شبكة العوالي الثقافية

شبكة العوالي الثقافية (http://www.alawale.com/vb//index.php)
-   الـحــوار الإســـــلامي (http://www.alawale.com/vb//forumdisplay.php?f=4)
-   -   " مثقـــاب " الحقــــد الشيعــي المقـــدس. (http://www.alawale.com/vb//showthread.php?t=10981)

جبل رضوى 01-19-2007 12:44 AM

" مثقـــاب " الحقــــد الشيعــي المقـــدس.
 
" مثقـــاب " الحقــــد الشيعــي المقـــدس.

قبل قتل صدام ، قُتل واختفى الآلاف من أبناء السنة بالعراق.
وبعد قتله سوف يقتل المزيد والمزيد من ضحايا نيران الحقد المجوسي.
لم يقف الأمر عند القتل ، بل تجاوز ذلك إلى التعذيب البشع، ثم التمثيل والعبث بالجثث بعد الموت.
تخيل صورة العراقي السُّني الذي يتساءل عن جنايته وهو يرى الرافضي يضع المثقاب على رأسه قبل قتله والتمثيل بجثته.


لربما لو حدَّثتَ هذا السُّني المسكين قبل سنوات عن ضلال الروافض وأحقادهم وأهوائهم المجوسية ، لربما قال لك : كلنا عراقيون ، وتلك خلافات تاريخية يجب ألا تفرق صفوفنا. بل ربما زاد على ذلك فجعلك وهابياً تسعى لتفريق المسلمين وتأجيج الطائفية من أجل خدمة العدو الخارجي. فلننظر الآن نتيجة مثل هذا التفكير السَّطحي الساذج.

إخواننا من أهل السنة في العراق يدفعون الآن ثمن سنوات من الغفلة تمَّ فيها تشييع جنوب العراق ، وتوسيع رقعة التشيع على حساب مناطق السنة.
لست ألومُ عامة أهل السنة هناك. ولكن اللوم والمسؤولية ـ في الدنيا وفي الآخرة ـ تقع على عاتق العالم والداعية الذي أغمض عينيه عن الحقائق الواضحات، واختار الانخداع بمعسول الكلام وتناسى أن "الرافضي" يرضع الحقد قبل أن يتذوق لبن أمه. ثم يفطم بعد ذلك عن اللبن لكن لا يفطم أبداً عن الأحقاد والضغائن.

التشيع شُيِّد بنيانه منذ القدم على قواعد من الكراهية و البغضاء لخيرة الخلق بعد الأنبياء.
ولا زالت الأحقاد يتوارثها القوم جيلاً بعد جيل ، وقرناً بعد قرنٍ ، حتى ترى الرافضيَّ المتدين اليوم يحمل في قلبه أحقاداً عمرها قرونٌ متطاولة. لذا فليس من الغريب أن تسمع لعن "يزيد" الذي هلك في القرن الأول يتردد في غرفة إعدام صدام حسين في القرن الخامس عشر الهجري!

أصحاب العمائم والوجوه السود قد حملوا على عاتقهم مسؤولية الحفاظ على حقدهم المقدس حياً في قلوب أتباعهم قرناً بعد قرنٍ. تراهم يُعلِّمونهم كيف يلبسون السواد يوم عاشوراء ، وكيف يلطمون ويصيحون ، وكيف يرددون مواويل الحقد الأسود في مجالس العزاء. يعلمونهم في كل مناسبة أن يدْعو ليل نهار بتعجيل خروج (صاحب الزمان ) الذي سوف ينتقم لأهل البيت من أعدائهم ومبغضيهم .
وأعداء أهل البيت ـ في نظر الروافض ـ ليسوا اليهود والنصارى بالتأكيد ؟
فهل يعي السذَّج حقيقة الحال ؟!


وبعد ما جرى و يجري الآن بأرض العراق هل لا زال هناك من يظن أن شعارات "الوحدة الوطنية" و "الولاء الوطني" و "التعايش" سوف تلغي المبادئ و العقيدة التي ارتضعها الرافضي المتدين ، وتولى رعايتها وتنميتها في قلبه الشياطين من ذوي العمائم والقلوب السود ؟

هذه الأحقاد لن يطفئها إلا نور الهدى و الوحي.
أما "الوطنية" ، و "التعايش" ، و "الاتحاد في وجه العدو المشترك" ، فكلها شعارات مخدرة تغيِّب العقول إلى أن تنزل المصيبة .
ربما تفيد تلك الشعارات في تأجيل المعركة مؤقتاً . و قد تجدي مع فئة شيعية قليلة ضعيفة التدين.
لكنها ـ بالتأكيد ـ لن تنجح في معالجة أصل الداء.


فليت من جعلوا ديدنهم المطالبة بحقوق الشيعة في بلدي ، يجعلون على رأس هذه الحقوق تذكير الدولة والإلحاح عليها بضرورة تكثيف الجهود والمواد الإعلامية والتعليمية من أجل تبصير عوام الشيعة وإرشادهم وتصحيح مفاهيمهم.

