العودة   شبكة العوالي الثقافية > .: المنتديـــات الإسلامية :. > الـحــوار الإســـــلامي > أقلام تميــــزت بالعطــــاء
 

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-13-2006, 08:19 AM   رقم المشاركة : 1

معلومات العضو

المحرر الإسلامي
مشرف الإسلامية

إحصائيات العضو







 

الحالة

المحرر الإسلامي غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي (اسدالله الغالب)..وقفة تأمل في الآية 29 من سورة الفتح ! حوار


 

وقفة تأمل في الآية الكريمة {مُّحَمَّدٌ رَّسُولُ اللَّهِ وَالَّذِينَ مَعَهُ أَشِدَّآءُ عَلَى الْكُفَّارِ ...}

هل الجمل إخبارية أم إنشائية طلبية ؟!
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
تحية عطرة للإخوان الأعزاء والأخوات الفاضلات


قال تعالى في محكم آياته وشريف خطابه { مُّحَمَّدٌ رَّسُولُ اللَّهِ وَالَّذِينَ مَعَهُ أَشِدَّآءُ عَلَى الْكُفَّارِ رُحَمَآءُ بَيْنَهُمْ تَرَاهُمْ رُكَّعاً سُجَّداً يَبْتَغُونَ فَضْلاً مِّنَ اللَّهِ وَرِضْوَاناً سِيمَاهُمْ فِي وُجُوهِهِمْ مِّنْ أَثَرِ السُّجُودِ ذَلِكَ مَثَلُهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَمَثَلُهُمْ فِي الإِنجِيلِ كَزَرْعٍ أَخْرَجَ شَطْأَهُ فَآزَرَهُ فَاسْتَغْلَظَ فَاسْتَوَى عَلَى سُوقِهِ يُعْجِبُ الزُّرَّاعَ لِيَغِيظَ بِهِمُ الْكُفَّارَ وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُواْ وَعَمِلُواْ الصَّالِحَاتِ مِنْهُم مَّغْفِرَةً وَأَجْراً عَظِيماً }. الآية 29 من سورة الفتح

هل هذه التعابير والجمل جمل إخبارية أعني أنه تحقق منهم ذلك فهم أشداء على الكفر رحماء بينهم ... ) أم أنها إنشائية طلبية أي كونوا أشداء على الكفار رحماء بينكم...) الذي يبدو لي أنها إنشائية طلبية أي كونوا هكذا فمن يكون هكذا فأن له الجنة والخلود إذ لو كانت إخبارية وتعني أنهم متصفون بهذه الصفات ـ لا أنهم مأمرون بذلك فما معنى قوله سبحانه وتعالى { وعد الله الذين أمنوا منهم وعملوا الصالحات مغفرة وأجرا عظيما } فآخر الآية توحي بوضوح بانتفاء إرادة الإخبار في الجمل السابقة وإلا لقال سبحانه وتعالى ( وعدهم مغفرة وأجرا عظيما ) لأن من اتصف بما سبق فقطعا هو مؤمن وعمل الصالحات ! أليس كذلك ؟! فلما يخص بالأجر والمغفرة من عمل منهم الخير والأعمال الصالحات ؟! إذن بحمل الجمل السابقة على الإخبار نقع في التناقض ويرتفع هذا التناقض بجعلها جملا إنشائية فهي على حد قولنا مثلا في الصلاة ( سمع الله لمن حمد ) فظاهرها الإخبار أي أن الله سمع لهم وقطعا المراد ليس الإخبار وإنما أنت تدعو الله بأن يسمع لمن حمده ويستجيب لهم فهي جملة طلبية دعائية لا إخبارية وإن كانت في الظاهر إخبارية كما لا يخفى على الجميع ...هذا إن قلنا أن من في الآية بيانية كما يريد الأخوة السنة وإن قلنا أنها للتبعيض فالأمر واضح ويقوي كونها للتبعيض دخولها على الضمير ( منهم ) والبيانية لا تدخل على الضمائر فيما أعلم . وستأتي توضيحات أكثر لاحقا .

