عرض مشاركة واحدة
قديم 03-21-2006, 12:08 PM   رقم المشاركة : 2

معلومات العضو

الشيخ منصور الجشي
عضو نشيط

إحصائيات العضو







 

الحالة

الشيخ منصور الجشي غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

فتاوى السيد الشيرازي الت قائمة الإستفتاءات » الشعائر الحسينية » التطبير



هل في مسألة التطبير خلاف بين العلماء؟
كأنّ في التطبير خلافاً بين العلماء، أريد أن أعلم ما هو سبب اختلاف العلماء في هذه المسألة؟ وإنني بفهمي القاصر أرى كأن القرآن ينهى عنه بقوله: «من أجل ذلك كتبنا على بني إسرائيل أنه من قتل نفساً بغير نفس أو فساد في الأرض فكأنما قتل الناس جميعاً ومن أحياها فكأنما أحيا الناس جميعاً» والله سبحانه لم يقصد بني إسرائيل فقط، بل يقصدنا أيضاً، لأن الله يضرب الأمثال في القران؟
************************************************** ***********
ليس في التطبير خلاف معتدّ به، إذ قد أفتى المشهور شهرة عظيمة من فقهاء الإسلام ومراجع التقليد العظام الماضين ـ قدّس الله أسرارهم ـ والموجودين ـ دامت بركاتهم ـ بجواز التطبير وباستحبابه لأنه من الشعائر الحسينية، المرتبطة بشعائر الله تعالى، قال سبحانه: «ومن يعظّم شعائر الله فإنها من تقوى القلوب» الحج/ 32. مضافاً إلى أن النبي صلى الله عليه وآله وكذلك أهل بيته الطاهرين كانوا يحتجمون على الرأس وفي نفس المكان الذي يكون عليه التطبير ويسمّون هذه الحجامة على الرأس بالمنقذة والمنجية من الموت، يعني: أنّ التطبير حياة وشفاء إن شاء الله تعالى وللاطلاع الأكثر ينبغي مراجعة كتاب «الشعائر الحسينية» لآية الله الشهيد السيد حسن الشيرازي.
11 ذو الحجة الحرام 1426

عاشوراء والتبرّع بالدم
ما هو الحكم من تنصيب‌ بعض الجهات في شهر محرم الحرام المراكز الصحية للتبرع بالدم صداً لبعض الشعائر الحسينية كالتطبير؟
************************************************** ***********
إنّ التبرع بالدم جائز ،‌و لكن ليس من شأن الموالي لاهل البيت عليهم السلام التفكير في صد الشعائر فكيف بالعمل لضربها؟ فانّ ذلك بعيد عن كل مسلم موال .

جرح الأطفال بالرؤوس لعزاء أبي عبدالله الحسين سلام الله عليه
بعض النساء في محرم يقمن بجرح أطفالهن الذين تتراوح أعمارهم بين السنة و السنتين في رؤسهم مواساة لأبي عبدالله الحسين عليه السلام فهل عملهن هذا جائز؟
************************************************** ***********
نعم جائز، بل هو مستحب، مع رضا الأب أو الجد لأنه تمرين للأطفال على حبّ آل الرسول الذين أمر الله بمودتهم، وتعزيزاً لروح المواساة لسبط النبي صلى الله عليه وآله فيهم، مضافاً إلى ما فيه من خواصّ الحجامة في الرأس التي سمّاها الرسول صلى الله عليه وآله بالمنقذة من الموت.

فوائد التطبير
ماهي فوائد التطبير ؟ وما هو الهدف من السماح به؟ وكيف تمّ جواز هذه المسالة؟
************************************************** ***********
فوائد التطبير وأهدافه كثيرة، منها: إن التطبير يبقي ذكريات عاشوراء طرية جديدة، ومنها: إنه إظهار للمظلومية والمظلومية أمضى سلاح لكبت العدو وكسب الأحباء. ومنها: إنه يكون في مقام الحجامة على الرأس التي سمّاها النبي صلى الله عليه وآله بالمنقذة والمنجية، أي: من الموت. ومنها: إنه من مصاديق الجزع على سيدنا ومولانا أبي عبدالله الحسين (صلوات الله عليه) المأمور به في السنّة الشريفة. ومنها: إنه اقتداء بمولاتنا السيّدة زينب الكبرى عليها السلام وغير ذلك ممّا يدلّ على الجواز، بل الاستحباب أيضاً.

صحة رواية ضرب السيدة زينب سلام الله عليها رأسها بالمحمل
ما مدى صحة رواية أن السيدة زينب سلام الله عليها ضربت رأسها بالمحمل فسال الدم؟
************************************************** ***********
صحّة هذه الرواية وشهرتها كصحة العديد من قضايا كربلاء وشهرتها فهل يصح إنكار قضايا كربلاء؟

حكم التطبير
ما هو حكم التطبير؟
************************************************** ***********
جائز، بل مستحب، وهل في مواساة الإمام الحسين سلام الله عليه كلام، مع أنه قد واساه آدم ونوح، وإبراهيم وإسماعيل، وموسى وعيسى، وبكاه جده وأبوه سلام الله عليهم الذين هم عند الله أعظم مقاماً منّا، وأكبر شأناً لديه من سائر الخلق؟

