عرض مشاركة واحدة
قديم 10-13-2006, 08:11 AM   رقم المشاركة : 25

معلومات العضو

المحرر الإسلامي
مشرف الإسلامية

إحصائيات العضو







 

الحالة

المحرر الإسلامي غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

كتب اسد الله الغالب

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أسدالله الغالب
أخي العزيز ميزان العدل :
هذا من الأخبار وليس من الأحكام والتشريع لينسخ وإليك ما قاله شيخ المفسرين عندكم الطبري في تفسيره ج 1 ص 375 ط دار المعرفة ( فأما الأخبـار فلا يكون فـيها ناسخ ولا منسوخ ).ثم تأمل ما قاله المفسرون في هذه الآية { يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ اذْكُرُواْ نِعْمَتِي الَّتِي أَنْعَمْتُ عَلَيْكُمْ وَأَنِّي فَضَّلْتُكُمْ عَلَى الْعَالَمِينَ }.عالمي زمانهم ) المصدر تفسير الجلالين ص 10 ط دار إحياء التراث العربي .

وفي تفسير الطبري ج 1 ص 158 ط دار إحياء التراث العربي ( ويجب الحمل على هذا لأن هذه الأمة أفضل منهم لقوله تعالى، خطاباً لهذه الأمة {كُنتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَلَوْ آمَنَ أَهْلُ الْكِتَـابِ لَكَانَ خَيْراً لَّهُمْ }[آل عمران:011] وفي المسانيد والسنن عن معاوية بن حيدة القشيري، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «أنتم توفون سبعين أمة أنتم خيرها وأكرمها على الله»، والأحاديث في هذا كثيرة تذكر عند قوله تعالى: {كُنتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ }[آل عمران:011] وقيل، المراد تفضيل بنوع ما من الفضل على سائر الناس، ولا يلزم تفضيلهم مطلقاً، حكاه فخر الدين الرازي وفيه نظر، وقيل: إنهم فضلوا على سائر الأمم لاشتمال أمتهم على الأنبياء منهم، حكاه القرطبي في تفسيره، وفيه نظر، لأن العالمين عام يشمل من قبلهم ومن بعدهم من الأنبياء، فإبراهيم الخليل قبلهم وهو أفضل من سائر أنبيائهم، ومحمد صلى الله عليه وسلم بعدهم وهو أفضل من جميع الخلق وسيد ولد آدم في الدنيا والآخرة، صلوات الله وسلامه عليه وعلى إخوانه من الأنبياء والمرسلين ) .
تجدهم يعللون التخصيص بالمخصصات من الآيات والأحاديث لا بالنسخ فتأمل !!! وإن أردت المزيد زدناك


أما عن الثاني فإني لست في معرض القول بكفره وإسلامه بل ما الدليل على إسلامه ولو كنت أريد الطعن فيه لكفاني ما أورده علماؤك الكبار في صحاحهم من اعتقاد أمير المؤمنين عليه السلام فيهما (
لماذا يعتقد في أبي بكر وعمر أنهما غادران خائنان كاذبان آثمان ظالمان فاجران ... ؟!
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
تحية عطرة لكم إخواني الأعزاء

مسلم ج 3 ص 1378 ح 1757 كتاب الجهاد والسير باب حكم الفيء ط دار إحياء التراث العربي ( ...قال فلما توفي رسول الله صلى الله عليه وسلم قال أبو بكر أنا ولي رسول الله صلى الله عليه وسلم فجئتما تطلب ميراثك من بن أخيك ويطلب هذا ميراث امرأته من أبيها فقال أبو بكر قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ما نورث ما تركنا صدقة
فرأيتماه كاذبا آثما غادرا خائنا والله يعلم إنه لصادق بار راشد تابع للحق ثم توفي أبو بكر وأنا ولي رسول الله صلى الله عليه وسلم وولي أبي بكر فرأيتماني كاذبا آثما غادرا خائنا والله يعلم إني لصادق بار راشد تابع للحق ...)(1) .
http://hadith.al-islam.com/Display/D...Doc=1&Rec=4242

