عرض مشاركة واحدة
قديم 07-20-2005, 11:21 PM   رقم المشاركة : 35

معلومات العضو

الشيخ عبد الرضا معاش
عضو

إحصائيات العضو







 

الحالة

الشيخ عبد الرضا معاش غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

35)ما فلسفة إقامة العزاء لمصاب سيد الشهداء على النطاق العالمي ؟ اعني الرسالة التي يجب أن تصل للعالم من خلال إقامة التعزية لمصابنا بأبي الأحرار وسيد الشهداء أبي عبد الله الحسين عليه السلام ؟
ج35 ) : ان اقامة العزاء على ابي عبدالله الحسين عليه السلام لم يكن من واقع اليوم او الماضي القريب ، وانما حقيقة كانت منذ انطلاقة الاسلام ، فهو تجسيد حي لرسالة الاسلام ومنهج القران ، واحياء لسنة الرسول الاعظم صلى الله عليه واله وسلم ، وهناك بعض العوامل نذكر اهمها :
ويمكن اجمال تلك الأهداف بالنقاط التالية :
1- نشر تاريخ وعلوم أهل البيت (عليهم السلام) وبيان فضلهم ، ولا يخفى عظيم الحاجة إلى ذلك لما تعرض له هـذا التاريخ من تشويه ودس لاسيما في العصرين الأموي والعباسي ، وما عملته وتعمله الأقلام المأجورة والضالة إلى يومنا.
2- خلق الترابط العاطفي مع أهل بيت العصمة (عليهم السلام) والذي هو نص صريح في القرآن الحكيم (قل لا أسئلكم عليه أجراً إلا المودّة في القربى).
3- تربية وتوعية الجيل الجديد ، وبناء أساس فطري عقائدي متين يستند إليه.
ونستطيع تلمس الحاجة إلى ذلك من خلال مناهج الدراسة في المدارس الأكاديمية و وسائل الإعلام المرئية على وجه التحديد التي تفتقر إلى ذكر أهل البيت (عليهم السلام) وما تخلفه من تأثيرات أساسية في التشكيل العقائدي للجيل الصاعد ، ومن هذه النقطة ندرك مدى الحاجة للتمسك الشديد بهذه الشعائر وتوجيه أجيال المستقبل نحوها.
4- تربية النفوس وإعدادها لنصرة إمام العصر والزمان (عجل الله تعالى فرجه وسهل مخرجه) من خلال ترسيخ القيم والمباديء السامية مثل التضحية والمواساة ونصرة الحق وغيرها ، والتحقير والتنفير للصفات المذمومة مثل الطمع والظلم وقسوة القلب وغيرها.
5- مخاطبة البشر كافة ،وبغض النظرعن الاختلاف والتباين الثقافي بينهم.
ومن المعلوم أن الأمة الإسلامية على سبيل المثال تضم العديد من القوميات والأعراق والجنسيات التي هي بدورها تختلف من حيث الموروث الحضاري والثقافي ، ومخاطبتهم بالإعلام المكتوب لا تتيسر للجميع حتى في عصر العولمة ، أما الشعائر فإنها أشبه ما تكون في خطابها إلى اللوحة الفنية التي يستطيع الجميع أن يدرك مدى روعتها و جمال تعبيراتها وإن كان هذا الإدراك يختلف بالدرجة وفقاً للوعي الثقافي.
6- خلق عامل وحدوي من خلال المشاركة الجماهيرية في المواساة لأهل البيت (عليهم السلام).
وهناك اعوامل اخرى نكتفي بهذا .