عرض مشاركة واحدة
قديم 09-06-2009, 07:46 AM   رقم المشاركة : 1

معلومات العضو

ولدالمدينه
عضو فعال
 
الصورة الرمزية ولدالمدينه
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

ولدالمدينه غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي قصة : هيلة والكلب


 

قصة : هيلة والكلب .
^
^
^
أخذت تمشي بين البيوت الطينية القديمة بعد ان أنهت مهمتها في نقش الفرح على ايدي نساء القرية .
بينما تركتهن خلفها ينشدن الاهازيج .اخذت تمشي وحيده في الازقة المظلمة.
تلاحقها أصوات الرياح وتتصاعد من نوافذ البيوت همسات اهل القرية ....
صراخ الاطفال ... هدهدت الامهات لأبنائهن .. صوت خافت لرجل في اذن زوجته ...
سمعت كل الأصوات ولم يسمع أحد صوت حزنها ووحدتها ..
فجأة أصابتها قشعريرة فلفت يديها حول جسدها لتلتمس الدفيء ..
فادا بكلب يحاول الالتصاق بساقيها ليمسح جسده العفن بثوبها .
وينتفض قلبها خوفا فتهرب مهروله الى بيتها المتهالك .لتدخل باحة المنزل مسرعة وتمسح بيديها القاسيتين فراشها الممزق .
فتضع جسدها المتثاقل عليه ...ثم تلتحف بالقمر ..
تتعالى الاصوات في اذنها من جديد .صوت الهدهده ....الاهازيج ..الحب ...
تصرخ بصوت عالي وتتعالى الصرخات الى ان يجتمع أهالي القرية حولها .
حاملين قناديلهم وهم ينظرون اليها قائلين :هيلة المسكينة ..لقد جنت هيلة ...لقد جنت هيلة ...
في تلك اللحظة تعلو وجهها نظرات خوف وهلع.
فتصرخ صرخة مخيفة وعيناها مسمرتان على عتبة الباب حيث كان يقف الكلب ناظرا اليها بغضب وهو يلهث.
وقد ارتسمت في عينيه نظرات تقول كم ارهقتيني يا هيله حتى اوصلتك الى عالم الجنون

 

الموضوع الأصلي : قصة : هيلة والكلب     -||-     المصدر : شبكة العوالي الثقافية     -||-     الكاتب : ولدالمدينه


 

التوقيع

رد مع اقتباس