ليت دعاة التعددية المذهبية يريحونا من أوهامهم وأفكارهم الحالمة ، ويجعلون همَّهم الأكبر تذكير الدولة بمسؤوليتها العظمى في حماية (المواطنين ) الشيعة من أباطيل طواغيت قم والنجف و وكلائهم في الداخل. لكن الذي نراه اليوم أن كثيراً من (الإصلاحيين! ) جعلوا همهم و ديدنهم الحديث عن احترام أحقاد الروافض والفسح لها وقبولها رسمياً تحت منطق التعددية.

عورة الرفض اليوم باتت مكشوفة قريباً منا بأرض العراق ، وشعارات التعايش والوحدة هناك عادت دون رصيدٍ كما بدأتْ. ومع ذلك لا زال هنا من يتحدث عن: (شيعي معتدل ، وشيعي متطرف )، و (شيعي عربي علوي وديع ، وشيعي صفوي فارسي حاقد ). وما علمَ هؤلاء أن البلاء كله يكمن في التشيع نفسه. وأن الخلاف بين روافض الفرس وروافض العرب ما هو إلا صراع مصالح فقط لا غير.

التشيع الإمامي اليوم ـ بل ومنذ قرون ـ لم يعُد فيه شيء اسمه اعتدال إلا ما ندر. أما الشائع والغالب فهو غلوٌّ تتفاوت درجاته. وتبقى الأحقاد أصلاً جامعاً يشترك فيه الجميعُ إلا من شذَّ. ومن لديه شكٌّ في ذلك فليسأل الشيعيَّ عما سيفعله صاحب الزمان المنتظر حين يخرج من سردابه.

في الوقت الذي تدعم إيرانُ الرفضَ وتغذِّيه في شتى بقاع الأرض ، وينشط المفسدون من أجل تشييع المناطق السنية التي ينتشر فيها الجهل. نرى كثيراً من دعاة السنة منشغلين بالحديث عن استحالة تحويل الشيعة إلى سنة ، وأنه يجب الرضا بالواقع والتركيز على ترسيخ مفاهيم "التعايش" و"التعددية" بدلاً عن الحديث عن تحويل الشيعة إلى سنة.

وفي الوقت الذي يتلمس أهل السنة في كل مكان من السعودية أن تقوم بواجباتها الخارجية بصفتها الدولة السنية الأهم ، تنطلق أصوات (دعاة! ) من داخل المملكة تريد أن تلغي الهوية السنية للملكة ، من خلال تحويل نظامها الداخلي إلى نظام "تعددي" بدل النظام "السُّني" الصِّرف الذي من المفترض ألا يعترف بدين إلا دين الإسلام السني الحق.

بالأمس القريب وبعد كل الأحداث التي تجري حولنا ، قرأنا للمحامي عبدالعزيز القاسم لقاءً أجراه معه (موقع الإسلام اليوم ) أنكر فيه الهوى الإيراني لشيعة المملكة. وذكر أن
(الذين يحاولون تضخيم هذا الخطر إنما هم بعض الحكام ليوجدوا لأنفسهم دوراً إقليمياً أمام أمريكا )!
وقبل ذلك بيومين كان القاسم يتحدث لجريدة الحياة عن إيجاد مؤسسات دينية للطوائف داخل المملكة ترعاها الدولة من أجل تجاوز (تعقيدات التاريخ الماضي والصراعات القديمة )!

تساءلت وأنا أقرأ هذا الكلام : هل يحتاج القاسم إلى أن يضع رافضيٌّ المثقاب على رأسه كي يفهم الحاضر الذي يجري أمام عينيه قبل أن يتحدث عن تعقيدات التاريخ الماضي والصراعات القديمة؟!
قبل بضعة أشهرٍ مضتْ
جمعني مجلسٌ لبعض الوجهاء مع الرافضي (المواطن! ) حسن الصفار (وهو ممن يُصنَّف في المعتدلين ).
جرى في المجلس بحثٌ حول الولاء السياسي لشيعة المملكة ، فسألته فيما لو تأزمت العلاقات مع إيران ، أو اشتعلت حرب إيرانية أمريكية في المنطقة ، وصدرت توجيهات من المرجع (الولي الفقيه ) علي خامنئي لأتباعه عندنا بالتمرد والانحياز لدولة الرفض ضد بلدهم، فما واجب الفرد الشيعي الذي يتبع مرجعية خامنئي؟!
و بعد مناورة وممطالة لم يملك الصفار إلا الموافقة والتسليم بعبارات واضحة بأن الشيعي حينئذٍ لن يملك سوى الإذعان لأوامر مرجعه الولي الفقيه. فهل يفيق المغفلون ؟
هذه حقيقة واضحة كالشمس حتى لو لم يقلها الصفار. لكن هناك من يفضل دسَّ رأسه في التراب لئلا يبصرها.

