عرض مشاركة واحدة
قديم 03-01-2008, 05:44 AM   رقم المشاركة : 77

معلومات العضو

المراقب
عضو موقوف من الإدارة

إحصائيات العضو







 

الحالة

المراقب غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على المبعوث رحمة للعالمين رسولنا محمد بن عبدالله صلى الله عليه وسلم وعلى اصحابه الغر الميامين الكرام البررة العدول رضي الله عنهم وارضاهم وبعد.

الم اقل لك انك فقاعة صابون تنفجر مع اول نسمة هواء، لا تفهم حتى اذا قرأت،تعالى لكي اعلمك، فأنت مجرد كلام انشائي لا دليل عليه.

مجمع البيان في تفسير القرآن، للطبرسي.
{ فأينما تولوا فثم وجه الله } معناه فأينما تولوا وجوهكم فحذف المفعول للعلم به فَثمَّ أي فهناك وجه الله أي قبلة الله عن الحسن ومجاهد وقتادة, والوجه والجهة والوجهة القبلة ومثله الوزن والزنة والعرب تسمي القصد الذي تتوجه إِليه وجهاً قال الشاعر:أَسْتَغْفِرُ اللهَ ذَنْباً لَسْتُ مُحْصِيَهُ رَبَّ العِبَادِ إِلَيْهِ الوَجْهُ والعَمَلُ
معناه إِليه القصد بالعبادة وقيل معناه فثم الله يعلم ويرى فادعوه كيف توجهتم.

لاحظوا معي كلمة معناه، وهذا تفسير الطبرسي لهذه الآية، هل فهمة يا هذا والمفسر يبدأ اولا بالرأي الذي يتبناه ثم يسر الاقوال الاخرى، يا هذا انت لست طالب علم،ولست في مستوى النقاش يا هذا قلت لك مرار وتكمرار انت ضعيف الحجة، لقد تعبنا من كثرت صفغك في هذا الموضوع، ولاحظ اني لم احتج عليك الا بما هو في كتبك، تعلم ثم تعالى لكي تناقشني.

كتب.

اقتباس:
يا من لايحسن إلا القص والصق ألم أقل لك أنك لاتحسن غيرهما ، وأنهم كذبوا عليك فكذبت ، وأنك طبل فارغ ، أتحداك إن كان لدى الشيعة كتاب بهذا الاسم ، وإن وجد فقل لي من مؤلفه ؟؟؟؟؟
وإذا كنت تجهل أسماء كتبنا فمن أين لك أن تفهم ما فيها وأتحداك إن كنت لمست واحد من هذه المصادر في حياتك .
وثانيا : ما أوردته من روايات يؤكد ما نقوله نحن ولا ينفيه ، ولكن ( من لم يجعل الله نورا فما له من نور ) لأن الروايات تقول :
الواجب على الإنسان أن يتجه في صلاة الفريضة إلى القبلة المشرفة حيث البيت الحرام ، أما في النافلة فله أن يصلي على أي اتجاه لأن الله تعالى في كل مكان ( أينما تولوا فثم وجه الله ) فالروايات التي أوردتها عليك وليست لك .
وما أكثر الروايات التي تنقلها وهي عليك وليست لك .
اولا مجمع الفائدة والبرهان، صاحبه أحمد الاردبيلي، الذي يسمى المحقق.

ثانيا يا فقاعة الصابون، يامن اخذت تصيح من شدة الالم، هذه الرواية يذكرونها في تفسير قول الله سبحانه وتعالى (فأينما تولوا فثم وجه الله )،أي قبلة الله،وانت مجرد متهرب من كثرت الصفعات، هل قرأت الروايات كلها ام تتنطط كما هي عادتك.

تفسير نور الثقلين 177.

326 - في مجمع البيان وقيل.

نزلت في صلوة التطوع على الراحلة تصليها حيثما توجهت اذا كنت في سفر، واما الفرائض فقوله.

(وحيثما كنتم فولوا وجوهكم شطره) يعنى ان الفرائض لايصليها الا إلى القبلة، وهذا هو المروى عن ائمتنا عليهم السلام.

جمع الفائدة والبرهان في شرح ارشاد الافهام 2/67.

روى في الفقيه في الصحيح ان معاوية بن عمار سأله (اي ابا عبد الله عليه السلام) : عن الرجل يقوم في الصلاة، ثم ينظر بعد ما فرع فيرى انه قد انحرف عن القبلة يمينا أو شمالا؟ فقال له: قد مضت صلاته، وما بين المشرق والمغرب قبلة و نزلت هذه الاية في قبلة المتحير : (ولله المشرق والمغرب فاينما تولوا فثم وجه الله ).
تفسير العياشي 55.

80 - عن حريز قال: قال أبوجعفر عليه السلام أنزل الله هذه الآية في التطوع خاصة " فاينما تولوا فثم وجه الله ان الله واسع عليم " وصلى رسول الله صلى عليه وآله وسلم ايماء على راحلته أينما توجهت به حيث خرج إلى خيبر، وحين رجع من مكة وجعل الكعبة خلف ظهره .

