عرض مشاركة واحدة
قديم 06-24-2015, 04:18 PM   رقم المشاركة : 1

معلومات العضو

أسد الله الغالب
عضو في القمة

إحصائيات العضو







 

الحالة

أسد الله الغالب غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي ]طرائف أدبية مختارة من قبلي ـ أسد الله الغالب ـ بعناية من بطون الكتب فيه الظرف والفائ


 

طرائف أدبية مختارة من قبلي ـ أسد الله الغالب ـ بعناية من بطون الكتب فيه الظرف والفائدة والمتعة


أحد الرجال قال لمرأة:لماذا الله جعل النساء جميلات وغبيات فأجبته جعلنا جميلات لتحبونا وغبيات لنحبكم



في صديقان يمزحان مع بعض واحد اسمه نعمة قازان وكان عنده مصنع للأحذية فأرسل لصديقه ( توفيق ضعون ) نعالا وذيله ببيتن من الشعر وهما
لقد أهديت توفيقا حذاءً = فقال الحاسدون فما عليه
أما قال الفتى العربي يوما = شبيه الشيء منجذب إليه ؟!

فأجابه صديق بهذين البيتين :
ولو كان يهدي إلى الإنسان قيمته === لكنت أستأهل الدنيا وما فيها
لكن قبلت بهذا النعل معتقدا === أن الهدايا على مقدار مهديها



أحدهم قال لصديق بعد إذنك سأذهب إلى دورة المياه ( الحمام ) فقال له صديقه يا رجل إن دخلت فما سيعود منك ؟! يقصد أن زميله كله خرا فما سيعود منه


مرة في واحد صوفي قال لشخص أعمل لي هذا العجين خبزا وإلا سأدعو الله أن يحولك مثلا قردا فأجاب وهل أنتمستجاب الدعاء قال نعم قال إذن أدعو الله أن يحول العجين إلى خبزة وارحني وأرح حالك


تزوج أعمى امرأة فقالتله : لو رأيت حسني وبياضي لعجبت فقال : لو كنت كما تقولين ما تركك لي البصراء



كانت امرأة تسوق أربعة حمير ... وإذا بشابين سائرين بجانبها ...فقالا لها : نهارك سعيد ... يا أم الحمير..فأجابتهما على الفور : نهاركم يا أولادي ...




طلب بدران من الشاعر أسعد رستم أن يمدح كلبة وأولادها وهي لصديقه بدران فقال الشاعر مازحا :
وعند الصديق رأيت يوما كلبة حسناء في أحضانهاجروان
قال الصديق إذا قدرت فصفهما شعرا فقلت هما بدران
يقصد ب( بدران ) صديقه ( بدران ) فهو يقول أن الكلبة وأولادها مثل صديقه بدران




التقى رجل اسمه ( سليم ) وامرأة اسمها ( وديعة ) في منزلأحد الأصدقاء .. فدخلت كلبة ظريفة ... وتقدمت إلى السيدة ( وديعة )...وصارت تلمسيدها فقال سليم للمرأة : إن هذه الكلبة ( وديعة )!! بمعنى أخر أنت يا وديعة كلبة فأجابته على الفور : وقلبها أيضا ( سليم )!! بمعنى أخر أنت يا سليم الكلب


قال الجاحظ : رأيت جارية بسوق النخاسين ببغداد ينادي عليها وعلى خدهاخال !فدعوت بها فقلت لها : ما اسمك ؟ قالت مكة ! قلت أتأذنين أن أقبل الحجر الأسود؟ قالت : إليك عني ألم تسمع قوله تعالى { لم يكن ببالغيه إلا بشق الأنفس }!



قال الزوج لصديقته : هل تعرفين ماذا يعجبني في زوجتي أكثر من أي شيء آخر ؟ فقالت الصديقة : ماذا ؟ فقالالزوج : إنها تحب الحيوانات . وهنا قالت الصديقة : إذن ما أسعدك معها؟؟



قال أحدهم في البراقع :
ليت النقاب على النساء محرم === كيلا تغر قبيحة إنسانا
كمن فتاة في النقاب مليحة === تضني بحسن قوامها الفنانا
فإذا حسرت نقابها عن وجهها === شبتها من قبحها الشيطانا




قال أحدهم ـ يقال أنه عمر بن الخطاب ـ وقد مر بقربه مجموعة من النساء
ألا أن النساء شياطين خلقن لنا === تعوذ بالله من شر الشياطين
فأجابته إحداهم بقولها :
ألا أن النساء رياحين خلقن لكم === وكلكم يشتهي شمأرياحين




نشرت إحدى المجلات هذا الإعلان :
نريد سكرتيرة تبدو كفتاة وتتصرف كسيدة محترمة وتفكر كرجل وتعمل كحمار !