ختاماً أقول : إن الرفض مذهب لا يقبله العقل. لهذا لا يشيع إلا بالتقية وإغراءات المال وألاعيب السياسة.
الرفض مذهب مبني على الحقد ، وهو عبارة عن منظومة أفكار خرافية لا تعيش إلا في الظلام. لذا يحرص شيوخ الروافض على محاصرة عقول الأتباع كيلا يبصروا طريق الهدى . ومع وصولنا لعصر الفضائيات فإن الفرصة الذهبية باتت متاحةً لأهل السنة إن أرادوا تحجيم خارطة الرفض. إذ يكفي إلقاء الضوء على عقائد ومبادئ القوم وشرحها كما هي ، وعندئذٍ سوف تنكشف الصورة البشعة للجميع.
لكن يبقى العائق الأكبر الذي يحول دون ذلك تلك اللوثة التي باتت تُسمي الذَّب عن السنة وتعرية أهل الضلالة (صراعات تاريخية ) ، و (طائفيةً مقيتةً ) ، أو حتى : (تفسيراً عقدياً ).



--------------
للكاتب / محمد بن سيف
------------

moonskydesert 01-19-2007 01:58 AM

بسمه تعالى
هانحن مرة أخرى يطل علينا داعية من دعاة التكفير والتضليل والمزيفيين للحقائق المأجورين أو المتبعين لعلماء الوهابية وليس لعلماء المسلمين سنة أو شيعة فقد ظهرت وانكشفت كل صورهم الفاضحة حتى في تضليلهم للأزهر وعلمائه وهاهو داعي الفتنة يطل من جحره مرة أخرى وهاهو فصل آخر وحلقة أخرى من حلقات النصب الوهابي المعادي لكل المسلمين فقد تناسى هذا المدعي أن يذكر أن من يقوم بذلك كثير منهم وهابية ذهبوا إلى العراق ليتقدموا بقرابينهم بقتل الشيعة هناك وكم حادثة تم فضحها وكان ورائها شخصيات وهابية وغير وهابية من هنا وهناك من داخل العراق وخارجه وكم من حثالة ممن قدموا على منطقتنا من البريطانيين والأمريكيين واليهود وغيرهم الذين استباحوا المسلم في العراق سني أو شيعي لافرق المهم إيقاع التفرقة وإقامة الحروب الطائفية والمذهبية بين المسلمين دون تمييز بين هذا أو ذاك وكم مرة تم فيها القبض على عصابات وتم كشفها وإذا هي مجموعات ترتدي الزي العربي أو الزي الخاص بجيش المهدي واتضح أنهم بريطانيين وأمريكان وكم مرة تم فيها كشف اللثام عن عمليات تعذيب وتم كشفها واتضح أن من خلفها هو الإحتلال الصهيوأمريكي وكم مارسوا فيها من وسائل تعذيب فظيعة لايمكن للعقل البشري أن يتصور أن الذات الإنسانية قد تقدم يوماً على استخدامها وياترى هل التعذيب في غوانتنامو أو أبو غريب كان ورائه شيعة ياداعي الفتنة وهل التعذيب في سجون الإحتلال الإسرائيلي كان ورائه الشيعة ياداعي الفتنة العفنة والحديث الببغائي المنقول عن فصول مسرحية فرق تسد وفرق أبد ياداعي الفتنة المنتنة وللتذكير فقط أن ماتم القيام به ضد الشيعة في أكثر من منطقة عربية أو إسلامية من تعذيب يفوق ماذكرت ياداعي الفتنة ومع ذلك نقول للجميع أننا أتباع محمد وآل محمد ليس هذا من شيمنا وعاداتنا وطبعنا وقيمنا وعلومنا بل نحمل فكراً نيراً ونفوساً كريمة ونأبى الضيم والذل والتبعية المطلقة لأياً كان ولاوألف لا لمايحصل في العراق من إرهاب بات معروف من ورائه فلسنا نحن من يسعى للقتل ولكن نحن ندفع عن أنفسنا القتل والتعذيب ونسي الببغاء الوهابي الناعق أن يذكر لكم عصابات الإرهاب التي تترصد علماء الشيعة وكذلك عوام الشيعة في تنقلاتهم داخل العراق لتتصيدهم وتمارس معهم أبشع صور التعذيب والإجرام وحتى أنهم من مكرهم ودهائهم صاروا إلى تصوير ضحاياهم تارة في التباهي في قتلهم الشيعة وعند إخواننا السنة يظهرون لهم الصور على أنها تعود لشخصيات وأفراد سنة ليؤججوا ويصعدوا من مشاعر العداء وهنا السؤال ياترى من المستفيد من وراء إثارة نار الحقد الوهابي الضال المضل التكفيري المسخر لمصلحة الصهيوأمريكي وذلك يرجع لسذاجتهم وسخف تعاطيهم مع العقل والتفكير واستدراجهم الشباب الصغير وإدخالهم في دورات غسل المخ الوهابي وبعدها حزام ناسف أو سيارة مفخخة أو إرسالهم ليقتلوا فقط من ليس مهم العدو هو من يعادي فكرهم الضال والعدو هو من يكشف خبثهم ونواياهم الشريرة وعوهم هو الذي يقف ضد مصالحهم وشهواتهم وغرائزهم فليس الشيعة من قام بتفجير برجي التجارة العالمي أو تفجير مدريد أو لندن أو في مصر