81 - قال زرارة قلت لابى عبدالله عليه السلام: الصلوة في السفر في السفينة والمحمل سواء؟ قال: النافلة كلها سواء تؤمى ايماء‌ا اينما توجهت دابتك وسفينتك، والفريضة تنزل لها من المحمل إلى الارض الامن خوف، فان خفت أو مأت، وأما السفينة فصل فيها قائما وتوخ القبلة بجهدك، فان نوحا عليه السلام قد صلى الفريضة فيها قائما متوجها إلى القبلة وهى مطبقة عليهم، قال: قلت: وما كان علمه بالقبلة فيتوجهها وهى مطبقة عليهم؟ قال: كان جبرئيل عليه السلام يقومه نحوها، قال: قلت فأتوجه نحوها في كل تكبيرة؟ قال: اما في النافلة فلا، انما يكبر في النافلة على غير القبلة اكثر ثم قال: كل ذلك قبلة للمتنفل انه قال: " فثم وجه الله ان الله واسع عليم ".

82 - عن حماد بن عثمان عن أبى عبدالله عليه السلام قال: سألته عن رجل يقرء السجدة وهو على ظهر دابته، قال يسجد حيث توجهت به فان رسول الله صلى الله عليه وآله كان يصلى على ناقته النافلة وهو مستقبل المدينة، يقول الله " فاينما تولوا فثم وجه الله ان الله واسع عليم ".


فكفاك كذب وتهربا يا هذا، ابلع العافية، وتعلم قبل ان تتكلم.


كتب.

اقتباس:
يا من لايحسن إلا القص والصق ألم أقل لك أنك لاتحسن غيرهما ، وأنهم كذبوا عليك فكذبت ، وأنك طبل فارغ ، أتحداك إن كان لدى الشيعة كتاب بهذا الاسم ، وإن وجد فقل لي من مؤلفه ؟؟؟؟؟
وإذا كنت تجهل أسماء كتبنا فمن أين لك أن تفهم ما فيها وأتحداك إن كنت لمست واحد من هذه المصادر في حياتك .
وثانيا : ما أوردته من روايات يؤكد ما نقوله نحن ولا ينفيه ، ولكن ( من لم يجعل الله نورا فما له من نور ) لأن الروايات تقول :
الواجب على الإنسان أن يتجه في صلاة الفريضة إلى القبلة المشرفة حيث البيت الحرام ، أما في النافلة فله أن يصلي على أي اتجاه لأن الله تعالى في كل مكان ( أينما تولوا فثم وجه الله ) فالروايات التي أوردتها عليك وليست لك .
وما أكثر الروايات التي تنقلها وهي عليك وليست لك .
الصراخ على قدر الالم، فوق فوق، يا من لا تحسن الا التهرب، اقرأ فوق.

كتب.
اقتباس:
قال إبراهيم بن أبي محمود قلت للرضا :
يا بن رسول الله ماتقول في الحديث الذي يرويه الناس عن رسول الله صلى الله عليه وآله أنه قال : " إن الله تبارك وتعالى ينزل كل ليلة إلى السماء الدنيا " ؟؟؟؟؟؟؟؟
فقال عليه السلام : لعن الله المحرفين للكلم عن مواضعه والله ما قال رسول الله كذلك ، إنما قال :إن الله تباربك وتعالى ينزل ملكا إلى السماء الدنيا كل ليلة في الثلث الأخير ............"[/
اقول طيب ان يلعن المعصوم معصوم اخرى، تفضل لتعرف من قال بهذا.


فعن جابر الجعفي قال : سمعت أبا عبد الله (ع) يقول: إن الله تبارك وتعالى ينزل في الثلث الباقي من الليل إلى السماء الدنيا ، فينادي هل من تائب يتوب عليه ؟ وهل من مستغفر يستغفر فأغفر له ؟ وهل من داع يدعوني فأفك عنه ؟ وهل من مقتور يدعوني فأبسط له ؟ وهل من مظلوم ينصرني فأنصره .

البحار 87/168 " باب دعوة المنادي في السحر "


وعن أبان عن أبي عبدالله(ع) قال: إن للجمعة حقاً وحرمة فإياك أن تضيع أو تقصر شيئ من عبادة الله والتقرب إليه بالعمل الصالح وترك المحارم كلها فإن الله يضاعف فيه الحسنات ،ويمحو فيه السيئات ويرفع فيها الدرجات قال: وذكر أن يومه مثل ليلته فإن استطعت أن تحييها بالصلاة والدعاء فافعل فإن ربك ينزل من أول ليلة الجمعة إلى سماء الدنيا فيضاعف فيه الحسنات ويمحو فيه السيئات فإن الله واسع كريم .فروع الكافي 3/414 ح6 باب فضل يوم الجمعة وليلته ، التهذيب3/3 باب العمل في ليلة الجمعة ويومها - اللئالي 3/40 .

ولاحظ كلمة ان ربك ينزل.

ما شاء الله المعصومين بزعمك نازلين لعن في بعضهم.

الحمد لله على الاسلام والسنة.


رد مع اقتباس