طلب رجل من جحا أن يقرضه دينارا على أن يرده له بعد شهرين . قال جحا : ـ قبل يدي أولا . دهش الرجل وسأل جحا : ولماذا أقبل يدك ؟ قال جحا : لأنك ستماطل في الدفع وسف أضطر لتقبيل رجليك لتسدد الدين



كان جحا راكبا حماره حينما مر ببعض القوم وراد أحدهم أن يمزح معه فقالله : يا جحا لقد عرفت حمارك ولم أعرفك .قال جحا : هذا طبيعي لأن الحمير تعرف بعضا .



رمى أحدهم فأصاب المرمى بدقة فقال أن ابن فلان مفتخرا بأبيه وكذلك الثاني وفخر بأبيه وكان الثالث عبدا فرمى وأصاب فقال أنا ابن من سجدت له الملائكة فقيل له أنت ابن من قال ابن أدم على نبينا وآله وعليه الصلاة والسلام فكان أجودهم افتخارا



كان رجل في دار بأجرة وكان خشب السقف يترقع كثيرا فلما جاء رب الدار يطالبه بالأجرة قالله : اصلح هذا السقف فإنه يتفرقع قال لا بأس عليك فإنه يسبح الله قال أخشى أن تدركه الرأفة ـ الخوف من الله ـ فيسجد



وقفت امرأة قبيحة على عطار ماجن ـ خكري , منحرف ـ فلما نظر إليها قال { وإذا الوحوش حشرت } الآية 5 من سورة التكوير فقالت { وضرب لنا مثلا ونسي خلقه } الآية 78 من سورة يس



روي أن رجلين من آل فرعون سعيا برجل مؤمن إلى فرعون فأحضره فرعون وأحضرهما وقال للساعيين : من ربكما قالا :أنت . فقال للمؤمن : من ربك قال ربي ربهما . فقال فرعون سعيتما برجل على ديني لأقتله , فقتلهما . قالوا : فذلك قوله تعالى { فوقاه الله سيئات ما مكروا وحاق بآل فرعون سوء العذاب



وقيل جاء رجل إلى النبي الأعظم صلى الله عليه وآله وسلم ليستحمله قال : ( أنا حاملك على ولد ناقة ) قال : يا رسول الله : وما أصنع بولد ناقة ؟ قال : وهل تلد الإبل إلا النوق .



اتصل أحدهم بصدام حسين لعنة الله عليه فأغلظ في الكلام على صدام فغضب صدام وقال له هل تعلم مع من تحكي ؟ قال لا ـ وهو متغطرس ـ فمن تكون ؟ قال مع الرئيس صدام حسين قال له وأنت تدري مع من تحكي قال لا . قال أشوووووووووووووووووووووووووه




دخل شريك القاضي على المهدي فقال له المهدي له الربيع : خنت مال الله أيها الشيخ . فقال له شريك لو كانذلك لأتاك سهمك !



قال أحد الخلفاء لبعض الخوارج وقد أتي به أسيرا أخبرني أي أصحابي كان أشد إقداما في منازلتكم ؟ فقال : ماأعرف وجوههم وإنما أعرف أقفاءهم فمرهم أن يدبروا لأعرفك أشدهم إدبارا !!!




