عرض مشاركة واحدة
قديم 03-04-2006, 07:41 AM   رقم المشاركة : 16

معلومات العضو

سيف
عضو موقوف من الإدارة

إحصائيات العضو







 

الحالة

سيف غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 


ها هو فيلسوفكم "المفجر" وقد أظهره الله أمامكم على هيئته الحقيقية ككذاب مدلس امتهن صناعة التهويل والبهتان، هاهو قد أعلن عن هروبه من مواجهة المسلمين.

لقد أطلق "المفجر" مزاعم اتهم فيها الصديق أبا بكر بأنه "اغتصب" حق فاطمة، لم نخالفه ولم نتهمه بشيء، بل حاورناه مفترضين بأنه من طلاب العلم، وطالبناه بأدلة تثبت مزاعمه، أحالنا في بداية الأمر إلى روابط تحتوي على قصص أفلام هندية وأفلام الجن والسحرة، ولما طالبناه مجددا بالأدلة أحالنا مرة ثانية إلى ذات المواقع التهريجية، ولما طالبناه بالأدلة للمرة الثالثة، رفض أن يعطينا أي دليل ثم فر هاربا مذعورا لا يلوي على شيء.

ها هو حوارنا معه معروض أمامكم، راجعوه لتعرفوا بأن من وصف نفسه بأنه "مفجر الثورة" لم يكن سوى "مفجر الأكاذيب" بعد أن عجز عن أن يثبت أكذوبته بأنه أبا بكر "اغتصب" حق فاطمة.

إننا أمام كل شيعي لا زلنا نتحدى هذا "المفجر" في المطالب التالية:

- أن يتهم علي ابن أبي طالب بذات ما اتهم به الصديق أبا بكر لأنه هو الآخر "اغتصب" حق أبناء فاطمة، إذ أنه لم يعطيهم حقهم من ميراث جدهم رسول الله بعد أن آلت إليه الخلافة، وبالتالي يلزمه أن يزيل عنه العصمة المزعومة وأن يسحب منه صفته بكون "باب مدينة العلم"...

- أن يثبت بالدليل بأن أحدا من صحابة رسول الله قد احتج على أبو بكر عندما "اغتصب" حق فاطمة.

- أن يثبت بالدليل أن علي ابن أبي طالب قد احتج على ما فعله أبو بكر.

- أن يثبت بالدليل بأن علي، وبعد أن آلت إليه الخلافة قد أعاد حق فاطمة "المغصوب" إلى ورثتها وهما الحسن والحسين.


لقد قلنا لكم مسبقا بأنه لن يقدم لكم معشار دليل واحد يثبت صدق مزاعمه، وهاهو ما قلناه لكم وقد تحقق أمامكم.

فلله الحمد والمنة.







رد مع اقتباس