ولمن أفرط فقال أن الجمل إخبارية وأن من بيانية وأنه لا يوجد تناقض نطرح هذا هل أتصف عمر وأبو بكر وعثمان بهذه الصفات ؟ ننتظر الإجابة!
بحث : أسد الله الغالب


الرابط الأصلي للموضوع
http://www.ansaralhusain.net/forum/s....php?t=1602719

 


 

التوقيع

اللهم صل على محمد وآل محمد و عجل فرجهم و أهلك عدوهم

آخر تعديل المحرر الإسلامي يوم 10-13-2006 في 09:13 AM.

 
قديم 10-13-2006, 08:21 AM   رقم المشاركة : 2

معلومات العضو

المحرر الإسلامي
مشرف الإسلامية

إحصائيات العضو







 

الحالة

المحرر الإسلامي غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

كتب المخالف ميزان العدل

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ميزان العدل
أسد الغالب :

أحرجتك هذه الآية وقمت تبحث لها عن مخرج .
.
.
ولوكانت الأية كما تزعم انشائية طلبية وليست خبرية لكان قوله تعالى ( محمد رسول الله )
أيضا انشائية طلبية وليست خبرية بمعنى يا محمد كن رسولا لله وأنتم أيها الذين معه كونوا أشداء علىالكفار ......
لأن الجملتان معطوفتان على بعضهما فيكون حكمهما واحد .

وكأن محمد حتى نزول هذه الآية لم يكن رسولا لله . والله يأمره بهذه الآية أن يكون رسولا لله . وهذا كلام ساقط وكفر بالله ولا يجوز القول به .


التوقيع

اللهم صل على محمد وآل محمد و عجل فرجهم و أهلك عدوهم

 
قديم 10-13-2006, 08:26 AM   رقم المشاركة : 3

معلومات العضو

المحرر الإسلامي
مشرف الإسلامية

إحصائيات العضو







 

الحالة

المحرر الإسلامي غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

اجاب اسد الله الغالب :

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أسدالله الغالب
ما رأيت جوابك ولا علمت به ولما قرأت ما سطرته يدك أشفقت عليك
توهم الأخ ميزان العدل أنه أجب عن ما طرحناه بإيراده لهذا الإشكال معتقدا أن لفظة ( رسول ) في الآية ليس لها إلا أن تعرب خبرا لمحمد وهذا قصور منه أو إغفال منه للأوجه الأعرابية الآخر حيث يمكن أعراب لفظة ( رسول ) نعتا أو عطف بيان كما يقول معربو القرآن و( الذين ) معطوفة على كلمة محمد والخبر هو كلمة أشد اء وعليه فالإشكال ليس له وجه البتة والإشكالات التي طرحتها أنا عليك لم نر منك حلا لها وليس هذا بغريب ..اعلم أن الموضوع مغفل من الأخوة السنة في المنتديات الأخر سواء هذا المنتدى المبارك ومنتدى هجر وقد انقطعوا عنه رغم تكرار رفعه و للعلم أنت في بداية الطريق وإن أردت تفصيل أخرى فتابع هذا الرابط ودلو أيضا بدلوك

http://forum.hajr.ws/showthread.php?t=402744975
الحمد لله على نعمة الولاية


التوقيع

اللهم صل على محمد وآل محمد و عجل فرجهم و أهلك عدوهم

 
قديم 10-13-2006, 08:27 AM   رقم المشاركة : 4

معلومات العضو

المحرر الإسلامي
مشرف الإسلامية

إحصائيات العضو







 

الحالة

المحرر الإسلامي غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

كتب العضو المخالف وليد

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وليــــــــــد
هل رسول صلى الله عليه ينطبق عليه مثل ماينطبق على الصحابه

ام ان الرسول لم يفعل شي


التوقيع

اللهم صل على محمد وآل محمد و عجل فرجهم و أهلك عدوهم

 
قديم 10-13-2006, 08:27 AM   رقم المشاركة : 5

معلومات العضو

المحرر الإسلامي
مشرف الإسلامية

إحصائيات العضو







 

الحالة

المحرر الإسلامي غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

اجاب اسد الله الغالب

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أسدالله الغالب
في التكاليف والأحكام الشرعي مخاطب بها حاله في هذا حال جميع الناس


التوقيع

اللهم صل على محمد وآل محمد و عجل فرجهم و أهلك عدوهم

 
قديم 10-13-2006, 08:30 AM   رقم المشاركة : 6

معلومات العضو

المحرر الإسلامي
مشرف الإسلامية

إحصائيات العضو







 

الحالة

المحرر الإسلامي غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

كتب المخالف ميزان العدل

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ميزان العدل
أسد الغالب :

لنفترض أن كلمة رسول الله تعتا أو عطف بيان كما تقول . إذا أين خبر جملة ( محمد رسول الله ) .

