عرض مشاركة واحدة
قديم 03-09-2009, 11:52 AM   رقم المشاركة : 19

معلومات العضو

جلال الحسيني
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية جلال الحسيني
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

جلال الحسيني غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

انتظار 20


السلام عليكم

اشكر مروركم اعزتي القراء وخالص دعواتي
من كنت مولاه فعلي مولاه

بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صل على محمد واله وعجل فرجهم


والعن اعدائه
عازما الى النجف الاشرف واذا باحد اقرباء البنت قال لي

وهو ضاحكا ومستهزئا!:

ومن يعطيك ابنته بعد ان تركت الجامعة؟؟؟
وتكلم بشكل بحيث فهمت منه انهم لا يريدون زواجها مني0
وبلفعل بعثوا لي من اخبرني بان اترك الموضوع كاملا 0

كان احد العلماء في النجف الاشرف واسمه السيد احمد المستنبط صاحب كتاب الدعاء المعروف بضياء الصالحين 0 وقد تسال لماذا هو الان باسم الجوهرجي؟

فلسبب هو ان هذا العالم اعطى الكتاب للجوهرجي الذي كان صائغ يبيع الذهب في النجف الاشرف وهو من الاثرياء حسب ما سمعت ؛ والله العالم بان هذا الصائغ حينما ذهب ليطبعه للسيد احمد المستنبط اضاف عليه هذه الطلسمات الموجودة في الكتاب الان0 فقال له السيد:


وانت اضفت لها هذه الطلسمات فاطبعه باسمك 0


ولو تراجعون كتابه المسمى
القطرة في مناقب العترة
وهو كتاب جدا مشهور فستجدون ان
كتاب ضياء الصالحين
هو للسيد احمد المستنبط 0


وكتابه القطرة يبحث فيه عن مناقب اهل البيت عليهم السلام وهو مجموعة من مختارات المناقب ؛ جميل وله شروح على الروايات مبسطة0


وكان معتزلا عن الاجواء العامة ويصلي في احدى المساجد القريبة جدا للحرم المبارك في النجف الاشرف0


هذا السيد الجليل زرته مرتا في بيته فنظر اليّ ثم قال مشيرا الىّ خطوبتي لتلك الفتاة قائلا:


قال امير المؤمنين عليه السلام:


لا ترغب فيمن زهد فيك0


فعرفت انه يريد ان اترك الموضوع؛ ففكرت باستخارة السيد الكشمري ففهمت بان الاسخارة كانت جيدة سابقا ؛ اما في المرحلة الجديدة لاتقبل الفتاة من الزواج معي0 فهي تبقى جيدة وانا منتظر ان ارى عاقبة الامر في الاستخارة وبلفعل ستجدون النتيجة كم كانت جميلة !


وبعد ياسي من الخطوبة صممت ان لا اتزوج؛

واريّح نفسي ولا ازيد همّا على همّي 0
وواظبت على الدرس في تلك المدرسة المهجورة مع وجود المدارس الجديدة الجميلة البناء والعصرية التصميم ؛ ولكن من يُسكنني فيها وانا لا اعرف احدا يُسهل لي الوصول اليها؛ ثم كنت استحي كثيرا لاني جديد على هذه الاجواء0
كنت امر على الحرم الشريف واطرافه فاشم رائحة الجنّة ؛عطر مزيج بالروح والمعنى ويشوقك للايمان والصلاة ؛ بعكس روائح الغانيات في بغداد كان يوسوسلك الفجور ويهيج لك الخبث في الصدور
وحاولت ان اتناسى الزواج واعطل شوق الحنان الذي تحملت لاجله كل هذه المصائب0
وكنت اكثر اوقاتي اقضيها بالتحصيل والدرس المتواصل0

ورويدا رويدا بدئت تزول ...


رد مع اقتباس