عرض مشاركة واحدة
قديم 12-26-2008, 07:38 AM   رقم المشاركة : 5

معلومات العضو

جلال الحسيني
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية جلال الحسيني
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

جلال الحسيني غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

الفصل 4
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صلي على محمد واله وعجل فرجهم
ولکن صدیقی اصر على قوله وبدء
بعلاقاته معها الى ان جائني يوماً وهو فرح جداً جداً!!
قلت له:
ما دهاك أراك فرحاً ؟؟
والقران الكريم يقول :
إِذْ قَالَ لَهُ قَوْمُهُ لَا تَفْرَحْ إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ الْفَرِحِينَ
قال: واعدت صديقتي ان اذهب معها الى بابل منطقة قريبة من النجف الاشرف والحلة؛
يقال ان نمرود في هذه المنطقة اراد ان يحرق ابراهيم الخليل على نبينا واله وعليه السلام ؛وفيها كان يعقوب حينما اخذ ابنائه يوسف على نبينا واله وعليه السلام؛ ومنها ذهبوا ا لى مصر . فهي من المناطق الاثرية المهمة.
قلت له :
يعني ترتكب ما حرم الله سبحانه؟؟
قال لي :
لا ابداً ؛ وانما اتمتع بها.!!
قلت له :
وهذه باكر وهل يجوز التمتع بلباكر ؟؟
قال لي :
انا اقلد سماحة السيد محمد باقر الصدر (قدس سره ) وهو يجوّز ذلك .
قلت له وهل سألته بنفسك ؟؟
قال:
لا ؛ وانما نقل ذلك لي الاخ (...) ( هذا الاخ الان هو طبيب جراح في بريطانية
قلت له :
حبيبي الم يقل العلماء ان من الموارد المتفق عليها بين فقهاء الشيعة هو الاحتياط في المال والدماء والفروج؟
فان لم تسمع بنفسك من السيد فلا تستعجل واخر سفرتك.
قال الصادق عليه السلام:
لا يحل الفتياء لمن لا يصطفي من الله تعالى بصفاء سره و إخلاص علمه و علانيته و برهان من ربه في كل حال لأن من أفتى فقد حكم و الحكم لا يصح إلا بإذن من الله عز و جل و برهانه و من حكم بالخير بلا معاينة فهو جاهل مأخوذ بجهله و مأثوم بحكمه كما دل الخبر : العلم نور يقذفه الله في قلب من يشاء قال النبي صلى الله عليه واله أجرأكم على الفتياء أجرأكم على الله عز و جل أو لا يعلم المفتي أنه هو الذي يدخل بين الله تعالى و بين عباده و هو الحائر بين الجنة و النار؟
وسائل‏الشيعة 16 وفي نهج البلاغه
أَلَا إِنَّهُ مَا بَيْنَ الْحَقِّ وَ الْبَاطِلِ إِلَّا أَرْبَعُ أَصَابِعَ وَ جَمَعَ أَصَابِعَهُ وَ وَضَعَهَا بَيْنَ أُذُنِهِ وَ عَيْنِهِ ثُمَّ قَالَ الْبَاطِلُ أَنْ تَقُولَ سَمِعْتُ وَ الْحَقُّ أَنْ تَقُولَ رَأَيْتُ
فارجوك ان لا تستعجل وكن محتاط في امر دينك0
اليس قال امامنا الصادق عليه السلام اخوك دينك فاحتط لدينك؟؟؟!!!
قال:
لا تخاف عليّ ان الدكتور فلان هو ممن اعتمد عليه وهو عندي ثقة .
مع الاسف صديقي لم يسمع كل مواعظي!!!!
وبلفعل ذهب معها وقضى النهار معها هناك وجائني في الليل ثملا؛ لايعقل أفي السماء هو ام في الارض ؟؟؟
