عرض مشاركة واحدة
قديم 03-23-2009, 06:59 AM   رقم المشاركة : 34

معلومات العضو

جلال الحسيني
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية جلال الحسيني
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

جلال الحسيني غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

الفصل 28



السلام عليكم



اشكرمروركم اعزائي القراءوخالص دعواتي لكم



من كنت مولاه فعلي مولاه



بسم الله الرحمن الرحيم



اللهم صل على محمد واله وعجل فرجهم

وانا افكر سمعت قول احد الركاب وهو ينادي مرعوبا مرتبكا وكأن صاعقة نزلت من السماء
ونحن في طريقنا الى الكاظمية ( خوي اصبر لا تروح خلي يولون )
فسئلت ما حدث قال لي احد الركاب انظر الى السيارات العسكرية للامريكان فانهم ان جاؤا في الشارع فلا يحق لاي سيارة عراقية ان تمر من جنبهم وكانهم اصحاب البلاد ؛ حقا ان الانسان يشعر بقلبه كانه يُحز بشفرة الجزار مما يرى ؛ كيف ان اليهود والنصارى يسيرون وكأنهم اصحاب البلاد والعراقي المظلوم يجب ان يقف جانبا حتى يمر هؤلاء اللعناء
اللهم احفظ بلاد المسلمين من هؤلاء ؛ اللهم رد كيد الامريكان اليهود لنحرهم الانسان لما يرى هذه المناظر يصاب بالرعب الموحش من هؤلاء ويشكر نعمة الامن في بلاده .
شعرت وانا انظر الى السائق وكل عيوني رجاء منه ان لا يسرع خائفا منهم ومن قساوتهم لانهم يتعاملون مع العراقيين كانهم ذباب لا قيمة لهم فيضربوا برصاصهم من احبوا ومن اشتهوا ؛ والسائق تشعر به كانه قارورة زجاجية تتكسر على ارض الشارع اسفا انه ممسوك من عنقه وبخناقه لا يستطيع ان يعبر ويصرخ ان الشارع لي انت تنحى عنه ........
ولما مرت السيارات العسكرية واذا مكتوب عليها لا تقترب اكثر من 100 متر ترمى ... لذلك لما يقترب السواق العراقيين منهم ينادوا الركاب لا تقترب منهم لانهم سمعوا وشاهدوا الكثير ممن رموهم هؤلاء الهمج
واخيرا والحمد لله رب العالمين وصلت الى الكاظمية على ساكنها الاف السلام والتحية وهرعت الى الحرم الشريف مهرولا من شوقي ولما وصلت واذا بالبهجة ملئت قلبي وروحي لاني وجدت التغير الكبير في البناء والعمران في الحرم الشريف وقد غير كل شئ فيه من ارضه ومنائره وبناء داخل الحرم الشريف ثم ازدحام الزائرين في جميع انحاء الحرم والاروقة والصحن فشكرت الله كثيرا لما وجدت من تغيرات مفرحة ومبهجة وتذكرت قول الله تعالى :
يُريدُونَ لِيُطْفِؤُا نُورَ اللَّهِ بِأَفْواهِهِمْ وَ اللَّهُ مُتِمُّ نُورِهِ وَ لَوْ كَرِهَ الْكافِرُونَ (8)

وبعد الصلاة اتصلت


رد مع اقتباس