واعلم أنك وقعت في تعارض من حيث لا تدري وأثبت أن الجملة خبرية . ارجع لقولك :

( و( الذين ) معطوفة على كلمة محمد والخبر هو كلمة أشد اء ) أليس هذا قولك في ردك السابق .

وعليه تكون الجملة خبرية بمعنى أن القرآن يخبر بأن الذين معه أشداء ..... ) وأنت أردت أن تبعد الإشكال فوقعت في إشكال آخر .

واعلم أنك إن أردت أن تتراجع عن هذا الإعراب فعليك أن تبحث عن خبر لجملة ( محمد رسول الله ) .


أما قولك أن الأية لو كانت خبرية لحصل التناقض مع آخر الآية .

الجواب لو أن حرف ( من) في اللغة لا يفيد الا التبعيض لحصل التعارض ولكن حرف ( من ) أيضا يأتي لبيان الجنس وهو ما دل عليه في هذه الآية .

أما استدلالك بقول : ( سمع الله لمن حمده ) فليس في محل النزاع وبعيد ويدل على عدم المامك باللغة العربية
لما يأتي :
أولا / كلمة (من) التي في الآية حرف جر أما كلمة (من) في ( سمع الله لمن حمده) اسم موصول بمعنى الذي .

ثانبا / جملة ( سمع الله لمن حمده) طلبية دعائية والجمل التي تفيد الدعاء لا تأتي الا من المخلوق . فالخالق لا يوصف بأنه يدعو . لذا لن تجد مثل هذه الصيغة في القرآن .

ثاثا / مثال ( سمع الله لمن حمده ) لا يأتي الا في الدعاء والآية ( محمد رسول الله .... ) ليس فيها أي اشارة للدعاء .

( بمعنى إذا أردت أن تستشهد فاستشهد بآية لا تفيد الدعاء لأن الآية محل النقاش لا تفيد الدعاء ) .


أما قولك : 0
ويقوي كونها للتبعيض دخولها على الضمير ( منهم ) والبيانية لا تدخل على الضمائر فيما أعلم ) .

من قال لك أن (من) البيانية لا تدخل على الضمائر فهذه من عندك .
فهي تدخل على الضمائر وشواهدها كثيرة ومنها هذه الآية مدار النقاش . و إذا كنت لا تعلم فلا تفتِ بدون علم .

أما سؤالك : (هل أتصف عمر وأبو بكر وعثمان بهذه الصفات ؟ ننتظر الإجابة! ) هل نفهم من هذا السؤال أنك تعتقد أن أبا بكر وعمر وعثمان ليسو من الصحابة وأنهم في عقيدتك منافقين . (أعوذ بالله منك أعوذ بالله منك ). .. أحذر من الكفر فاعتقادك هذا هو الكفر بعينه . قال صلى الله عليه وسلم : ( من قال لصاحبه يا كافر فقد باء بها أحدهما . ) .


التوقيع

اللهم صل على محمد وآل محمد و عجل فرجهم و أهلك عدوهم

 
 

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


جميع الأوقات بتوقيت المدينة المنورة. الوقت الآن : 09:04 PM.
جميع الحقوق محفوظة لشبكة العوالي الثقافية
ما ينشر في شبكة العوالي الثقافية لا يمثل الرأي الرسمي للشبكة ومالكها المادي
بل هي آراء للكتاب وهم يتحملون تبعة آرائهم، وتقع عليهم وحدهم مسؤولية الدفاع عن أفكارهم وكلماتهم

Powered by vBulletin Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
Privacy Policy by kashkol