من ذكرياته التي مضت مع عشيقته المتمتع بها؛ وكان يردد ما قالته له وما قال لها في سفرتهم0
وانا اقول له:
يا اخي دعني انام لان القرآن الكريم يقول:
وَلَا تَقْفُ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ إِنَّ السَّمْعَ وَالْبَصَرَ وَالْفُؤَادَ كُلُّ أُولَئِكَ كَانَ عَنْهُ مَسْئُولًا
وورد في تفسيرها
الكافي 6
ْ مَسْعَدَةَ بْنِ زِيَادٍ قَالَ كُنْتُ عِنْدَ أَبِي عَبْدِ اللَّهِ عليه السلام فَقَالَ لَهُ:
رَجُلٌ بِأَبِي أَنْتَ وَ أُمِّي إِنَّنِي أَدْخُلُ كَنِيفاً لِي وَ لِي جِيرَانٌ عِنْدَهُمْ جَوَارٍ يَتَغَنَّيْنَ وَ يَضْرِبْنَ بِالْعُودِ فَرُبَّمَا أَطَلْتُ الْجُلُوسَ اسْتِمَاعاً مِنِّي لَهُنَّ.
فَقَالَ : لَا تَفْعَلْ فَقَالَ الرَّجُلُ:
وَ اللَّهِ مَا آتِيهِنَّ إِنَّمَا هُوَ سَمَاعٌ أَسْمَعُهُ بِأُذُنِي .
فَقَالَ لِلَّهِ أَنْتَ أَ مَا سَمِعْتَ اللَّهَ عَزَّ وَ جَلَّ يَقُولُ :
إِنَّ السَّمْعَ وَ الْبَصَرَ وَ الْفُؤادَ كُلُّ أُولئِكَ كانَ عَنْهُ مَسْؤُلًا
فَقَالَ :
بَلَى وَ اللَّهِ لَكَأَنِّي لَمْ أَسْمَعْ بِهَذِهِ الْآيَةِ مِنْ كِتَابِ اللَّهِ مِنْ أَعْجَمِيٍّ وَ لَا عَرَبِيٍّ لَا جَرَمَ أَنَّنِي لَا أَعُودُ إِنْ شَاءَ اللَّهُ وَ أَنِّي أَسْتَغْفِرُ اللَّهَ.
فَقَالَ لَهُ قُمْ فَاغْتَسِلْ وَ سَلْ مَا بَدَا لَكَ فَإِنَّكَ كُنْتَ مُقِيماً عَلَى أَمْرٍ عَظِيمٍ مَا كَانَ أَسْوَأَ حَالَكَ لَوْ مِتَّ عَلَى ذَلِكَ؟
احْمَدِ اللَّهَ وَ سَلْهُ التَّوْبَةَ مِنْ كُلِّ مَا يَكْرَهُ فَإِنَّهُ لَا يَكْرَهُ إِلَّا كُلَّ قَبِيحٍ وَ الْقَبِيحَ دَعْهُ لِأَهْلِهِ فَإِنَّ لِكُلٍّ أَهْلًا
فقلت لصديقي :
اذن انا مسؤل عما اسمع منك وانت لم تحتاط لدينك ؛ ومن ثم ما فائدة سماعي لما تقول غير انك ستثيرني وانا لا سبيل لي لارضاء نفسي 0 ارحمني يا اخي واتركني بحالي!!
لا اخفي عليكم ؛
طبعاً عمله هذا آذاني كثيراً لاني بقيت حائراً هل اسرع في الزواج؟؟
ولكني اخاف ان اقع في احضان باردة خالية من امنياتي في ارتشاف الحنان المنشود وتذهب امنياتي هدراً ؛ ام اصبر وابقى في جهاد مع نفسي لعدم السماح لها ان تستمر بالوساوس الشيطانية ؟
وكيف لي بالصبروذكريات هذا الاخ تطنطن في اذني والمناظر المزعجة في الجامعة التي كل يوم تقابلني وبلهيب نارها تحرقني .
فلابد ان اعلم نفسي الصبر وفقه الانتظار حتى اكون مستعدا لتاديب ذريتي في المستقبل كما قال امير المؤمنين عليه السلام في
نهج‏البلاغة
73- وَ قَالَ عليه السلام مَنْ نَصَبَ نَفْسَهُ لِلنَّاسِ إِمَاماً فَلْيَبْدَأْ بِتَعْلِيمِ نَفْسِهِ قَبْلَ تَعْلِيمِ غَيْرِهِ وَ لْيَكُنْ تَأْدِيبُهُ بِسِيرَتِهِ قَبْلَ تَأْدِيبِهِ بِلِسَانِهِ وَ مُعَلِّمُ نَفْسِهِ وَ مُؤَدِّبُهَا أَحَقُّ بِالْإِجْلَالِ مِنْ مُعَلِّمِ النَّاسِ وَ مُؤَدِّبِهِمْ


رد مع اقتباس