عرض مشاركة واحدة
قديم 10-30-2011, 03:02 PM   رقم المشاركة : 1

معلومات العضو

عاشقة حزب الله
عضو فعال جدا
 
الصورة الرمزية عاشقة حزب الله
 

 

إحصائيات العضو








 

الحالة

عاشقة حزب الله غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي المرأه همزة الوصل بين الرجل والمجتمع


 


لا شك أن المرأة تعيش فروقات كبيرة في تقييم كفاءتها العلميه والمهنيه
فإذا كانت المرأة لا تملك مؤهلات علمية تمنحها مهنة متخصصة سيكون الكثير من المعاناة المعنوية لها وسيضاعف شعورها بالاضطهاد والقهر، إضافة إلى أنها تعاني من عدم القدرة على تنظيم أمورها وخلق توازن في أدوارها، خاصة وأنه حتى اليوم لم تستطع المرأة عامة أن تنقل امتيازاتها ان تتحمل بشكل رئيسي مسؤولية المنزل والأولاد
. فالزوج لم يصل بعد إلى مستوى المشاركمة الفعلية في المسؤوليات تجاه الأولاد أو المنزل، والمرأة
بالرغم من قدرتها على إثبات نفسها خاصة تلك التي تمكنت من التخصص في مجال مهني لم تستطيع إرساء قواعد أو عرف حياتي جديد في تقاسم الأدوار مع الزوج.
و مازال المجتمع، والمرأة نفسها، يتعامل بخلفية إن الواجبات العائلية والعناية بالاولاد واجب عليها مهما تعددت مسؤولياتها مازالت تتعاطى مع نفسها في شؤون المنزل انها المسؤله العامه عن الاسره
خاصة، أن ثقافة المجتمعات تعتبر أن الخطوة الأكثر أهمية في حياة الفتاة حين تتزوج، وتصبح النظرة السوية كأنثى بعد الإنجاب. من هنا جاءت القيمة الكبرى لدور الأمومة خاصة وأن موضوع الإنجاب مرتبط بنرجسية عالية، فهو يشكل استمرارية وصورة عن الذات الإنسانية للأهل، وخاصة الأم التي في كثير من حقبات التاريخ، أعطي هذا الدور قدسية وقيمة عظيمتين. حتى أن كافة الأديان السماوية لحظت قدسية الأم وأهميتها. كل هذه العوامل محتمعة تجعل المرأة تعيش الأمومة كدور وقيمة يجعلها تختزل، أحياناً كثيرة، وجودها في أطفالها، وتتمركز كل قدراتها واهتمامها إلى الأولاد، وترضى بوجودها كأم فقط وغياب الأدوار الأخرى من شخصيتها الزوجية

 

الموضوع الأصلي : المرأه همزة الوصل بين الرجل والمجتمع     -||-     المصدر : شبكة العوالي الثقافية     -||-     الكاتب : عاشقة حزب الله


 

التوقيع

ســيــظـــل عــشــقــك عـــالـــمــي
قــــلـــبـــــي إلــيـــك ســيــنــتــمـــي
يــومــا ســيــخــبــرك الــهــوى
أنــنـــي زرعـــتـــك فــــي دمـــي

رد مع اقتباس