قيل : قال رجل لنبي الله يوسف ـ على نبينا وآله وعليه الصلاة والسلام ـ والله إني لأحبك فقال نبي الله وهل أتيت إلا من الحب ؟ أحبني أبي فالقيت في الجب و أحبتني امرأة العزيز فلبتت في السجن بضع سنين



خطب معاوية ذات يوم فقال إن الله تعالى يقول {وما من شيء إلا عندنا خزائنه وما ننزله إلا بقدر معلوم } فلم نلام نحن ؟فقام إليه الأحنف فقال إنا والله لا نلومك على ما في خزائن الله ولكن نلومك على ما أنزل الله علينا من خزائنه فأغلقت بابك دونه ! فسكت معاوية


غزل من حمار في جحشة :
قال بشار بن برد ك رأيت حماري البارحة في النوم فقلت له : ويلك لم مت؟ قال : أنسيت أنك ركبتني يوما كذا وكذا وأنك مررت بي على باب الأصبهاني فرأيت أتانا ( أنثى الحمار) عند بابه فعشقتها حتى مت بها كمدا ثم أنشدني :
سيدي مل بعناني === نحو باب الأصبهاني
إن بـالـباب أتـانـا === فـضـلـت كـل أتـان
تيمتني يوم رحنا === بثناياها الحسان
وبـغـنـج ودلالٍ ====ٍسل جسمي وبراني
ولها خد أسيل ==== مثل خد الشيفران
فبها مت ولوعشت==== إذا طال هواني


فقال له رجل من القوم : وما الشيفران يا أبا معاذ؟ قال هذا من غريب الحمار فإذا لقيته لكم مرة ثانية سألته .




سريعة بديهة ولباقة :
ألقى الدكتورعبده فسوح خطبة أو قل خطابا في جامعة دمشق مساء فبدأ خطبته بقوله صبحكم الله بالخير فضحكوا وصفقوا له وكأنهم يقولون له ليس الوقت وقت هذا العبارة لأنها تقول في الصباح ونحن الآن في المساء فقال لهم هذين البيتين :
وصبحته عند المساء فقال لي == تزري بقدري أم تريد مزاحا
فأجـبته بل نـور وجهـك غرني == حتى توهمت المساءصباحا

أي فإشراق وجوهكم وجملها أحال المساء صباحا فجعلني لا أشعر إلا وكأنني بالصباح



الخاء والراء
طبع شاكر خوري كتابا في مطبعة حروفها كانت دائما ناقصة , فقرضها بهذين البيتين :
أذا زرت يوما دار مطبعة ترى = = = حروفا بنقصان خصوصا من الفاء
وضاد ولام لم تجد قط واحدا = = = فما كثرت فيها سوى الخاء والراء

أي ما كثر إلا الخراء أي الزق وانتم بكرامة!



كان شاكر الخوري قد اشترك في مسابقة شعرية لنظم بضعة أبيات توضع على مدخل سرايا بعبدا بلبنان ... فنظم أربعة أبيات ولكن اللجنة المحكمة حسب قوله لها لون سياسي خاص فرفضت شعره فنظم :
قد كان في فحص شعري === كرٌّ وجحش وعير
لـو أن شـعـري شـعـيرٌ ====لاستطيبته الحمير
لـكـن شـعـري شـعـورٌ ====هل للحمير شعور



سأل ( خليل مطران ) , ( إمام العبد ) وكان إما العبد أسود :ـ لِمَ لم تتزوج ؟ فأجاب :
يا خـليلي وأنت خـير خـليل = = = = لا تلم راهبا بغـير دليل
أنا ليلٌ وكل حسناء شمسٌ = = = واجتماعي بها من المستحيل



سيارة مسكينة لمسكين !
الشاعر أحمد شوقي وسيارة الدكتور محجوب :
لكم في الحظ سياره = = = حديث الجار والجاره
إذا حركتها مالت = = = على الجنبين منهاره
وقد تحرن أحيانا= = = وتمشي وحدها تاره
ولا تشبعها عين = = = من البنزين فواره
ولا تروى من الزيت = = = وإن عامت بها الفاره
ترى الشارع في ذعر= = = إذا لاحت من الحاره
وصبيانا يضجون = = = كما يلقون طياره
فقد تمشي متى سارت = = = وقد ترجع مختاره
قضى الله على السواق = = = أن يجعلها داره
فيقضي يومه فيها = = = ويلقى الليل ما زاره



أغمي على صديق محمد غنيم في مخبأ من مخابئ الغارات الجوية عند أو غارة حدثت بالإسكندرية , فداعبه بهذه الأبيات:
أريت صنع محمد = = = في مخبأ بالنا سحافل ؟
سمع الصفير مدويا = = = فتفككت منه المفاصل
ما كان أشجعه فقد = = = لاقى القنابل بالقنابل
ووهت عزيمته فأفلـ = = = ت يابس منه وسائل
ويحي على رفقائه = = = من قاتل هربوا لقاتل