أو في أضرحة الأئمة أو في سوريا أو في لبنان أو في الجزائر وليس الشيعة من قام بتلك المجازر وليس الشيعة من عميت عيونهم عن العدو الصهيوني القابع في فلسطين وليس الشيعة الذين يحملون فكر التكفير والتقتيل والإضطهاد والتشريد والإرهاب هي ثقافة الوهابية ثم هاهو داعي الفتنة ينعق بما تهواه المنظومة الصهيوأمريكية ونتابع معكم حلقات مسلسل وفصل من فصول مسرح الوهابية الذين يعتقدون أن بما بين أيديهم من مال ودعم يستطيعون أن يشتروا ضمائر وعقول البشر ويضحكون عليهم وتضليل فكرهم وتحريف الناس عن الهدف الحقيقي وهو الصهيوأمريكي فإسرائيل أمامهم ولكنهم في حالة من الوئام والتعايش والود والقرب مالم يحصل بين الشيعة وبين إسرائيل ولذلك فمن يعادي إسرائيل يصبح عدوهم أي عدو الوهابية كيف لا وهم يريدونها حمية الجاهلية فهاهم مشركي العرب يتعاهدون مع اليهود وليس اليهود بل الصهيونية والماسونية فلنتابع معكم مسلسلاتهم المركبة والممنتجة في أرقى استوديوهات الصهيوأمريكي وبالتوافق معهم .................................................. ...................................
وهاهم عادوا إلى قيم الجاهلية التي تنادي بالعنصرية القبلية والتفرقة العنصرية والتفرقة المناطقية والولائية وأحلاف الجاهلية المنكرة ضد الإسلام قاطبة فصاروا إلى إثارة النعرة العربية والعجمية والعربية والكردية والعربية والأمازيغية والعربية والتركية وكل تلك القوميات تجمعها لفظ العجمية التي تعني كل من ليس ناطق بلسان عربي فهو أعجمي وهو لفظ للدلالة على عدم إتقانه العربية ولكن اللفظ ليس لإثارة التفرقة القومية فالإسلام جاء ليجمع ويوحد ويؤلف ويحبب وليس كما يريده وينعق به الوهابية من التفرقة ويحملون أحمالاً ويلهثون ولاطائل لهم ولاهم لهم إلا تحقيق أهدافهم حتى صاروا يكذبوا الرسول الأعظم وسنته الثابتة عند المسلمين عموماً إلا عندآلهتهم محمد ابن عبد الوهاب وابن تيمية فالمهدي حقيقة ياببغائي عند كل المسلمين وحتى عند غير المسلمين فهو مايسمى المخلص ياببغائي فإلى متى تنقل مايلقى إليك دون إعمال فكرك ودون نقاش حتى مع علمائك كما هو الحال عند غيركم فالنقاش ليس حرام عند غيركم ياخوارج العصر ونواصب الله ورسوله وأهل بيته المسلمين والمؤمنين وللعلم فإن بعض إنتاجاتكم المتوقعة لصق وتلزيق وتحريف وتزييف بات الناس يعرفون بها وحتى عمليات التشويه لصور بعض الشخصيات ورميها بالشتم والسب وغيرها من وسائلكم الوسخة إنما تعبر عما في نفوسكم من حقد وغل وإرهاب بات مفضوحاً ولو أردنا أن نتعامل معكم بالمثل لصرنا مثلكم ولكننا نترفع عن هذه السخافات لأنها وسيلة العاجز .....................................
(إن عدتم عدنا وجعلنا جهنم للكافرين حصيرا) وهذا الوحي هو أمر من المولى سبحانه لأعداء الإسلام ونحن أشرنا لها لأنها فيصل بيننا وبين الصهاينة والماسونية وذيولهم فلا تكونوا من ذيولهم ولاتجعلوا من أنفسكم سلعة للبيع والشراء حتى على المستوى الفكري ولاتحملوا الفكر الوهابي الهدام الإنهزامي الغادر ..... ولايفوتنا أن مايستخمه دعاة الفتنة من وسائل يلزم منها أن تكون في حدود مقنعه للقارىء لذلك يحبكون القصة ويزيفون الصورة والواقعة في محاولة لإقناع الرأي العام ولكن نسوا أن الحقيقة مهما ألبسوها من حلل الخداع والزيف لاتقبلها الحقيقة وترفضها وتبقى على أصلها وأن ماذكره داعية الفتنة والإرهاب هو واقعاً مايحصل على الشيعة وحصل أكثر من ذلك في وسائل إجرامية مبتكرة كلها في أجواء إحتفالية في قتل الشيعة ومن لا يصدق فأرشيفات العالم موجودة إذا تم الفسح فقد فسحوا عن جزء منها لأن الباقي الأعظم من البشاعة لحد عدم الوصف والتصديق أن من يقوم بذلك بشر كل ذلك غيبه الداعي إلى الفتنة والناعق بصوت الصهيوأمريكي وذيوله من الوهابية الذين يحملون أفكار اليهود بتماميتها فهم شعب الله المختار وعقائدهم فقط هي الصحيحة والسليمة وبقية الناس عبيد عندهم لافرق بين سني وشيعي وغيره إلا آلهتهم الصهيوأمريكي .

