عرض مشاركة واحدة
قديم 08-20-2008, 11:59 AM   رقم المشاركة : 4

معلومات العضو

جلال الحسيني
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية جلال الحسيني
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

جلال الحسيني غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

السلام عليكم :
لاحظ الامام الحسين عليه السلام صبي بحيث يجلس في حضن جده الرسول صلى الله عليه واله ولكنه يسال جده اساله تناسب الرجل كامل السن والعقل بل يناسب العصمه فيسال عن المستقبل وما بعد الحياة وكم جميل يهتم بما بعد الحياة وان ذكر الموت لهم طبيعي غير موحش كما هو لنا لايمكن ان نذكر الموت الا ونزف ذكره بانواع الادعيه والتعويذات 0
ويتبين من المحاوره المباركه بان المعصومين ليس لهم موت وحياة بل الكل عندهم سواء وزيارتهم
احياء واموات سواء0
وفي الروايات ضمان الرسول صلى الله عليه واله لتخليصنا في يوم القيامه وان ضمان رسول الله ينجز لا محاله فكيف نفوت هذه الفرصه ؛طبعا هناك روايات متعدد جمعتها فيها ضمان المعصومين عليهم السلام لامور متعدده من فعلها فله ضمان خاص في قبال ذلك العمل منها هذه الروايه 0
ثم هناك حيث الغربه والوحده والخوف من الاهوال المفجعه التي لانتحمل اسمها فكيف بها واذا في تلك اللحظات العسيره يزورنا الرسول الكريم وبيده الامر كله هناك ليعوضك زيارتك
فرص والله لايحرمنا منها


رد مع اقتباس