عرض مشاركة واحدة
قديم 08-08-2009, 01:41 PM   رقم المشاركة : 3

معلومات العضو

طيب
عضو نشيط

إحصائيات العضو







 

الحالة

طيب غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي يا ايها الذين امنوا اتقوا الله وقولوا قولا سديدا


 

اللهم صل على محمد وآل محمد

انا لا ادري مدى صدق كلام صاحبة القصة من عدمه يحتاج هذا الى اثبات فالأخ الحبيب (العنزي) لابد له ان يثبت مانقله بدليل .

نحن قوم نرى اننا تبع لقوله تعالى:
{ الذين يستمعون القول فيتبعون احسنه اولئك الذين هداهم الله واولئك هم اولو الألباب}
{ ولاتقف ماليس لك به علم ان السمع والبصر والفؤاد كل اولئك كان عنه مسؤلا}
{ قل هاتوا برهانكم ان كنتم صادقين}

فلا بد للأخ الحبيب ان ياتي لنا بما يثبت وقوع هذه الحادثة بسند لايجهله احد ويكون روات هذا السند كلهم ثقاة او يبرهن لنا ان صاحبة القصة هي من الثقاة الذين لايكذبون ( على الأقل) ويكون هو- اي الأخ (العنزي)- الناقل المباشر عنها ، ومع هذا نكون بحاجة الى اثبات وثاقته اي الأخ (العنزي).

فإذا لم يثبت ذلك بصورة شرعية فالقصة تكون مفتعلة - مع الإعتذار من الأخ الحبيب- ولن نقبل له قولاً بعد ذلك .

نعم ،نحن لاننكر وجود من يتبنون فكرة ان ظهور الإمام المهدي "صلوات الله عليه وعجل فرجه " لابد قبله من امتلاء الأرض بالظلم والجور وعليه لابد ان نكون نحن من يملؤها ‘ ولكن هذه الفكرة من الجهل بمكان ، بحيث لايتقبلها الا من انطلت عليهم بعض الشبهات اوالسذج من الناس او المغرضين والشاذين والعياذ بالله ، ولكن مع ذلك ، فوجود الفكرة شيء ونسبتها الى شخص ما او جهة ما شيء آخر .

فالنسبة بحاجة الى دليل ، واخونا الحبيب ( العنزي) مطالب بالدليل .
نعم قد يقال على الكلمة الدارجة ان ( ناقل الكفر ليس بكافر) ، ولكنه محاسب عما نقله الى الناس ومسؤل امام الله سبحانه ، فالأخ الحبيب ( العنزي) كان المفروض منه ان ينتقد مثل هذه الإدعاءات والا فهو معدود من الراضين بها والراضي شريك.

قد تكون القضية صادقة عنده ولكنها عندنا لاتزال ( تهمة) لابد ان يثبتها بدليل قاطع .

هذا الأمر الأول


الأمر الثاني ، وهو دعوى (مرجعية السيد الصرخي)
هنا احب ان اقسو في الكلام شيئاً ، واقول للأخ ( العنزي) ، (الأسلام في دمي)،( مريم حنون راهي) والمطلعين من الإخوة الأفاضل :
ان السيد الصرخي يمكن ان يكون مرجعاً ولكن بشرط ان يدخل الى الحوزة العلمية ويتقن مواد المقدمات والسطوح ثم يدخل البحث الخارج ويبرز نفسه بإشكالاته العلمية القوية والتي تكون حصيلة البحث والتتبع , الى ان تحصل له ملكة الاستنباط ، وهي صفة ثابتة راسخة لاتحصل الا بالمران وطول النقاش والمباحثة والمدارسة ، وهذا الأمر بحاجة الى وقت والى ذهنية صافية .

بحسب اطلاعي على بعض الردود التي وجهت اليه في بعض المنتديات وبعض مادونه في بعض مؤلفاته ، فإن السيد الصرخي ، لم يتقن المقدمات فضلاً عما بعدها من المواد الحوزوية ، وهذا يظهر لكل مثقف واعٍ فضلاً عن طلاب العلوم الحوزوية ، وعليه فمثله عليه ان يترك هذا الأمر لمن هم اهله ولا يلقي بنفسه في التهلكة .

ان المرجعية مقامها فوق السحاب وليست شرعة لكل وارد بل ماهو اقل من المرجعية من المقامات العلمية لاينالها الا الأوحدي من اهل الفضل والبحث والتدقيق، و(دونها خرط القتاد)

فإذاً ، على (السيد الصرخي) دراسة المقدمات ، هذا اذا كان جاداً في الرغبة للوصول الى تلك الآفاق العالية ، والا فخير له ان يعيش حياته كسائر الناس .

المرجعية مقام خطير خطير خطير .......
انها بمنزلة وضع العنق على جهنم ليعبر الناس عليه الى الجنة ، فإن كان صاحبها اهلا لها والا فهو اهل لجهنم ، ومن الملعونين المطرودين .

فإن كنتم انتم ممن قلد هذا السيد فعليكم العدول عنه حالاً الى من هو من اهل العلم من الفقهاء المجتهدين والا فإن اعمالكم باطلة .

اعاذنا الله واياكم من شرور الفتن وسلك بنا مسالك رضوانه الى جنته انه رحيم
.


رد مع اقتباس