محب وامق ولكنه صخل !
قال أحد الشعراء :
وقد كان يأتيها وتأتيه بالدجى = = = فيشرب منخمر الغرام فيسكر
و أهدت إليه كلبها يوم سافرت = = = ليذكرها والشيء بالشيء يذكر



الشاعر محمد غنيم من الشعراء الهجائين الضاحكين وغالبا ما يصب هجاءه على أصدقائه الشعراء . ومن لطيف ما قاله بحق صديقه الراحل محمد الخفيف قوله :
أيها الشاعر جعنا = = = هات لحما ورغيفا
وسقنا شايا ثقيلا = = = لعن الله ( الخفيفا )



خطبت لجحا إحدى الخاطبات امرأة قبيحة المنظر ولم يرها جحا إلا ليلة الزفاف وفي الصباح تقدمت إليه العروس حييته وقالت له : أرجو أن تخبرني عن أقربائك الرجال أيهم أظهر عليه وأيهم أختفى منه
فقال لها : اظهري نفسك لكل الناس واختفى مني أنا . مسكينة والله



كريم ماشاء الله (كرم حاتم !)
يجوع ضيف أبي نو ====== ح بكرة وعشيه
أجـاع بطـني حـتى ====== وجدت طعم المنيه
وجـاءنـي برغـيفٍ ====== قد أدرك الجاهليه
فقمت بالفأس كيما====== أدق مـنه شـظيـه
فلثم الفأس وانصا =====ع مثل سهم الرميه
فشج رأسي ثلاثا ====== ودق مـني ثـنيـه



أحد المغفلين رأى نفسه في المرآة فقال هذا الحمار ما هو بغريب عليَّ !




قال أحد الشعراء يصف داره :
ودار خراب بها قد نزلت ==== ولكن نزلت إلى السابعة
فلا فرق ما بين أنى أكون ====بها أو أكون على القارعة
وأخشى بها أن قيم الصلاة ==== فتسجد حيطانها الراكعة
إذا ما قرأت {إذا زلزلت }====خشيت أن تقرأ الواقعة



قال الجاحظ ما أخجلني قط إلا امرأة مرت بي إلى صائغ فقالت له : اعمل مثل هذا فبقيت مبهوتا ثم سألت الصائغ فقال : هذه امرأة أرادت أن أعمل لها صورة شيطان فقلت لا أدري كيف أصوره فأتتبك إلي لأصوره على صورتك !



من السفيه؟
كان رجل ذا جاه ومال , بنى لنفسه دارا وكان في جواره بيت عجوز لا يساوي شيئا من المال , وكان محتاجا إليه لتوسعة داره , فعرض عليها مبلغا كبيرا من المال ثمنا لبيتها , فأبت أن تبيعه . فقيل لها ـ القائل من جماعة الشاري أو محبيه ـ : إن القاضي سيحجر عليك بسفهك لأنك أضعت مبلغا كبيرا ودارك لا تساوي شيئا فقالت : ولم لا يحجرالقاضي على من يريد الشراء بهذا المبلغ الكبير ورفضت أن تبيع بيتها وأفحمت الجميع بقوة حجتها .



مرة في واحد جاء عند القاضي ليشهد على جهة الأرض ( المزرعة ) المجاورة لملكهم لأن صاحبها طلب منه ذلك فشهد عند القاضي وأخذ يبين الأبعاد ويقول له مثلا يحد الأرمن الجهة الشمالية ملكنا وهي ستة أذرع مستقيمة ثم تنحني بمقدار متر إلى اليمين ثم تعود بخط مستقيم إلى نهاية طريق كذا ( الوصف دقيق مئة بالمئة وهو صادق ) ولكن القاضي خبيث ... قال القاضي كم نخلة في المزرعة ؟ فأجاب الشاهد لا أعلم . قال القاضي إذن لا نقبل شهادتك ( اعتبر القاضي عدم معرفته بعدد النخيل دليل على كذب الشاهد ) فقال الشاهد هل يسمح لي سماحة القاضي بسؤال قال القاضي نعم قال الشاهد كم سنة لك في مجلس القضاء فأجاب القاضي مفتخرا لي 20 سنة قال هل لك أني تخبرني كم عدد الحطب المربعة الموجود في مجلس القضاء الذي لك عشرين سنة تتواجد فيه ؟ .... فهم القاضي وقال قبلنا شهادتك