وفي البخاري ج5 ص 2049 ح 5043 ط دار ابن كثير باب حبس نفقة الرجل قوت سنة على أهله وكيف نفات العيال ثم توفى الله نبيه صلى الله عليه وسلم فقال أبو بكر أنا ولي رسول الله فقبضها أبو بكر يعمل فيها بما عمل به فيها رسول الله صلى الله عليه وسلم وأنتما حينئذ
وأقبل على علي وعباس تزعمان أن أبا بكر كذا وكذا والله يعلم أنه فيها صادق بار راشد تابع للحق ثم توفى الله أبا بكر فقلت أنا ولي رسول الله صلى الله عليه وسلم وأبي بكر فقبضتها سنتين أعمل فيها بما عمل رسول الله صلى الله عليه وسلم وأبو بكر ثم جئتماني وكلمتكما واحدة وأمركما جميع ) ومثله ج 6 ص 2664 ح 6875 باب ما يكره من التعمق والتنازع في العلم والغلو في الدين والبدع لقوله تعالى يا أهل الكتاب لا تغلوا في دينكم ولا تقولوا على الله إلا الحق ط دار ابن كثير

مسند الإمام أحمد بن حنبل ج 1 ص 208 ح 1782 ط مؤسسة قرطبة ( ..فقال أبو بكر أنا ولي رسول الله صلى الله عليه وسلم فقبضها أبو بكر فعمل فيها بما عمل به فيها رسول الله صلى الله عليه وسلم وأنتم حينئذ
وأقبل على علي وعباس تزعمان ان أبا بكر فيها كذا والله يعلم انه الصادق بار راشد تابع للحق ...).
مسند أبي عوانة ج 4 ص 246 ح 6666 ط دار المعرفة تحقيق أيمنى عارف الدمشقي باب الأخبار الدالة على الإباحة أن يعمل في أموال من لم يوجف عليه خيلا ولا ركاب من المشركين مثل ما عمل النبي صلى الله عليه وسلم فإنها لا تورث ( ...قال أبو بكر قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا نورث ما تركنا صدقة
فرأيتماه كاذبا غادرا آثما خائنا والله يعلم أنه صادق بار راشد تابع للحق فوليها أبو بكر فلما توفي قلت أنا ولي رسول الله صلى الله عليه وسلم وولي أبي بكر رضي الله عنه فرأيتماني كاذبا آثما غادرا خائنا والله يعلم أني لصادق بار راشد تابع للحق ...).

سنن البيهقي الكبرى ج 6 ص 298 ح 12508 ط مكتبة دار الباز مكة المكرمة ط 1414هـ تحقيق محمد عبد القادر عطا باب بيان مصرف أربعة أخماس الفيء بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم وأنها تجعل حيث كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يجعل فضول غلات تلك الأموال مما فيه صلاح الإسلام وأهله وأنها لم تكن موروثة عنه ( ... قال أبو بكر أنا ولي رسول الله صلى الله عليه وسلم فجئتما تطلب ميراثك من بن أخيك ويطلب هذا ميراث امرأته من أبيها فقال أبو بكر رضي الله عنه قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا نورث ما تركنا صدقة فرأيتماه كاذبا آثما غادرا خائنا والله يعلم أنه لصادق بار راشد تابع للحق ثم توفي أبو بكر فقلت أنا ولي رسول الله صلى الله عليه وسلم وولي أبي بكر رضي الله عنه فرأيتماني كاذبا آثما غادرا خائنا والله يعلم أني صادق بار راشد تابع للحق ...) .

