عرض مشاركة واحدة
قديم 02-04-2018, 10:31 AM   رقم المشاركة : 1

معلومات العضو

عبد العظيم
عضو نشيط
 
الصورة الرمزية عبد العظيم
 

 

إحصائيات العضو








 

الحالة

عبد العظيم غير متواجد حالياً

 


 

Arrow كيف أصِلُ إلى *البهجة* المعنویة في الحیاة؟ -- الشيخ بناهيان


 

🌈 كيف أصِلُ إلى *البهجة* المعنویة في الحیاة؟ - جزء1⃣

✨سماحة الشیخ علي رضا بناهیان:


🖤طالما كان *الغمّ* مُخيّمًا على القلب تعذَّرَ الفوز بالحالة المعنوية الجيّدة، كما تعذّر الإحساس باللذة من الصلاة؛ لذا *يجب إزالة هذا الغمّ* ،

🌈 وهناك *أساليب وطرق* مختلفة لذلك.
فالوضوء ـ على سبيل المثال ـ واحد من تلك الطرق،💧 *ذلك أن من آثار الوضوء بالماء البارد، إزالة الغمِّ من القلب* ، وكلما كان الماءُ أكثر برودة كلما كان أنجع تأثيرًا في إزالة الغموم عن القلب.
✨وقد كان أمير المؤمنين (عليه السلام) *يغتسل* ـ أحيانًا ـ لكي يستشعر الراحة في أدائه لصلاة الليل؛ إذ كان (سلام الله عليه) حذِراً من أن يدخل قلبه *مثقال ذرة* من الغمِّ.


✅ *الغم والقلق والخوف* أشبه ما تكون بالأعشاب *الضارّة* التي تنبت في قلب الإنسان بشكل طبيعي ودائم؛ ولذلك فإن الوقاية من الغمِّ تتطلب 🕓 *برنامجاً دائماً*
فينبغي علينا في كل يوم أن ننظّف قلوبنا من الغمِّ والخوف والحسرة.

🌈 اجتهد كل يوم ـ وعندما تستيقظ صباحاً، وقبل أي شيء ـ *في تنظّيف قلبك قليلاً من الغمِّ* .

واللطيفُ أنّ في تعقيبات صلاة الصبح ثمّة أذكارٍ لها تأثيرها الكبير في *رفع الغمِّ وإزالته من القلب* ؛ مثل التعقيبات التي أوصى بها الإمام الجواد (عليه السلام): ( بسم الله وبالله، وصلى الله على محمد وآله، وأفوض أمري إلى الله.....) ( *تجده كاملاً في مفاتيح الجنان* )


🌴 *ولكن متى تؤثّر فينا الأذكار التي نردّدها؟*

🌟 الجواب في الجزء الثاني إن شاء الله

 

الموضوع الأصلي : كيف أصِلُ إلى *البهجة* المعنویة في الحیاة؟     -||-     المصدر : شبكة العوالي الثقافية     -||-     الكاتب : عبد العظيم


 

التوقيع




أشعـل مصابـيـح قـلبك ,, بمتابعة هذا الموضوع ,, المتجدد ,,,,,,,,
كرامات أبو الفضل العبّاس ::: قبسات نورانية تأتيكم على حلقات :::

آخر تعديل عبد العظيم يوم 02-04-2018 في 10:36 AM.

رد مع اقتباس