتعول ، حتى لم يبقَ أحداً إلا واستشرف ينظر مادا حصل لتلك الحسناء .

ودخلت المسجد وهي تعول وتبكي وتصيح : ((( من لي بهدا الفتى .. فضحني في أهلي وانتهك عرضي)))
وأشارت صفية إلى ثوبها فإدا عليه ما يشبه ماء الرجال !! وقالت هدا ماؤه على ثوبي !!!

ورأى عمر بن الخطاب ما على ثوبها فلم بشك في صدقها وإدعائها .

واستدعى الخليفة الشاب الأنصاري وواجهه بالاتهام فأنكر وقال : (( معاد الله ، وأقسم أنه لم يمسها ولم يلمسها ))



وكلف عمر جمعاً من النسوة أن يتفحصن ثوبها فخلوا بها ثم جئن يشهدن على أن ما في الثوب لم يكن غير ماء الرجل.


وقرر (( عمر بن الخطاب )) إقامة الحد بحق الشاب فأمر أن يؤخد به . واستغاث الشاب البريء وهتف بالخليفة أن لا يتعجل بالأمر ويتريث .

وحتى لا يصدق أحد دعوى الشاب انخرطت صفية في بكاء مرير يقطع نياط القلوب .

وحار الخليفة مادا يفعل بين استغاثة الفتى الأنصاري وبين بكاء الفتاة ، ((( وفي كل مرة وعندما يقع في مأزق كان يلجأ إلى علي فليس معضلة إلا ولها أبو الحسن ))) .

وجاء علي ( عليه السلام ) ، فأمر باحضار ثوب الفتاة ، ثم أمر بالماء أن يغلى ، في الإناء ثم غمس فيه الثوب ، فظهرت مادة بيضاء ، وظهر أن ما ادعته الفتاة أنه مني لم يكن سوى ((( زلال البيض ))) فشمه ثم داقه ، وأدرك أن ((( صفية ))) مثلت دات الدور الدي مثلته (( زليخة مع يوسف )) يوم قدفته لدى فرار يوسف إلى الباب .


واعترفت ((صفية )) بكل شيء وظهرت الحقيقة مشرقة كالشمس تشهد للفتى بالطهر والعفاف ..

وندمت الفتاة واستغفرت ربها وطلبت عفو الفتى الأنصاري .


ووقف ((عمر )) مدهوشاً أمام هده القضية وقد ظهرت للناس جميعاً (( فراسة الإمام علي )) عليه السلام وعلمه وحسن قضائه. فقد ظهرت الحقيقة على يد ابن عم الرسول ووارث علمه .

وكان للشاب موقفه المشرف عندما أعلن عفوه عن الفتاة طلباً للأجر والثواب فلقد كفاها ما فعلت بنفسها بين اترابها وافتضاح امرها عند الناس.



منقوووووووووول


عن كتاب قصص وحكايات من عالم الفتيات


أختكم .. Ma63oona b3'dr

 

الموضوع الأصلي : إن كيدهن عظيم ..     -||-     المصدر : شبكة العوالي الثقافية     -||-     الكاتب : ka3bat al-razaya


 

رد مع اقتباس
 
قديم 02-21-2007, 07:54 AM   رقم المشاركة : 2

معلومات العضو

بنت التقوى
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية بنت التقوى
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

بنت التقوى غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

قصة في قمة الروعة

مشكورة أختي

أهديك وأسألك الدعاء


رد مع اقتباس
 
قديم 02-21-2007, 08:06 AM   رقم المشاركة : 3

معلومات العضو

ka3bat al-razaya
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية ka3bat al-razaya
 

 

إحصائيات العضو








 

الحالة

ka3bat al-razaya غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

إنت اللي مشكووووووووووورة يا عسل ...

وأعدكم بالمزيد إنشالله ...

موفقة إنشالله .. ببركة الصلاة على محمد وآل محمد


رد مع اقتباس
 
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


جميع الأوقات بتوقيت المدينة المنورة. الوقت الآن : 11:47 PM.
جميع الحقوق محفوظة لشبكة العوالي الثقافية
ما ينشر في شبكة العوالي الثقافية لا يمثل الرأي الرسمي للشبكة ومالكها المادي
بل هي آراء للكتاب وهم يتحملون تبعة آرائهم، وتقع عليهم وحدهم مسؤولية الدفاع عن أفكارهم وكلماتهم

Powered by vBulletin Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
Privacy Policy by kashkol