كون أبي بكر وعمر ظالما ن فاجران
صحيح ابن حبان ج 14 ص 577 ح 6608 ط مؤسسة الرسالة بيروت سنة 1414 هـ ط 2 تحقيق شعيب الأرنؤوط ( قال أبو بكر أنا أولى برسول الله صلى الله عليه وسلم بعده أعمل فيها ما كان يعمل ثم أقبل على علي والعباس قال وأنتما تزعمان أنه كان فيها ظالما فاجرا والله يعلم أنه صادق بار تابع للحق ثم وليتها بعد أبي بكر سنتين من إمارتي فعملت فيها بمثل ما عمل فيها رسول الله صلى الله عليه وسلم وأبو بكر وانتما تزعمان أني فيها السهو فاجر والله يعلم أني فيها صادق بار تابع للحق ) .لسنن الكبرى - البيهقي ج 6 ص 298 دار الفكر: قال أبو بكر انا ولى رسول الله صلى الله عليه وسلم اعمل فيها بما كان يعمل ثم اقبل على على والعباس رضى الله عنهما ثم قال وانتما تزعمان انه فيها ظالم والله يعلم انه فيها صادق بار تابع للحق ثم وليتها بعد أبى بكر رضى الله عنه سنتين من امارتي ففعلت فيها بما عمل رسول الله صلى الله عليه وسلم وأبو بكر وانتما تزعمان انى فيها ظالم والله يعلم انى فيها صادق بار تابع للحق )المصنف - عبد الرزاق الصنعاني ج 5 ص 470 تحقيق حبيب الرحمن الأعظمي ط المجلس العلمي :
قال أبو بكر : أنا ولي رسول الله صلى الله عليه وسلم بعده ، أعمل فيما بما كان يعمل رسول الله صلى الله عليه وسلم فيها ، ثم
أقبل على علي والعباس فقال : وأنتما تزعمان أنه فيها ظالم ، فاجر ، والله يعلم أنه فيها صادق بار ، تالع للحق ، ثم وليتها بعد أبي بكر سنتين من إمارتي ، فعملت فيها بما عمل رسول الله صلى الله عليه وسلم وأبو بكر ، وأنتما تزعمان أني فيها ظالم ، فاجروالله يعلم أني فيها صادق بار ، تابع [ للحق ] ومسند أبي عوانة ج 4 ص 246 ح 6668 ط دار الفكر تحقيق أيمن عارف الدمشقي وشرح نهج البلاغة ج 16ص 222 وتاريخ المدينة لمنورة ج 1 ص 204 تحقيق فهيم شلتوت ط قدس

ولماذا تغضب الزهراء عليه السلام وكراهية محضر عمر و أن أبا بكر مستبد
صحيح مسلم كتاب الجهاد والسير ج 3 ص 1380 ح 1759 ط دار إحياء التراث العربي ( ...فأبى أبو بكر أن يدفع إلى فاطمة شيئا فوجدت فاطمة على أبي بكر في ذلك قال فهجرته فلم تكلمه حتى توفيت وعاشت بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم ستة أشهر فلما توفيت دفنها زوجها علي بن أبي طالب ليلا ولم يؤذن بها أبا بكر وصلى عليها علي ..... ولا يأتنا معك أحد كراهية محضر عمر بن الخطاب فقال عمر لأبي بكر والله لا تدخل عليهم وحدك فقال أبو بكر وما عساهم أن يفعلوا بي .... ولكنك استبددت علينا بالأمر وكنا نحن نرى لنا حقا لقرابتنا من رسول الله صلى الله عليه وسلم فلم يزل يكلم أبا بكر حتى فاضت عينا أبي بكر ... وأما الذي شجر بيني وبينكم من هذه الأموال... ولكنا كنا نرى لنا في الأمر نصيبا فاستبد علينا به فوجدنا في أنفسنا فسر بذلك المسلمون وقالوا أصبت ...) وهو موجود في البخاري كتاب المغازي ج 4 ص 1549 ح 3998 ط دار ابن كثير وفي صحيح ابن حبان ج 11 ص 153 ح 4823 ط مؤسسة الرسالة بيروت تحقيق شعيب الأرنؤوط

صحيح البخاري ج 3 ص 1126 ح 2926
( أن فاطمة عليها السلام ابنة رسول الله صلى الله عليه وسلم سألت أبا بكر الصديق بعد وفاة رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يقسم لها ميراثها ما ترك رسول الله صلى الله عليه وسلم مما أفاء الله عليه فقال أبو بكر إن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لا نورث ما تركنا صدقة فغضبت فاطمة بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم فهجرت أبا بكر فلم تزل مهاجرته حتى توفيت وعاشت بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم ستة أشهر قالت وكانت فاطمة تسأل أبا بكر نصيبها مما ترك رسول الله صلى الله عليه وسلم من خيبر وفدك ...) .

مصادر أخرى /
(1) ـ سبل الهدى والرشاد لمحمد يوسف الصالحي الشامي ج 12 ص 371 دارالكتب العلمية ووفاء الوفاء ج 3 ص 998 والصواعق المحرقة ص 36 والبداية والنهاية ج 4 ص 203 وفتح الباري ج 6 ص 145 ومن أراد المزيد زدناه

بحث : أسد الله الغالب

هذه الحلقة الأولى وقريبا إن شاء الله تأتي الحلقات الأخرى


وفي الختام أكرر شكري للأخ الفاضل على الحوار المفيد وبارك الله فيه
أخوكم : أسد الله الغالب


التوقيع

اللهم صل على محمد وآل محمد و عجل فرجهم و أهلك عدوهم