عرض مشاركة واحدة
قديم 03-09-2009, 05:00 AM   رقم المشاركة : 17

معلومات العضو

جلال الحسيني
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية جلال الحسيني
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

جلال الحسيني غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

الفصل 12
السلام عليكم
اشكر مروركم اعزتي القراء وخالص دعواتي لكم
من كنت مولاه فعلي مولاه
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد واله وعجل فرجهم
والعن اعدائهم
فاجئني احد العراقيين بما هدّ ركني قائلا : هل تعلم ان صاحبي لم يصلي .
فقلت له وعمره اكثر من اربعين سنه
انا لله وانا اليه راجعون
وبقوله هذا دخلت في امواج البحار من الافكار والتفسيرات لموقفي من هذا الرجل ؛ وتعجبت من سفره للجمهورية الاسلامية في ايران وهو بلد شيعي ؛ من يزوره من الاقطار البعيدة عادة لزيارة الامام الرضا عليه السلام ولزيارة السيدة فاطمة المعصومة عليها السلام ؛ وهذا الذي لم يؤدي الصلاة مع عمره هذا الذي ورد في الرواية عن اهل البيت عليهم السلام ان بلغ الانسان الاربعين جائت الاوامر من السماء ان شددوا عليه ؛ فكيف بهذا الانسان الذي حدثته طول الطريق على انه زائر ثم تاسفت ان يكون هذا من بلدي وموطني .
ليتكم كنتم معي في سفري لاتحدث معكم وابث همومي لكم ومن اصبح ولم ...
الكافي 2 163
1- عَلِيُّ بْنُ إِبْرَاهِيمَ عَنْ أَبِيهِ عَنِ النَّوْفَلِيِّ عَنِ السَّكُونِيِّ عَنْ أَبِي عَبْدِ اللَّهِ عليه السلام قَالَ قَالَ رَسُولُاللَّهِ صلى الله عليه واله :
مَنْ أَصْبَحَ لَا يَهْتَمُّ بِأُمُورِ الْمُسْلِمِينَ فَلَيْسَ بِمُسْلِمٍ .
ولذلك اصبحت مهتما مهموما وجائتني الخواطر الكثيرة في ذكرياتي عن العراق وعن نشاطي في الكلية ؛ وكيف ان الشاب العراقي كان في حينها من النوادرطيبا ؛ وعبادة ؛ اتذكر كان قليل من الشباب من لم يحمل في جيبه الصحيفة السجادية ؛ وبدئت كالشريط امرر كل ما اعرف عن المجتمع العراقي ؛ لاني على صغر سني كنت احلل المجتمع في تلك الايام ؛ وبدئت اقيسها مع ما رئيت من هذا الرجل اليفن= وهو الاسود الشعر والمختلط ببياض ؛ وقد قال عنهامير المؤمنين عليه السلام :
هج‏البلاغة 266
ِ أَيُّهَا الْيَفَنُ الْكَبِيرُ الَّذِي قَدْ لَهَزَهُ الْقَتِيرُ كَيْفَ أَنْتَ إِذَا الْتَحَمَتْ أَطْوَاقُ النَّارِ بِعِظَامِ الْأَعْنَاقِ وَ نَشِبَتِ الْجَوَامِعُ حَتَّى أَكَلَتْ لُحُومَ السَّوَاعِدِ فَاللَّهَ اللَّهَ مَعْشَرَ الْعِبَادِ وَ أَنْتُمْ سَالِمُونَ فِي الصِّحَّةِ قَبْلَ السُّقْمِ وَ فِي الْفُسْحَةِ قَبْلَ الضِّيقِ فَاسْعَوْا فِي فَكَاكِ رِقَابِكُمْ مِنْ قَبْلِ أَنْ تُغْلَقَ رَهَائِنُهَا أَسْهِرُوا عُيُونَكُم‏
ولكن قلت في نفسي هذا لا يبرر ...


رد مع اقتباس