قال رجل لحكيم : ليت لي في الجنة زاوية صغيرة لا أريد غيرها فقال له : لو كان زهدك في الدنيا مثل زهدك في الآخرة لحصل لك في الآخرة قصور كثيرة .


هناك دكتور أصلع سخر منه أحد طلابه فقال له عندي لك حل يا دكتور للصلع وهو أن تجعل البقرة تلحس صلعتك فقال أحسنت ومد له رأسه وقال له ألا فعلت ؟ أي لحست صلعتي يا بقرة


أغلظ سلطان القول لأحدهم فأجابه الرجل : أنت كالسماء إذا أرعدت وأبرقت فقد قرب خيرها فهدأ غضب السلطان وأحسن إليه .








أرد محمد سامي البارودي مداعبةإمام العبد الشاعر المصري ( وكان العبد أسود اللون ) فقال له :

ما قولك يا إمام بقصيدة المتنبي التي مطلعها :

عيد بأية حال عدت يا عيد = = = فيما مضى أم لأمر فيك تجديد

وهو يريد الإشارة إلى قول المتنبي :

لا تشتريالعبد إلا والعصا معه = = إن العبيد لأنجاس مناكيد

ففطن العبد إلى ما يرمى إليه صديقه محمود سامي البارودي فأجاب على الفور :

لا شك أنها قصيدة جيدة جدا وخصوصا قوله فيها :

ما كنت أحسبني إلى زمن = = = يسيئيني فيه عبد وهو محمود





زار الشاعر أسعد رستم صديقا له اسمه عمرو فلم يردعمرو الزيارة بالمثل فغضب أسعد فقال :

لقد زرت عمرا فما زارني ===ولا عجب إن قبلت اعتذره
فإن الحمار باسطبله === يزار وليس يرد الزيارهْ



قال رجلٌ للشاعر أبي تمام: أرني ماءَ المَلام في قولك:

لا تسقني ماء الملامِ فإنني **** صَبّ قد استعذْبتُ ماءَ بكائي

فقال أبو تمام ـ وقد علم أنّ الرجل ينتقده:

لا أُريك ماءَ الملام حتى تريني جناح الذّل في قوله تعالى:

" واخفض لهما جناح الذّل من الرحمة"

فسكت الرجل





تفسير الشعراوي – الخواطر المؤلف: محمد متولي الشعراوي (المتوفى: 1418هـ) الناشر: مطابع أخبار اليوم عدد الأجزاء: 20(ليس على الكتاب الأصل - المطبوع - أي بيانات عن رقم الطبعة أو غيره، غير أن رقم الإيداع يوضح أنه نشر عام 1997 م) (19/ 11619)( وكانت أم المؤمنين عائشة تغار حتى من ذكر السيدة خديجة، فقد «دخلت فاطمة بنت محمد صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم َ على أبيها مُغْضبة فقال صلى الله عليهم وسلم:» ما أغضبك يا أم أبيها «فقالت: والله إن عائشة قالت لي: إن رسول الله تزوج أمك ثيباً، ولم يتزوج بِكْراً غيري، فقال لها رسول الله:» إذا أعادت عليك هذا القول - وانظر هنا إلى أدب النبوة في الردَّ وفي سرعة الخاطر - فقولي لها: ولكن أمي تزوجتْ رسول الله وهو بكر، وتزوجيته أنت وهو ثيَّب «هذا كلام النبوة، ومن بعدها لم تُعِدْها عائشة مرة أخرى )


يتبع :
أخترتها بعناية
أخوكم المحب أسد الله الغالب

 


 

التوقيع

أتمنى أن تعجبكم هذه المكتبة التي ثبتت مواضيعها وبحوثها في المنتديات الشيعية وجعل لها أقساما

http://www.room-alghadeer.net/vb/showthread.php?t=28225

رد مع اقتباس