عرض مشاركة واحدة
قديم 03-28-2009, 04:32 PM   رقم المشاركة : 43

معلومات العضو

جلال الحسيني
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية جلال الحسيني
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

جلال الحسيني غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

الفصل 36


السلام عليكم

شكرا لمروركم آجركم الله ووفقكم لكل خير
من كنت مولاه فعلي مولاه

بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صل على محمد واله وعجل فرجهم

والعن اعدائهم


كتاب‏العين ج : 5 ص : 24

و الرقاق: أرض لينة يشبه ترابها الرمل اللينة، قال:

و الرقة: كل أرض إلى جنب واد ينبسط عليها الماء أيام المد ثم ينحسر عنها فتكون مكرمة للنبات، و الجميع الرقاق.

مجمع‏البحرين ج : 5 ص : 172

و الرقيق: خلاف الثخن و الغليظ.
و منه الثياب الرقاق، و خبز رقاق بالضم أي رقيق، الواحدة رقاقة.
و الرقة بالكسر: ضد القوة و الشدة.
و منه الحديث أتتهم الأزد أرقها قلوبا
أي ألين و أقبل للموعظة.
و الرقة بمعنى الرحمة من رق لهم: رحمهم.
و منه الحديث إن أصحاب أبي أتوه فسألوه عما يأخذه السلطان فرق لهم
و يقال ترققت له: إذا رق له قلبك.
و في حديث شهر رمضان : و ارزقنا فيه الرقة و النية الصادقة .
يريد رقة القلب و عدم صلابته، و النية الصادقة: التي لا يعتريها شك.

ومن كل ما عرفنا يفهم ان الامام الرضا عليه السلام انما خاطب النوفلي في الجمع لانه كان فيهم عراقي ومن ثم ما قال الامام عليه الاسلام انت يا نوفليبل قال عليه السلام: يَا نَوْفَلِيُّ أَنْتَ عِرَاقِيٌّ وَ رِقَّةُ الْعِرَاقِيِّ غَيْرُ غَلِيظَةٍ وانما وجه الامام عليه السلام الخطاب للعراقي ؛ ومنها نفهم انها قاعدة لكل عراقي مدى الزمان والمكان لانه سلام الله عليه امام معصوم ارسل كافة للناس وهو سلام الله عليه اعطى هنا قاعدة عامة غير محددة بشخص ولا زمان اذ قال عليه السلام :
وَ رِقَّةُ الْعِرَاقِيِّ غَيْرُ غَلِيظَةٍ
وبعد هذا السير في خضم بحر البحث وانا اتناول الطعام ثم شكرت الله تعالى وحمدته ان لي اهلا في الكاظمية ؛ والا كنت لابد ان ابحث عن فندق ومطعم وما الى هنالك من الاحتياجات .
وجاء سماحة جناب الشاي وكنت انتظره بلهفة وكم حاولت ان اتركه لاني اشعر بانه ضياع عمر ووقت وشرب ما لا اعلم اصله ونسبه والامام عليه السلام قال :
المؤمن لا ياكل مالا يعلم وفي كل يوم ياتي التقرير عنه بشكل ؛ يوم يكون بلسما شافي ويوما قاضي على كل العوافي ؛ ولكن لما اذكر رؤيا رئيتها عن والدتي حينما كنا نسكن في الكوفةالعلوية وكنت في ليلة الجمعة وانا في كربلاء الحزينة قضية ليلة الجمعة هناك وفي قرب السحر خرجت نعسا من الحرم وتوضئت وقلت لبائع الشاي اعطي للجميع الشاي ؛ واهديتها الى روح والدتي المدفونة في صحن امير المؤمنين عليه السلام ولما رجعت للبيت وطرقت الباب استيقضت اختي التي ربتنا بعد امي وكانت تبكي محمرة وجهها كانها خرجت من مرجل !
فقلت لها اختي مالك تبكين؟
قالت الان رئيت امي في المنام وهي مجنونة من الفرح ولا اعلم لماذا تحمل بقيا الشاي من الاستكانات التي شرب شايها وتسكبه على وجهها متبركة بها .
سبحان الله ارتعشت لما سمعتها تنقل هذا المنام وقلت لها اختي: لا تخافي الان انا اعطيت عند السحر الشاي وبقرب الحرم النور لعدد قليل من الزوار واهديت الثواب لها فهي فرحانة لانه وصل الاجر لها ؛ ولذلك كلما يئست من نفسي حينما اسمع ايات الطامة الكبرى ويوم الفزع الاكبر وكيف اننا يجب ان نقف خمسين الف سنة ونرى المشاهد المرعبة فاتذكر قضية الشاي فاقول يا حسين صلوات الله عليك انت بشرتني بانه وصل اليك الشاي فانا اتمسك بهذا ؛ وفرحت باني شيعي لاننا لا ننفصل بالموت عن السماء والانبياء والائمة عليهم السلام وعالم البرزخ كماهم عليه مخالفينا .
ولما شربنا الشاي قلت لاولاد ابو علي وهم علي وحيدر حفظهم الله تعالى لماذا لا تقرؤن مواضيعي في المواقع ؛ لانني اصارع عقارب الساعة بسيف علمي مدافعا عن قرائي واكتب الكتب الكبيرة جدا بصفحات قليلة فالقارئ يتصور انه يقرء صفحة خلال دقائق معدودة واذا به خلال مدة لقد قرء البحار كله وهو 107 جزء تقريبا وغيرها من الكتب فانتم تعالوا معي في ساحة المعركة مع عقارب الساعة وخلال ايام واذا بك قد انهيت البحار في انوار بحار الانوار وغيرها من الكتب الكثيرة واريتهم بعض المواقع ثم ودعتهم ونمت لاستيقض صباحا واذهب الى سامراء متوكلا على الله تعالى .


رد مع اقتباس