عرض مشاركة واحدة
قديم 11-14-2013, 02:56 AM   رقم المشاركة : 1

معلومات العضو

diver1042
عضو

إحصائيات العضو







 

الحالة

diver1042 غير متواجد حالياً

 


 

Exclamation عزاء لباسم كربلائي على الاكبر


 

((من قطع اوصالك اابسيفه)))
ياعلي يابني(شمس- باسم الكربلائي)
ياعلي يابني
من اقطع اوصالك بسيفه ياعلي يابني
بعدك على الدنيا العفا وفرقاك شيبني
أكبر يانور العين.........يامعفر الخدين
**____**
ياوليدي قلي ياجرح ياذيك حاجيني
انت العمر وانت الصبر وانت نظر عيني
تاليها يابني ياعلي تمشي وتخليني
راح الصبر بعد الولد وين اللي يواسيني
دم ودمع بيدي.....جاوبني ياوليدي
*********
ياشمعة سنين العمر ياكوكب احلامي
رايح ياضي عيني واظل بالحسرة آلامي
مطروح اشوفك ياحلم فوق الارض دامي
يالغالي وادري بالدمع مايرتوي الضامي
وياك اخذ روحي......يابلسم اجروحي
********
منتظرة ليلة بالخيم تتأملك ترجع
ماتدري بسيوف العدى يامهجتي مقطع
لو وحدي ارجع للخيم من الخيم تطلع
تعرف جوابي ياعلي لوشــــــافت المدمع
يالعترب مطروح.......وياك اخذها الروح
*******
عذبني يومك ياعلي والراس شيبته
ناديتك اكعد يالولد النوم طولته
جرحك سكن وسط القلب واكبر جرح انته
سور وبنيتك بالدمع وعلية هدمته
زينب شجاوبها.....كثرت مصايبها
******
زينب إذا سمعت علي راح شيصبرها
محتار انا زينب اظل وشلون اخبرها
مهضومة زينب ياعلي فرقاك يكسرها
أم الليروح ألها ولد من تبجي نعذرها
ما تطفى جمرتها.....معروفة ونتها
*****
ياللفارقتني بغربتي وياك اخذ عمري
ياوليدي وي دم هامتك فاض ونزف صبري
نار الحزن صارك تشب من صدرك وصدري
يابويه أغلى من الهوى من النفس تدري
ياللغيرك شعندي.....جرحك مرد جبدي
****
تمـــــــــــــــــــت
في بأس حمزة في شجاعة حيدر
بإبا الحسين، وفي مهابة احمد
جَمَعَ الصفات الغرَّ، وهي تراثهُ
عن كلِّ غطريف ٍ وشهم أصيد ِ
في بأس حمزة، في شجاعة حيدر
بإبا الحسين، وفي مهابة احمد ِ
وتراه في خلق ٍ وطيب خلائق ٍ
وبليغ نُطق ٍ... كالنبيِّ محمد ِ
يرمي الكتائب، والفلا غصّت بها
في مثلها من بأسه المتوقِّد ِ
فيردُّها قسراً على اعقابها
في بأس عرِّيس العرينة مُلبد ِ
ومُذ انثنى يلقى الكريهة باسماً
والموت منه بمسمع ٍ وبمشهد ِ
لفَّ الوغى، وأجالها جولَ الرَّحى
بمثقَّف ٍ من بأسه ومُهنَّد ِ
حتى إذا ما غاص في اوساطهم
بمُطهم ٍ قبِّ الاياطل أجرد ِ
عثر الزمان به، فغودرَ جسمُهُ
نهب القواضب والقنا المتفصِّد ِ
ومحا الردى ـ يا قاتل الله الردى ـ
منه هلال دجىً وغُرّة فرقَد ِ
يا نجعة الحيَّين: هاشم والندى
وحمى الذمارين: العلا والسؤدد ِ
كيف ارتقت همم الردى لك صعدة
مطرودة الكعبين لم تتأوّد ِ؟!
فلتذهب الدنيا، على الدنيا العَفا!
ما بعد يومك من زمان ٍأرغد ِ
تمـــــــــــــــت

 

الموضوع الأصلي : عزاء لباسم كربلائي على الاكبر     -||-     المصدر : شبكة العوالي الثقافية     -||-     الكاتب : diver1042


 

رد مع اقتباس