moonskydesert 01-19-2007 03:41 AM

بسمه تعالى
أين أنت ياشافعي حتى يعلم الواعون وأصحاب العقل ماهو الرفض ولكنك بعيد عما يؤوله الوهابية أعداء المذاهب السنية والشيعية ومبتدعوا مذهب ابن تيمية محمد بن عبدالوهاب الذي ينكر جميع المذاهب بهكذا عقليات وليتهم حفظوا عنك شعرك ياشافعي
إن كان رفضاَ حب آل محمد ...... فليشهد الثقلان أنني رافضي
وأين أنتم ياعلماء الأزهر مما ينسبه لكم هؤلاء الطغمة الفاسدة الدخيلة على الإسلام والمجتمع الإسلامي طغمة الوهابية أعداء البشرية مع أبناء عمومتهم الصهيوأمريكي أصحاب الإرهاب المتأصل القديم الجذور هل الإسلام هو فقط الإكتفاء بمحاربة المسلمين دون تمييز بين سني وشيعي وغض النظر عن أعداء الأمة نعم هذا هو حال الوهابية البوشية الشارونية ومن خلفهم يذرون الغبار على العيون لكي يقتل الأخ أخيه ويتقاتل أبناء العم تتفرق الأسرة والمجتمع والأمة هكذا يريدونها حرب طائفية تأكل الأخضر واليابس ولاتبقي ولاتذر حتى الحجر فهل هذا أسلوب الحضارة والمدنية الإسلامية يابشر يطعنون في الأديان ويطعنون في المذاهب ويكفرون الجميع ويتهمونهم بالضلال ويحللون الحرام ويحرمون الحلال أليسوا هم من أفتى فتواهم بدخول القوات الإستعمارية في قلب العالم الإسلامي يقتلون القتيل ويمشون في جنازته أليس هم من أرسل الشباب إلى أفغانستان والبوسنة والشيشان والعراق وغيرها من المناطق باسم الجهاد ثم تبرؤا منهم وتركوهم لمصيرهم بين قتل بأيدي الإستعمار أو في زنازينهم وغوانتناموا شاهد على أعمالهم ولو خرج كل من فيه تبقى شاهداً على تواطىء هؤلاء واستهانتهم بالشباب وبالعقول أين أبناء الوهابية أليسوا هم من يدرسون في أرقى جامعات الصهيوأمريكي ويعودون إلينا محملين فأفكارهم متوشحة بعباءة الوهابية أليسوا هم الذين يضربون العزلة حول مجتمعهم الضبابي المتسمم ويستميتون في الدفاع عن مصالحهم ولكن بدماء أبناء غيرهم كاليهود يحافظون على نسلهم ويستهينون بنسل غيرهم لم نرى ولم نسمع ولم يظهر لنا من منظريهم المتخفين بالعباءات المقصبة والأثواب القصيرة واللحى الطويلة لم نراهم في تلك الساحات التي يرسلون الشباب إليها لماذا بسبب الموت الذي تلبسونه زيفاً ثوب الجهاد طبعاً لا فمكان هؤلاء المتعصبين المتقين هو المساجد والمعاهد والجامعات والمحاكم وغيرها من الأدوات التي تكون على علاقة مباشرة مع الشباب لتلويث عقولهم وتسميم أفكارهم وغسل أدمغتهم وفي النهاية إرسالهم إلى الموت حماية لمصالحهم ومصالح من هم ورائهم والواقع يشهد وهو غني بالأدلة ثم أنه في كل المشاهد التي يدعون الشباب إليها لم نرى لهم إسماً ولا رسماً هم فقط يعتبرون أنفسهم موجهين ومخططين وأما التنفيذ والقتل والأسر فعلى أولئك الشباب المكذوب عليهم لأنهم يعاملونهم كأدوات وهؤلاء الشباب لم يحسنوا الوعي والتفكير وإلى أين المفر وهؤلاء المتمشيخون يرصدونهم في كل مكان هي مافية على أقل تقدير

جبل رضوى 01-19-2007 08:52 AM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة moonskydesert (المشاركة 109572)
بسمه تعالى
هانحن مرة أخرى يطل علينا داعية من دعاة التكفير والتضليل .

اقتباس:

ومع ذلك نقول للجميع أننا أتباع محمد وآل محمد ليس هذا من شيمنا وعاداتنا وطبعنا وقيمنا وعلومنا بل نحمل فكراً نيراً ونفوساً كريمة
اقتباس:

وليس الشيعة الذين يحملون فكر التكفير والتقتيل والاضطهاد والتشريد والإرهاب لدينا قاعدتان
لدينا قاعدتان اثنتان :

1- ( يجوز )لعن المخالفين ، ( وتجب ) البراءة منهم ، وإكثار الّسبَّ عليهم ، واتهامهم والوقيعة فيهم ... لأنههم من أهل البدع والرَّيب . بل لا شبهة في كفرهم .

2- ( يجوز ) اغتياب المخالف ، كما يجوز لعنه .