أهل البيت سلام الله عليهم والتطبير
هل أهل البيت سلام الله عليهم كانوا يزاولون هذا الفعل على الإمام الحسين سلام الله عليه؟
************************************************** ***********
أهل البيت سلام الله عليهم فعلوا أكبر من ذلك، فهذه هي الزيارة المعروفة بزيارة الناحية المقدسة، المأثورة عن الإمام الحجة بن الحسن العسكري سلام الله عليه حيث يقول سلام الله عليه فيها: «ولأبكينّ عليك بدل الدموع دماً» وفي اللغة «ولأبكينّك» أي: والله أبكينك دماً، ومن المعلوم أن انفجار العين بالدم أكبر من انفجار الرأس بالدم؟

لا يعد التطبير تشويهاً للمذهب
ألا يعد التطبير تشويهاً لصورة المذهب بين المسلمين والعالم؟ إذا كان لا فكيف ذلك؟
************************************************** ***********
لا يعدّ التطبير تشويهاً للمذهب، وإنما هو فخر للمذهب وشرف، وقد دخل بسببه كثير من غير المسلمين في الإسلام واعتنقوا مذهب أهل البيت سلام الله عليهم، ويمكنك للاطلاع الأكثر السفر ولو لمرة واحدة إلى مثل بلاد الهند، لترى كيف يدخل غير المسلمين الإسلام ببركة الشعائر الحسينية مثل التطبير.

حكم التطبير وجرح الرؤوس
ما هو حكم التطبير و جرح الرؤوس بالقامات و السيوف مواساة للإمام الحسين عليه السلام؟
************************************************** ***********
جائز، بل مستحب مؤكد.

العنف و التطبير في يوم عاشوراء
يقولون ان التطبير وظاهرة الدماء في يوم العاشر هو نوع من العنف، و الوضع العالمي اليوم يتنفر من العنف، خصوصا اذا رآه أهل الشرق والغرب مما يزيد شماتة‌ الاعداء‌ بالمسلمين عامّة والشيعة خاصّة؟
************************************************** ***********
إنّ الاقاويل كثيرة، و لكن الحقيقة‌ هي: إنّ التطبير اظهار للمظلومية‌ التي تجذب القلوب نحو المظلوم و تنفر ها من الظالم،‌ وهي أيضاً نوع مواساة‌ لمظلومية الامام الحسين عليه السلام.

فتوى المرحوم الشيخ عبدالكريم الحائري
لقد اصدر المرحوم الحاج الشيخ عبدالكريم الحائري مؤسس الحوزة‌ العلمية في قم ـ اعلى الله مقامه الشريف – فتوى بجواز التطبير وشدخ الرؤوس في يوم عاشوراء على الامام الحسين سلام الله عليه، كما جاء‌في ص 172 من رسالته العملية المسماة ( منتخب المسائل ) طبعة المطبعة العلمية بطهران عام 1343 هجرية، نرجوا من سماحتكم ان تبدوا رايكم في فتواه التي ندرج فيما يلي نصها: هل يجوز ضرب الرؤوس بالسيوف في يوم عاشوراء ام لا ؟جواب الشيخ الحائري قدّس سرّه: يجوز ما لم يضر بالنفس.
************************************************** ***********
جواب المرحوم الحاج الشيخ قدس سره (صحيح) و العاملون به ماجورون و مثابون ان شاء الله.

فتوى الميرزا حسين النائيني
لقد صدرت من المرحوم المغفور له الميرزا حسين النائيني قدس سره فتوى في استفتاء ‌توجه به اهالي البصرة اجاز فيها الشعائر الحسينية و الدينية من قبيل لطم الصدور و ضرب الظهور بالسلاسل و الرؤوس بالسيوف،‌ و مواكب العزاء و التشابيه و غيرها، و طبعت الفتوى في عدة‌ كتب و ايدها كثير من الفقهاء العظام المعاصرون له و في عصرنا ايضا، و نحن نرجوا من سماحتكم بيان رايكم في هذه الفتوى التي نتقدم بها اليكم في كتاب (فتاوى العلماء‌الاعلام في تشجيع الشعائر الحسينية ) فإنّها من المسائل المبتلى بها.
************************************************** ***********
اجوبة استاذ الفقهاء المرحوم النائيني قدس سره صحيحة و العاملون بها ماجورون ان شاء الله.

فتوى المرحوم ابوالقاسم الخوئي
لقد أصدرالمرحوم السيد ابوالقاسم الخوئي قدس سره فتوى في السابع من صفر عام 1401 هجري بجواز اقامة مراسم التعزية لابي عبدالله الحسين سلام الله عليه نقدم لكم نص الفتوي و نطلب من سماحتكم ابداء رايكم فيها لانها من الموارد المبتلى بها في ايام عاشورا، وأيّام استشهاد سائر الائمة المعصومين عليهم السلام من لطم الرؤوس و الصدور و شق الجيوب و الندب و اظهار الجزع في العزاء‌ كما هو متعارف هل يجوز شرعا ام لا؟ فتوى السّد الخوئي قدّس سرّه: كلّ ما يعدّ مصداقاً للعزاء والحزن ... لا مانع منه والله العالم.
************************************************** ***********
ما أجاب به السيّد الخوئي قدّس سرّه صحيح والعاملون به مأجورون ومثابون إن شاء الله.

العبادات التوقيفية
بعد ملاحظة كون العبادات توقيفية ألا ينافي ذلك استحباب التطبير مع أنّ التطبير غير محرز إنه من أقسام العبادات؟
************************************************** ***********
التطبير من الشعائر الحسينية، والامام الحسين عليه السلام امام معصوم قام بأمر الله واستشهد في سبيل الله، فشعائره من شعائر الله تعالى: وقد قال القرآن الحكيم: «ومن يعظّم شعائر الله فانها من تقوى القلوب» الحج/32.


فتاوى السيد الشيرازي الذي يعود اليه أكثر الجماعات التي تحيط بالصفار