وقبل أن يعجل علي داعية التسامح والمكاشفة الشيخ" حسن الصفار" ، وقبل أن يباغتني اللوم قراء هاتين القاعدتين اللطيفتين ، وقبل أن تنهال على رأسي تهم : ( الإقصاء ) و ( التطرف ) و( نبذ الآخر ) ، و ( تشجيع الطائفية ) و ( التعبئة ضد المخالفين ) و ( نشر ثقافة الكراهية ) .. إلخ
قبل ذلك كله : أحبُّ التنبيه من البداية إلى أني لست قائل هذا الكلام ولا منشئه ، وإنما أنا مجرد ناقل لا أقل ولا أكثر .
ثم إني لم أنقل هذين النصين عن أحد النازيين الجدد ، ولا القدماء ، ولا أتيت به من تراث الصهاينة المتعصبين ، ولا من أدبيات اليمين المسيحي المتطرف .
وإنما نقلت هذين النصين من مصادر معروفة رأيت " الصفار " في ( مكاشفاته !! ) يقول إنها خالية من التشنج وتكفير الآخر وتجريحه أو التعبئة ضده ،، !!
ففي القسم الثاني من مكاشفات الشيخ ، وبعد أن قطع على نفسه عهداً بالصراحة والوضوح ، شرح لنا الشيخ طريقة التعليم قي الحوزة العلمية بالنجف ، وسرد أسماء بعض العلماء والمراجع الكبار الذين حضر دروسهم هناك ، وذكر عناوين الكتب التي يرسها الطالب في مراحل تعليمه بالحوزة . ثم قال في ختام ذلك : " كل هذه الكتب تطرح المعتقدات الشيعية بأدلتها بعيداً عن التشنج وتكفير الآخر وتجريحه أو التعبئة ضده ,, !!
هذا ما قاله الشيخ "حسن الصفار" – وفقه الله للهدى – وقد قارن في مكاشفاته بين التعليم في حوزة النجف وإيران ، وبين التعليم في المملكة ، باعتبار الأول تعليماً متسامحاً والثاني تعليماً يتسم بالتشنج وتكفير الآخر والتعبئة ضد ( الآخر ) .
وسوف أعترف مقدماً أني أكتب هذه المقالة ، عن سبق إصرار وترصد ، من أجل تغيير تلك الصورة الحالمة البريئة المتسامحة التي رسمها الشيخ "حسن الصَّفار" للحوزة العلمية الشيعية التي تعلم فيها .
وليعذرني الشيخ ، فهو الذي حثَّنا من البداية على المكاشفة والصَّراحة .
فمن جملة الشيوخ الذين ذكر" الصَّفار" أنه حضر دروسهم بالنجف : عالم الشيعة الشهير ، أبو القاسم الخوئي ، المرجع الشيعي الأعلى ، وزعيم الحوزات العلمية ، الذي تخرج على يديه جميع المراجع الموجودين اليوم .
هذا الشيخ الذي كان يتزعم سياسة التعليم في الحوزات الشيعية والذي حضر" الصفَّار" دروسه بالنجف ، هو صاحب النص الأول الذي نقلته في مطلع هذا المقال . ذلك النص الذي بلغ الغاية في ( الليونة ) و ( التسامح ) مع المخالفين ! والنص موجود في كتابه مصباح الفقاهة ( 1/223 ) .
وإذا تذكرنا أن الخوئي كان مرجعاً لملايين الشيعة في العالم ، فبموجب قوانين المذهب الشيعي ، سيكون هذا المنهج الذي رسمه للتعامل مع المخالفين شرعاً ملزماً لجميع مقلديه ، بحيث لا يجوز لهم الخروج عنه أو مخالفته ، ما لم تعترض ذلك ظروف التقية .
أما النصُّ ( المتسامح ) الثاني الذي ذكرته بأول المقال ، والذي فيه جواز لعن المخالف وغيبته ، فهو منقول من كتاب ( المكاسب 1/312 )، لمرتضى الأنصاري ، رأس الشيعة في زمانه وعالمهم ، وإنما نقلت عن هذا الكتاب بالذات لأن " الصَّفار" ذكره في جملة الكتب المقررة التي درسها هو وطلاب الحوزة بالنجف . والتي زعم خلوها من " التشنج " و " التكفير " و " التجريح " و" التعبئة ضد الآخر " !
وفي كتاب ( المكاسب ) علاوة على ذلك : وجوب إتلاف كتب الضلال التي تختص بذكر الخلفاء الراشدين الثلاثة !! وتحريم اتخاذها إلا للوقوف على حجج المخالفين من أجل الرَّد عليهم ، أومن أجل مجاراتهم على سبيل التقية !! ( 2/386 ) .
ومما ورد في الكتاب – أيضاً - : " إذا رأيتم أهل الرَّيب والبدع فأظهروا البراءة منهم ، وأكثروا من سبهم والقول فيهم والوقيعة ، وباهتوهم ... يكتب الله لكم بذلك الحسنات ويرفع لكم به الدرجات في الآخرة " !! وقد نسب مؤلف الكتاب هذا النص ( المتسامح ) إلى النبي - صلى الله عليه وسلم – وصحح سنده !! ( 1/353 ).
ومما في الكتاب أيضاً : أنه يحرم على الشيعي أن يقتل المؤمن ( الشيعي ) ولو أكره على ذلك . لكن إن أكره على قتل الناصبي فيجوز له !! لأن النواصب دمهم غير محقون !! (4/356) .
ومن الكتب التي ذكر "الصفّار" أنه درسها في تلك البيئة ( المتسامحة ) كتاب ( شرائع الإسلام) للمحقق الحلي . وما ورد في هذا الكتاب (3/662) : استحباب عتق العبد إذا كان شيعياً ، وكراهية عتقه إذا كان من غير الشيعة الإمامية !!
وللمحقق الحلي كتاب آخر اسمه ( المعتبر ) نقل فيه عن المفيد تحريم غسل الميت من المخالفين أو الصلاة عليه ، وعلّل ذلك بأن المخالف (( كافـر )) ! ( 1/330 ) .
أما كتاب ( شرائع الإسلام ) الذي درسه "الصّفار" بحوزة النجف ، فقد تسمّح المؤلف فيه وتساهل قليلاً ، وأباح للشيعة الصلاة على الميت إذا كان ممن يظهر الشهادتين ، لكن .... إن كان الميت مؤمناً ( شيعياً ) دعا المصلي له ... وإن كان منافقاً ( غير شيعي ) ، دعا عليه !! إما إن جهل المصلي حال الميت ، ولم يدر هل هو ممن يؤمن بالولاية أو ينكرها ، فيقترح الحلي على المصلي الشيعي أن يدعو الله بأن يحشر هذا الميت مع من كان يتولاه !!
أما كتاب ( اللمعة الدمشقية 22) الذي درسه" الصّفار" _ أيضاً _ بالنجف فإن مؤلفه يرى مشروعية الصلاة على الميت من غير الإمامية ، وذلك بالتكبير عليه أربعاً ثم لعنه !!
وهذه المصادر كثيراً ما تعبّر عن الشيعي بكلمة ( المؤمن ) ، والمخالف بكلمة ( المنافق ) ، باعتبار أنه يظهر الإسلام ويتكلم بالشهادتين . لكن لعدم إيمانه بالإمامة ، فليس له إيمان صحيح ، وبالتالي فهو خالدٌ في نار جهنم . تماماً كما هو الحال بالنسبة لسائر المنافقين المظهرين للإسلام !
هذه النصوص التي نقلتها إنما هي غيضٌ من فيضٍ . ونقطة من ( مستنقع ) لا ساحل له . ويمكن للباحث أن يجمع أضعافها ببحثٍ عابر . فالتراث الشيعي مثقلٌ بمثل هذه النصوص السَّوداء .وإن أحب الشيخ "الصفار" أن أنقل له منها العشرات ، بل المئات ، فلن أجد أيّ صعوبة في ذلك . ولن أكون في حاجة للاقتصار في النقل عن أسماء شيعية مغمورة ، لأن هذه النصوص موجودة بكثرة في مصنفات المراجع الكبار وأعيان المذهب الإمامي ، القدماء منهم والمحدثون . وأستطيع القول باطمئنان : أنه لا يوجد في الإسلام طائفة تنافس الإمامية في هذا المضمار . مع إقراري بوجود ما يشبه هذه النصوص لدى سائر الفرق ، ولكن بقدر أقل .

اقتباس:

وهاهم عادوا إلى قيم الجاهلية التي تنادي بالعنصرية القبلية والتفرقة العنصرية والتفرقة المناطقية والولائية وأحلاف الجاهلية المنكرة ضد الإسلام قاطبة
مقتدى مقتدى مقتدى مقتدى مقتدى مقتدى !!!!

اقتباس:

فليس الشيعة من قام بتفجير برجي التجارة العالمي أو تفجير مدريد أو لندن أو في مصر أو في أضرحة الأئمة أو في سوريا أو في لبنان أو في الجزائر وليس الشيعة من قام بتلك المجازر وليس الشيعة من عميت عيونهم عن العدو الصهيوني القابع في فلسطين

صور ما قام به الحجاج الإيرانيون في مكة المكرمة عام 1407هـ
وكان ضحيته ذلك 402 شخص


http://www.fnoor.com/images/fn0181.jpg

http://www.fnoor.com/images/fn0182.jpg

ابو آمنة 01-19-2007 09:59 AM

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرج آل محمد وأهلك عدو آل محمد
كشر كشر أيها القلم المأجور والمرتزق عن حقيقة باطنكم الأسود
فالمراء بأصغريه
لعنة الله على ظالمي آل محمد وأتباع آل محمد عليهم السلام
والنار لا ينتظر منها إلاّ توريث الرماد
ولكن هذه النار هي النار التي تحرق صاحبها وتذيقه الويلات
ثم قلي من إنكشف اليوم أهم الرافضة أم أتباع السلف ( التلف )
ومن هو المنبوذ حتى في أواسط مجتمعه
عجبا والله كيف يحرفون الكلم عن مواضعه
ولكن الله يرد كيد الكائدين إلى نحورهم ... فتنقلب عليهم الآية
نحن والله اليوم نحمد الله ونشكر فضله على أن باتت حقيقتكم الواهية مفضوحة أمام الملأ
ويتخطفكم الناس من حولكم
وما عنجهيتكم وعربدتكم بعراقنا العزيز إلاّ لفظ أنفاس العاجز المحدق به الخطر من كل حدبٍ وصوب
فلعنة الله عليكم إلى قيام يوم الدين وحشركم الله في زمرة شهادة صدام اللعين

moonskydesert 01-19-2007 12:33 PM

بسمه تعالى
إنما جاء في كتبنا جاء بخصوص النواصب يا ناقل السم فإذا كنت تعتبر نفسك من النواصب لمحمد وآل محمد ولشيعتهم فلك أن تعتبر أن ماجاء فيها يخصك أنت وجميع من يناصبون العداء لأهل البيت وشيعتهم ثم لنأتي إلى كتبكم المسمومة ونستقرأ فيها عن حبكم وودكم للشيعة منذ زمن مؤسس مذهبكم الضال المضل ابن وهاب وابن تيمية وكتبكم مطروحة بين يدي الناس وينفق عليها الملايين لنشرها ونشر فكرها الذي يحمل عبقات سمية وجرعات الكره والتكفير من قبل زمن من ذكرتهم من مراجعنا وعلمائنا ولك أن تقرأ فتاوى علمائكم ابن عثيمين والبراك وابن باز وابن جبرين وغيرهم ممن يحملون ثقافة الإرهاب والفرقة وأن ماذكرته ياناقل السموم وببغائي النقل دون تفكير لا ذكر للحقائق الصحيحة فحتى ذكرك لحوادث عام 1407 لم تنقل منها إلا ماترغبه وماكان مسيس ضد إيران ثم ماهي التهمة البراءة من الصهيوأمريكي من أعداء الله ورسوله والمسلمين وإعلان البراءة كان يستحق إنزال كل القوات لتفريقهم ثم لاننسى المندسين بين الجموع وكذلك لم تذكر الأفراد الذين الذين كانوا يصبون الماء الحار والزيت والزجاج والأحجار على مسيرة البراءة وبعدها إطلاق النار ضد المتجمهرين في مسيرة ضد الصهيوأمريكي وليس ضد البلد وحكومته وشعبه فهاأنتم تزيفون مرة أخرى الحقائق وتركبون الصور كما قلنا فوتوشوب وميديا النواصب ومازلنا متتبعون ونرصد تمثلياتكم ومسرحياتكم المدبلجة وسيناريوهات القص واللزق والتحريف

سبيدرمان 01-19-2007 01:04 PM

الزميل moonskydesert ممكن تكبر خطك شوي لو سمحت

الاخ جبل ضوى يعطيك العافيه بس تصدق إن كل هذه المصائب والمحن التي نعيشها الان وما نراه من تعاون الشيعه مع العدوا المحتل وما نشاهد من الحقد الرافضي على الاسلام والمسلمين فهي الكثير من الفوائد

منها انكشاف الحقد الرافضي على الاسلام والمسلمين

حيدريه 01-19-2007 01:25 PM

اللهم صـَلْ عَلـىَ مُحَمــَدٍ وََ آَلِ مُحَمــَد ٍوَعَجـِلْ فَرَجَهـُمْ

يعطيك ألف عافية مولاي سماحة السيد على ماكتبته أنت مع مولاي أبو آمنة

الأخ:سبيدرمان

المصائب والمحن التي نعيشها ومانراه هو من تعاونكم أنتم والحقد والتعاون مع العدو هو أنتم والحقد هو حقدكم أنتم على أهل البيت عليهم السلام . وسفك الدماء الأبرياء على أيديكم .

ونفتخر بأننا روافض. هذا والسلام

خادمة أهل البيت
حيدريه

moonskydesert 01-19-2007 01:55 PM

بسمه تعالى
يبدو أن العيب ليس في الخط يازميل ولكن في من لايريد أن يقرأ إلاماتعود على قرائته من إتهامات ومهاترات ومعجب لحد الثمالة بمسلسلات ومسرحيات وسيناريوهات الدبلجة الصهيوأمريكية وبات الجميع يعرف ويعلم جازماً من الذي يتعامل بشكل فاضح مع الصهيوأمريكي وكل التهم والإستماته في الإتهام فقط هي وسيلة العاجز فهل نكذب الواقع والدليل الذي يشير دوماً ودائماً بارتفاع مؤشرات أسهمكم في بورصة الصهيوأمريكي وليس البارحة ببعيد ووثائقه ودلالاته لاتغيب نور الشمس وماموقف علمائكم المحايد للكيان الصهيوني وأوليائه الشياطين إلا تعبير عما يجول في خواطركم من عداء للأمة جمعاء وللشيعة ولهذا الدين ولعل المصلح والمجدد لدين محمد بوش وشارون ومن يقفون خلفهم يسند ويدعم ماتقولونه


جميع الأوقات بتوقيت المدينة المنورة. الوقت الآن : 09:45 PM.

Powered by vBulletin Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
Privacy Policy by kashkol